أسماء أزواج بنات الرسول

كتابة reem آخر تحديث: 24 نوفمبر 2017 , 01:44

أنجب رسول الله صلى الله و عليه و سلم من زوجته خديجة رضى الله عنها، و أنجب منها أبعة بنات، و هم زينب و رقية و أم كلثوم و فاطمة رضى الله عنهم أجمعين، و سوف نتحدث عن أزواج بنات الرسول بالتفصيل.

أبو العاص زوج زينب بنت رسول الله
تزوج أبو العاص بن الربيع رضى الله عنه من زينب أكبر بنات رسول الله صلى الله عليه و سلم، و كان أبو العاص من كبار الرجال في قريش و له تجارة كبيرة، و لم يسلم أبو العاص حتى صلح الحديبية، و كانت زوجته زينب بنت رسول الله تعيش معه في مكة المكرمة و لم تهاجر إلى المدينة مع من هاجر من المسلمين، و قد حارب أبو العاص بن الربيع ضد المسلمين في غزوة بدر، و انتهى به الامر أسيرا عند المسلمين، و لما علمت زينب بنت الرسول بذلك بعثت تفتدي زوجها بقلادة كانت لأمها السيدة خديجة، فبكى رسول الله صلى الله عليه و سلم، و استأذن أصحابه ان يطلق سراح ابو العاص، و طلب النبي من ابو العاص أن يرسل له ابنته حين يعود إلى مكة المكرمة، و قد فعل الرجل ذلك، و حين أعلن إسلامه عادت له زوجته في العام السادس بعد الهجرة، و توفيت بعد ذلك في العام الثامن الهجري.

زوج رقية بنت رسول الله
تزوجت رقية بنت رسول الله صلى الله عليه و سلم من ابن عم أبيها، و هو عتبة بن أبي لهب، و لكنه لم يكن قد دخل بها، و طلقها بعد ان أمرته أمه أروى بنت حرب بذلك، بعد أن نزلت فيها و في زوجها أبو لهب سورة المسد و التي وصفها الله فيها عز و جل بأنها حمالة حطب و في جيدها حبل من المسد، و لكن تزوجها الصحابي عثمان بن عفان رضي الله عنه، و ظلت زوجة لعثمان حتي توفاها الله عز و جل.

زوج ام كلثوم بنت رسول الله
كانت أم كلثوم قد تزوجت أيضا من ابن عم أبيها عتيبة بن أبي لهب، و قد طلقها هو الآخر أيضا كما أمرته أمه، و بعد أن توفيت رقية بنت رسول الله، زوج النبي أم كلثوم لعثمان بن عفان، و هذا هو سبب تسمية عثمان بن عفان بذي النورين، و بعد أن توفيت أم كلثوم قال له رسول الله لو كان عندي الثالثة لزوجتها لك، و كان عثمان هو ثالث الخلفاء الراشدين، و أول من وقف ضد الخوارج، و قد حاصروه في منزله أربعين يوما ثم قتلوه، و هو من العشرة المبشرين بالجنة.

علي زوج فاطمة بنت رسول الله
كانت فاطمة بنت رسول الله هي أصغر أخواتها، و أحبهم إلى رسول الله، و الوحيدة من أبنائه و بناته التي ماتت بعده صلى الله عليه و سلم، و كانت أول من لحق برسول الله من أهله و ذلك بعد ستة اشهر فقط من وفاة النبي، و تزوجت من ابن عم أبيها علي بن أبي طالب رضي الله عنه، و أنجبا الحسن و الحسين، و كان علي أول من أسلم من الصبيان، و قد كان علي صبيا شجاعا و نام مكنا رسول الله صلى الله عليه و سلم في فراشه ليلة خروج النبي من مكة متجها إلى المدينة، و كان علي هو آخر الخلفاء الراشدين، و مات مقتولا على أيدي جماعة الخوارج، و هو من العشرة المبشرين بالجنة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق