اضرار العاده السريه بالماء

- -

تعتبر العادة السرية من الأمور السيئة التي يعتاد الإنسان على فعلها كوسيلة لتفريغ الشهوة ، و قد اتفق علماء الدين على تحريمها لما ينتج عنها من أضرار على الجانبين النفسي و البدني ، و هناك بعض الطرق في ممارستها قد تسبب في إحداث مشاكل كثيرة للفتيات مثل ممارستها بالماء .

مفهوم العادة السرية :
تشير العادة السرية إلى المفهوم العلمي الذي يسمى الاستمناء أو نكاح اليد الذي يعني أن يستدعى الشخص شهوته عن طريق العبث بمنطقة الفرج و يكون ذلك بالاستعانة باليد أو ببعض الجسد أو بشئ خارجي ، و يُمكن للرجال أو النساء ممارسة هذه العادة .

غالباً ما تبدأ ممارسة العادة السرية في مرحلة البلوغ إلا أنها أحياناً قد تحدث منذ الطفولة و ذلك في بعض الحالات القليلة ، و قد يظل الشخص مستمراً في ممارسة تلك العادة طوال حياته حتى بعد الزواج بسبب إدمانه على فعلها باستمرار .

أضرار استخدام الماء في العادة السرية :
تلجأ بعض الفتيات لاستخدام الماء في ممارسة العادة السرية و ذلك من خلال توجيه الماء على منطقة الفرج و أحياناً يقومون بجعل الماء قوياً للغاية ، و قد يؤدي هذا الأمر إلى احداث أضرار في المهبل حيث قد تلاحظ الفتاه وجود دم مختلط ببعض الإفرازات و يكون هذا الأمر نتيجة تعرض عنق الرحم للاحتقان بسبب حدوث تهيج و إثارة شديدة .

يُمكن أيضاً أن ينزل بعض الدم الغير مختلط بالإفرازات ، و يكون هذا الأمر ناتجاً على وجود خدش في جلد الأشفار و هي عبارة عن أجزاء من الجلد مشابهة للشفة تعمل على حماية المهبل ، و عندما تتعرض تلك المنطقة لاندفاع الماء القوي فيؤدي ذلك إلى التأثير على الأوعية الدموية الموجودة بها و التي تنزف بسهولة لأقل الأسباب .

تخشى بعض الفتيات من حدوث أضرار بغشاء البكارة عندما تلاحظ وجود هذه الدماء ، إلا أن غشاء البكارة لا يتعرض للأذى إلا إذا تم إدخال جسم صلب داخل جوف المهبل و قام باختراق الغشاء ، أما الماء فهو يؤذي جلد الفرج و حواف فتحة المهبل كما ذكرنا من قبل ، إلا أنه يجب أن يتم الابتعاد عن ممارسة هذه العادة المشينة حتى تقي الفتاه نفسها من أي خطر يُمكن أن تتعرض إليه .

أضرار ممارسة العادة السرية بشكل عام :
تظهر مخاطر العادة السرية عندما تتم ممارستها بشكل مفرط حيث يصبح الشخص مدمناً على فعلها باستمرار ، و غالباً ما يتم الاستعانة بالمواد الإباحية من أجل التهيئة لممارسة تلك العادة و يصبح من الصعب التخلص من هذا الأمر بسهولة و مع الوقت قد يبدأ الشخص في ممارستها بعنف مما يؤدي إلى حدوث عواقب خطيرة مثل :

– عدم قدرة الشخص على الوصول للنشوة الجنسية عند ممارسة العلاقة الحميمة بشكل طبيعي أثناء الزواج ، و ذلك نتيجة لإدمانه للعادة التي تصبح الوسيلة الوحيدة لإشباعه مما يؤثر على الحالة النفسية .

– إصابة المرأة بالتهابات في المهبل بسبب الاحتكاك الشديد أو كثرة دخول أجسام غريبة في المهبل ، و قد تصاب بجروح في قناة المهبل الداخلية أو عنق الرحم أو مجرى البول .

– الشعور بالتعب و الإرهاق الشديد و عدم القدرة على التركيز و الإصابة بضعف الذاكرة و التشتت الذهني بالإضافة إلى عدم الانتباه للحياة الاجتماعية و انشغال التفكير في ممارسة العادة فقط .

– قد يعاني بعض الرجال من حدوث اضطرابات في القذف نتيجة إدمان العادة ، فبعضهم قد يتعرض للإصابة بالقذف المبكر و ضعف الإنتصاب ، فلا يستطيعون ممارسة العلاقة الحميمة بشكل طبيعي .

– الإحساس بآلام في الأعضاء التناسلية كما قد يصاب الرجال باحتقان في البروستاتا و منطقة الحوض ، كذلك قد تؤدي على المدى الطويل و مع كثرة ممارستها إلى حدوث مشاكل متعلقة بالتبول اللا إرادي .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

دعــاء

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *