اعراض جرثومة المعده النفسيه

كتابة: عبير محمد آخر تحديث: 05 أغسطس 2022 , 14:50

أعراض جرثومة المعدة النفسية

  • كثرة التجشؤ .
  • الشعور بالغثيان و انتفاخ المعدة .
  • حرقة الصدر و كثرة السعال ، حرقة في منطقة الحنجرة أو المريء .
  • الشعور بالألم في المعدة و الإصابة بالحموضة الشديدة و التقيؤ المصاحب بالدم .
  • خروج البراز بلون غامق يشبه مادة القطران ؛ و ذلك بسبب النزيف من التقرحات .
  • الشعور المستمر بالإرهاق و فقدان الوزن بشكل كبير ، و فقدان الشهية بشكل كبير
  • تساقط الشعر ، و أيضًا تشقق و تكسر الأظافر الناتج عن نقص العناصر الغذائية .
  • الإصابة بفقر الدم ؛ و ذلك لعدة أسباب منها نزف الدم المزمن ، و أيضًا الإصابة بنقص الحديد فقدان الشهية ، و رائحة النفس الكريهة ، و الإصابة بالإسهال .

هناك العديد من الأمراض التي قد تصيب المعدة و من بينها مرض جرثومة المعدة و هو أحد الأمراض الشائعة على مستوى العالم و تصل نسبة الإصابة به 50% تقريبًا .

تعريف جرثومة المعدة :
تُعرف جرثومة المعدة بالعديد من الأسماء فبعض الأشخاص يطلقون عليها الجرثومة الملوية البوابية ، أو الجرثومة الحلزونية و باللغة الإنجليزية هي Helicobacter pylori ، و سبب تسميتها بالحلزونية يرجع إلى شكلها الحلزوني ، و البعض يطلق عليها جرثومة المعدة النفسية و ذلك لما لها من آثار سيئة على نفسية المريض ، تقوم تلك الجرثومة بالتسلل داخل المعدة و تقوم بتدمير الخلايا الموجودة في بطانة المعدة و بعض الأجزاء من الأمعاء الدقيقة .

تم اكتشاف هذه الجرثومة خلال عام 1982م ، و ذلك على يد العالمين الأستراليين روبين وورن و بيري مارشال ، و قد حصلا على جائزة نوبل من أجل اكتشافهما أن سبب أغلب حالات قرحة و التهاب المعدة يرجع إلى الإصابة بتلك الجرثومة ، حيث كان يعاني منها الكثير من الأشخاص في هذا الوقت ، و من النتائج المحتمة لجرثومة المعدة نجد النقص في امتصاص بعض العناصر الغذائية المهمة ، مثل حمض الفوليك و فيتامين B12.

أسباب الإصابة بجرثومة المعدة النفسية :
1- يمكن للعدوى أن تنتقل عن طريق التنفس و العطس من قبل شخص مصاب بالمرض ، و يكثر انتشار العدوى بين أفراد الأسرة الواحدة في حالة إصابة أحد أفرادها بهذا المرض ، و تنتقل العدوى بواسطة البراز خاصة عند الأطفال ، و لهذا يُنصح دائمًا بغسل اليدين بعد استخدام المراحيض العامة ، كما يجب الاهتمام بالنظافة الشخصية بشكل عام .

2- يمكن أن يصاب الشخص بجرثومة المعدة عن طريق شرب الماء أو تناول الطعام الملوث ، أو شرب الكحوليات ، أو الإكثار من تناول بعض الأدوية مثل الاسبرين و البروفين ، كما تؤدي مشاركة الأغراض الشخصية مع الأشخاص المصابين إلى الإصابة بمرض جرثومة المعدة .

متى تختفي أعراض جرثومة المعدة النفسية

ترتبط جرثومة المعدة بسبب الملتوية البوابية بشكل قوي مع الاكتئاب، حيث يعاني الاشخاص المصابين من اكتئاب، ومن المجدي في هذه الحالة استعمال مضادات الاكتئاب لتخفيف من اعراض جرثومة المعدة النفسية

اذا كان الشخص مصاب بقرحة ناجمة عن جرثومة المعدة، ففترة الشفاء تحتاج الى 1 او 2 اسبوع للتخلص من الجرثومة، وذلك بعد استعمال عدة ادوية للتخلص من الجرثومة، ويتخلص بذلك من الاعراض المرافقة لها ومن ضمنها الاعراض النفسية

اما اذا كان الشخص مصاب بالتهاب مزمن، فمن المفيد احيانًا ان يأخذ مضادات الاكتئاب اذا كان مصاب بالاكتئاب، وذلك بعد استشارة الطبيب. [2] [3]

هل جرثومة المعدة تسبب حالة نفسية

الرابط بين المعدة وبين الدماغ والحالة النفسية موجود، ولا يمكن ان ننكره، فمثلًا مجرد التفكير بالطعام يؤدي الى افراز اللعاب، وافراز العصارات الهاضمة في المعدة، ويمكن ان يشعر الشخص بانزعاج في المعدة وشد فيها لمجرد ان يكون عنده تقديم مهم في الجامعة، او في مكان العمل، فهذا الامر في الدماغ، ونجد ان تاثيراته انتقلت الى المعدة، وكما ان الدماغ يؤثر على المعدة، فإن المعدة تؤثر ايضًا على الدماغ، وتؤدي الامراض في المعدة الى اضطرابات في الدماغ مثل القلق، والتوتر والاكتئاب

بالاضافة الى الامور السابقة، فإن اضطرابات المعدة تزيد من حساسية الدماغ للألم، لأن الدماغ يستجيب بشكل اكبر لرسائل الألم القادمة من السبيل الهضمي، ويمكن ان يؤدي ذلك الى التوتر، ويدخل الشخص في حلقة مفرغة، يزيد فيها التوتر الألم في المعدة، ويفاقم الم المعدة التوتر، والشخص المصاب مثلًا بالقولون العصبي او امراض مشابهة يفهم تمامًا ما نتحدث عنه. [1]

الأمراض التي تسببها جرثومة المعدة

تؤدي جرثومة المعدة إلى الإصابة ببعض الأمراض و منها التهاب المعدة ، و قرحة المعدة ، و عسر الهضم ، و بعض المشاكل في الجهاز الهضمي ، و انسداد الأمعاء ، أو ثقب المعدة ، و الارتداد المريئي ، و زيادة احتمالية الإصابة بسرطان المريء ، العد الوردي أو مرض الوردية ، و هو مرض جلدي يصيب الوجه بالاحمرار .

الوقاية و العلاج من جرثومة المعدة :
للوقاية من خطر الإصابة بتلك العدوى يجب غسل اليدين بعد استعمال المراحيض و قبل تناول الطعام ، تجنب شرب الماء الغير نظيف و الكحوليات ، و طهو الطعام جيدًا و غسل الفاكهة و الخضروات بصورة جيدة قبل التناول .

أما عن العلاج فعادة ما يقوم الطبيب بتوصية المريض بتناول مضادين حيويين معاً من أجل منع مقاومة البكتيريا لأحد المضادين الحيويين ، و من أشهر أنواع المضادات الحيوية التي يتم وصفها نجد مضاد كلاريثروميسين ( Clarithromycin) ، و أموكسسيللن (amoxicillin) .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى