قصة الأميرة والصياد

وفي أحد الأيام وبينما كانت الأميرة نائمة لم تستيقظ بعد سمعت صوت موسيقى الناي الحزينة تشدو من خارج القصر فانتبهت واستيقظت وظلت تسمع للعزف حتى توقف فجأة، وفي اليوم التالي تكرر نفس العزف في نفس الوقت وظلت الأميرة كل يوم تنتظر العزف وتستمع له في انبهار، وكانت ترسم في مخيلتها صورة لهذا العازف مرهف الحس وكانت تتخيله أميرًا ووسيمًا حتى أن وصيفتها ذهبت للملك وأخبرته عن اهتمام الأميرة الشديد بعزف الناي.

الوسوم:
الوسوم المشابهة : , , ,

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *