اعراض ضمور الكلى وكيفية الوقاية منه

تعتبر الكلى واحدة من أهم أعضاء جسم الإنسان، وذلك نظرا لما تقوم به من دور هام وفعال في الجسم، حيث تساعد الجسم في القيام بالعديد من الوظائف الحيوية .

وظائف الكلى : كما تقع الكلى في التجويف البطني من ناحية الخلف ، وبالتحديد تقع على جانبي العمود الفقري، ومن أهم ما تقوم به الكلى هو العمل على تنقية الدم من جميع السموم، كما تعمل على معادلة وموازنة مستوي السوائل في الدم و عمل ترشيح كامل للدم ،وذلك عن طريق فصل المواد السامة والضارة وكذلك أيضا فصل الأملاح الزائدة عن الجسم والقيام بإخراجها عن طريق الجهاز الإخراجي في الإنسان.

وعلى الرغم من الفوائد التي لا حصر لها والتي تقوم الكلى بتقديمها للجسم كله، إلا أنها تكون الأكثر عرضة للإصابة بالكثير من الأمراض، وتعتبر أمراض الكلى من أكثر الأمراض خطورة على صحة وسلامة كل فرد منا ، ونحن اليوم من خلال مقالتنا سوف نتحدث معا عن أكثر الأمراض الكلوية انتشارا، الا وهو مرض ضمور الكلى، وسوف نقوم بتعريف ضمور الكلى وما هي أسبابه وكيف يمكننا علاجه والتصدي له من خلال السطور القادمة فتابعونا.

تعريف ضمور الكلىيعتبر ضمور الكلى من أخطر الأمراض الكلوية ، حيث يصبح فيه حجم الكلى أقل من الحجم الطبيعي الذي خلقه الله له ، ومن أهم الأسباب التي تؤدي إلى ظهور ذلك المرض هو حدوث فقر وقلة في عملية إنتاج الوحدات البنائية للكلى والتي تعرف باسم النيفرون.

أسباب ضمور الكلىتتعدد الأسباب والعوامل  التي تؤدي إلى الإصابة بهذا المرض وفيما يلي عرض لأهم الأسباب التى تؤدي لظهور ضمور الكلى :

1- قد يحدث بعض من التشوهات الخلقية والتي من الممكن أن يكون الشخص مولود بها، وحينها لا يكون هناك أي سبب عضوي للإصابة بضمور الكلى ، حيث أن السبب هنا موجود منذ الولادة.

2- كذلك يعتبر الفشل الكلوي من أهم الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بضمور الكلى وقد يحدث ذلك بسبب الارتفاع في نسبة الكيرياتين واليوريا وقد يؤدي ارتفاع تلك النسبة إلى حدوث تلف في أحد أجزاء الكلى مما يؤدي إلي حدوث حالة الضمور.

3- أثبتت بعض الدراسات الحديثة أن الارتفاع المستمر في ضغط الدم يزيد من فرصة الإصابة بالأمراض الكلوية وذلك بسبب تعرض الكلى لحالة من الإجهاد بسبب هذا الارتفاع في ضغط الدم.

4- من أهم الأسباب أيضا في إصابة الكلى بالضمور ، هو حدوث الالتهابات المتعددة للكلى، وقد يكون ذلك الضمور ناتج عن حدوث جلطة كلوية في الشريان الكلوي .

أعراض الإصابة بضمور الكلىتتنوع الأعراض الدالة على حدوث  ضمور في الكلى ، بتنوع الأسباب المؤدية لظهور ذلك المرض، وقد تتشابه الأعراض الدالة على ظهور ذلك المرض إلى حد كبير مع أعراض الاضطرابات في المسالك البولية ، ومن أهم الإشارات الدالة على مرض ضمور الكلى هو حاجة الشخص المصاب إلى كثرة التبول، بالإضافة إلى شعوره بآلام شديدة أثناء القيام بعملية التبول، والتي يرافقها في بعض الحالات الخطيرة نزول قطرات من الدم ، كما أن الشخص المصاب دائما ما نجده يعاني من المغص الكلوي والذي يكون في أغلب الأحيان أمرا غير محتمل وخاصة في الحالات المزمنة .

كيفية علاج ضمور الكلىإذا ظهرت تلك العلامات التي قمنا بذكرها في السابق ، فإن هذا يكون دليل قاطع على الإصابة بمرض ضمور الكلى، ولكي نتأكد يجب أن نقوم بعمل زيارة سريعة  لأقرب طبيب ، وذلك من أجل قيام الدكتور بعمل الفحص اللازم والتعرف على الحالة التي يعاني منها المريض، كما يجب أخذ الاحتياطات اللازمة من أجل مواجهة ذلك المرض بل والقضاء عليه.

ومع التطور التكنولوجي والعلمي في مجال الطب، والذي على أساسه تم استحداث الأدوات المستخدمة في التشخيص والعلاج أيضا والتي من خلالها يقوم الطبيب بتوسيع المجاري الكلوية، كما يمكنا استخدام وعمل الغسيل الكلوي فقط عند الحاجة ، وعلى الرغم من التطور الذي نعيشه في تلك الأيام ، إلا أن الأعشاب الطبيعية كان لها دور كبير في علاج جميع الأمراض المتعلقة بالكلى، كما أنه من المفترض القيام بعمل العديد من العمليات الجراحية التجميلية لها.

أهم طرق الوقاية من أمراض الكلى بجميع أنواعهاولكي نتجنب الإصابة بأمراض الكلى، يجب أن نقوم بالابتعاد عن تناول كميات كبيرة من الملح إلى الأطعمة التي نتناولها، ومن أكثر الأشياء التي تتسبب في حدوث أغلب الأمراض المتعلقة بالكلى هو إتباع أنظمة الرجيم القاسية، كما يجب أيضا عمل تحليلات بول باستمرار، ومن أهم النصائح أيضا هو الابتعاد عن تناول الأدوية والمسكنات بكثرة  وكل هذه العوامل تقلل من فرص الإصابة بالكلى .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ريهام عبد الناصر

ريهام عبد الناصر

يوماً ما ستكون لي بصمة يكتب عنها التاريخ وتتناقلها الاجيال

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *