كيفية تصنيع السجاد اليدوي

إن السجاد اليدوي هو أفضل أنواع السجاد على الإطلاق؛ إذ يتم تصميمه بأيدي مَهَرَة لديهم خبرات عتيقة في ذلك، ويستمر تصنيع القطعة الواحدة قرابة الثلاثة أشهر فما فوق، ويكون من خامات حريرية مميزة.

معلومات حول السجاد اليدوي
السجاد اليدوي هو ذاك السجاد العادي ولكن تتم صناعته بطريقة يدوية بالكامل بالاعتماد الأيدي والجهد الفردي بعيدا عن استعمال الماكينات والآلات الحديثة، ولكنه يختلف ويتميز عن السجاد العادي بارتفاع أسعاره بشكل كبير جدا وذلك لجودته ومتانته العالية للغاية؛ إذ أنه تتم صناعته من خامات الحرير الاصلي بالإضافة للصوف والقطن، والوبر، ولذلك يشتهر بألوانه الأنيقة وكذا بأشكاله ورسومه المتعددة، ومتانة عقد نسيجه؛ مما يحول دون تراكم الأتربة والغبار عليه.

وهناك عدة أنواع من السجاد اليدوي؛ فمنها ما تتم صناعته من الحرير على نول عادي حتى تتناسق أناقته مع موديل أثاث الغرفة، وهناك من السجاد ما تتم صناعته من الصوف المصري؛ حيث أن مصر تعتبر من أشهر الدول المتخصصة في صناعة السجاد اليدوي، والسجاد اليدوي المصري يشتهر عالميا بجودته العالية مثل سجاد القشقاي والشيرازي.

صناعة السجاد اليدوي
1- السجاد اليدوي يتطلب أوقاتا طويلة للغاية عن مثيلتها من التي تتم صناعتها على الآلات والماكينات؛ حيث يستغرق صنع السجادة اليدوية الصغيرة مدة لا تقل عن ثلاثة أشهر تقريبا؛ إذ يلجأ المتخصصون في صناعتها إلى استعمال حوالي من ثلاثين إلى خمسين كيلو جراما من الحرير والصوف، بينما نجد أن السجاد الكبير يتطلب من أجل صنعه أضعاف تلك الكميات من الصوف العادي والكورك المصنوع من صوف الغنم الصغير.

2- ولكي تتم صناعة السجادة اليدوية لابد من توفير نول خشبي مناسب يكون بمساحة القطعة المراد إنتاجها بالكامل، وفي الغاالب يتكون النول الخشبي هذا من خمسة قطع وكاميرا عرضها مترين، بينما قبل البدء في الحياكة لابد من وضع تصميم للسجاد المطلوب تسجها، ووضع هذا التصميم جاهزا على الورق أمام الناسج، على أن يشمل هذا التصميم كافة الألوان والتفاصيل الدقيقة.

3- عند بدء النسج يبدأ النساج باستعمال صنارته ذات الرأس المعقودة والشفرة العريضة من أجل قطع الخيوط، ودائما ما يحرص النساج على أن تكون أول طبقة خيط هي خيوط الحرير كخطوط أساسية، وعلى هذه الطبقة يتم نسج الحبكة ويتم استخدام خيط الصوف لبناء الأساس، وبعدها يتم مد الخيوط؛ وتلك الخيوط هي من الخطوات الصعبة لأنها تستغرق وقتا طويلا للغاية في صناعة السجاد اليدوي، وبعد ذلك يبدأ النساج في إدخال خيوط الصوف بالألوان المطلوبة ثم يتم توصيل وربط وعقد خيوط الحرير وتشكيلها لتصبح جاهزة.

4- بعد تصميم السجاد والمرور بكل المراحل السابقة لابد من غسله وتنظيفه جيدا وتجفيفه حتى يكون جاهزا للعرض والبيع.

أجود أنواع السجاد
1- السجاد المصري
يعتبر السجاد اليدوي المصري أفضل وأشهر أنواع السجاد في العالم؛ إذ يتميز بصوفه ذو الجودة العالية، وله عدة أنواع منها “القشقاي” وهو الذي يتميز بدقة تفاصيله، ونوع “الشيرازي” الذي يتميز برسوماته المميزة، وسجاد “الأوبيسون” وهو سجاد مشتق من التريكو، لكنه يتميز بملمسه الناعم وعدم وجود وبر كثيف به بالإضافة لتعدد ألوانه الجميلة، وهناك أيضا سجاد يسمى بـ “الكليم”، وقد كان نوعا شائعا في الماضي وكان يتميز برسوماته الفرعونية ورسومات الطيور، وكان يتم استخدام الصوف المصبوغ بالألوان الطبيعية كالكركديه والشاي في تصنيعه.

2- السجاد الإيراني
ويطلق علايه كذلك السجاد الفارسي أو العجمي، وتعتبر صناعته جزءا أساسيا من الثقافة الفارسية حيث كان يصنع في بلاد فارس القديمة، وتعتبر إيران أكبر مصدر للسجاد في العالم؛ حيث بلغت نسبة صادراتها من السجاد اليدوي 420 مليون دولار أي حوالي 30 % من السوق العالمي، حيث تصدر إيران السجاد اليدوي لنحو 100 دولة حول العالم، بينما يقدر عدد النساجين في إيران قرابة المليون وثلاثمائة نساج.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *