الصورة السلبية لحياة المرأة بعد الطلاق وكيفية تجنبها

يعني الطلاق انفصال الزوجين ، وربما يكون باتفاق الطرفين ، أو عدم رضا أحدهما أو بسبب مشاكل أخرى تعيق الحياة بين الزوجين ومنها :
– المشاحنات الناتجة عن تدخل أهل أحد الزوجين أو كلاهما مما يعقد الأمور .
– الشك والغيرة بين الأزواج وفقدان الثقة والأمان .
– خيانة أحد الزوجين للآخر .
– اهانة الزوج لزوجته أو ضربه لها سبب رئيسي لطلب الطلاق .
– بطالة الزوج أو إدمانه للمخدرات أو الكحول .
–  عدم قدرة أحد الزوجين على الإنجاب .
– إهمال أحد الطرفين للآخر أو للأولاد .
– اختلاف التفكير وفارق العمر بين الزوجين .
– غياب التكافؤ الإجتماعي ، العائلي والاقتصادي .
– الغضب الشديد واللجوء للطلاق دائما .

حياة المرأة بعد الطلاق :
لا يقف القانون إلى جانب المرأة قبل أو بعد الطلاق غالبا ، وتصبح المرأة أما وأبا للأولاد ، في ظل الظروف الاقتصادية وارتفاع مستوى المعيشة ، وربما تنعكس هذه الظروف إيجابيا على حياتها لتصبح امرأة مكافحة تسعى للكسب المادي توفيرا لمتطلباتها واحتياجات أطفالها .

وعندما يكون الطلاق هو الحل الوحيد ، ينبغي أن تقوم المرأة بعمل مخطط جيد ، وتحاول أن تصبر وتعود نفسها على كيفية التعامل مع جميع المواقف والنتائج التي يمكن أن تواجهها ، وأثبتت الدراسات أن النساء أكثر قدرة على مواجهة الطلاق والتعامل معه بصورة ناجحة ، فبلغت نسبتهن 65% ، أما الرجال فنسبة الناجحين في حياتهم بعد الطلاق 42% فقط .

يكون الطلاق أحيانا أمرا جيدا ، وفي صالح الأسرة ، وإذا كان هناك أطفال ينبغي الحرص على الحفاظ على علاقة ودية تقوم على الاحترام بين الطرفين ، ومحاولة كل طرف تقديم الواجبات المفروضة .

كما أن الطلاق يمكن أن يكون حلا نهائيا لإبعاد الأطفال عن جو الكراهية  والحقد بين الزوجين ، لأن المشاكل الزوجية تؤثر سلبيا على مشاعر الأطفال وحالتهم النفسية .

الصورة السلبية للمرأة بعد الطلاق :
ربما ينعكس الطلاق بشكل سلبي على المرأة ويجعلها تشعر بأنها عالة على أهلها ، ولا تكون قادرة على العمل وتوفير نفقاتها ، فتصبح محاطة بالعديد من المشاكل النفسية والاقتصادية وغيرها .

كيفية اندماج المرأة المطلقة مع المجتمع والتغلب على مشاكلها :
1- الابتعاد عن الزوج السابق : حتى تتمكن من التغلب على الحنين والشوق تجاهه ، ومواجهة الواقع والتخلص من الماضي والتفكير في المستقبل .

2- التخلص من الطاقة السلبية : حيث عدم الاستسلام للهم ، الحزن والتفكير السلبي في الطلاق ، بل ينبغي الاهتمام بالذات ، والتركيز على الطاقة الايجابية ، واستعادة الثقة في النفس والآخرين .

3- تقبل الخسارة والربح : ينبغي التعامل مع الطلاق بروح رياضية عالية ، فلا داعي للشعور بالألم والندم طوال العمر .

4- البحث عن رياضة أو هواية محببة لك : فينبغي محاولة ملأ وقت الفراغ لديك ، حتى تتخلصي من كثرة التفكير وتتمكني من الاستمتاع بحريتك والشعور بالنصر ، وينصح بالسفر في بعض حالات الطلاق حتى تتمكن المرأة المطلقة من الابتعاد عن المشاحنات والصراعات والتعود على الوضع الجديد .

5- عدم لوم النفس : حتى إذا قام المجتمع بذلك ، فلا داعي للشعور بالذنب ، بل يجب البحث عن الأصدقاء والأقارب المحببين إلى قلبك لتتمكني من التنفيس عن مشاعرك والتعبير عن أحزانك وهمومك بلا قيد .

6- الطلاق لا يعني نهاية الحياة : ولكنه بمثابة تجديد للحياة والبحث عن السعادة من مصدر آخر غير الزواج ، فهناك من يريد التقرب إليك والشعور بك .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *