هل الولاده الطبيعيه بدون خياطه توسع المهبل

كتابة sahar آخر تحديث: 28 نوفمبر 2017 , 00:37

الولادة الطبيعية ودورها في توسع المهبل وماهي خياطة المهبل التجميلية :- أصبح الخوف من حدوث اتساع للمهبل كنتيجة للولادة الطبيعية من إحدى أنواع الوساوس ، و التي عادةً ما تصيب المرأة في أثناء فترة الحمل ، و فيما بعد الولادة ، و لهذا السبب أصبحت الكثيرات تفضلت الولادة القيصرية عن الولادة الطبيعية ، و ذلك يرجع إلى قلقهن من تأثير ذلك أي توسع المهبل كنتيجة للولادة الطبيعية على درجة استمتاعهن بالعلاقة الحميمة مع أزواجهن بعد الولادة ، و هذا ما جعل عدداً كبيراً من النساء يلجاءن إلى الخياطة المهبيلة بعد الولادة الطبيعية ظناً منهم أنها تكون مفيدة في السيطرة على درجة توسع المهبل لديهم.

وفي الحقيقة أن عملية توسيع المهبل تأتي في الأساس بواسطة المقص الطبي أي أثناء عملية الولادة ، و لذلك فإنه عادةً لا تحتاج معظم السيدات إلى  القيام بخياطة المهبل بل تكون الحاجة فقط إلى القيام بهذا الاجراء لدى أولئك السيدات اللاتي سبق لهم ولادة طفل كبير الحجم أو الولادة لما عدده أكثر من خمسة أطفال حيث قد أدى ذلك إلى حدوث توسع للمهبل أو بعض أشكال الهبوط في جداره إضافةً إلى  تأثر العضلات المحيطة به .

ولذلك فإنه عادةً ما ينصح الأطباء ، و المتخصصين كل إمرأة بعد الولادة الطبيعية بضرورة القيام بمجموعة من التمارين المهبلية حتى يرجع المهبل إلى شكله الطبيعي ، و عادةً ما تستغرق هذه العملية مدة زمنية قدرها تقريباً ما مدته حوالي ستة أسابيع ، و هي فترة النفاس ، و لكن يوجد عدداً من النساء يرغبن أحياناً بإجراء خياطة مهبلية تجميلية وقت الولادة ، و ذلك حتى يستغلن فترة النفاس لالتئام الجرح ، و هذا يعد من الأخطاء الكبيرة ، و ذلك يرجع إلى أنه ، و في وقت الولادة بالتحديد تتمدد في الغالب معظم الأغشية ، و العضلات .

وقد تتمزق أيضاً في بعض الأحيان أو الحالات ، وبالتالي فإن القيام بالخياطة التجميلية في تلك الفترة قد يصاحبها العديد من الأضرار ، و المضاعفات الصحية مثال النزيف أو التهاب الجرح ، وذ لك يرجع في الأصل إلى وجود دم النفاس بشكل مستمر علاوة على أنه قد ينتهي بعضها بحدوث ضيق شديد الدرجة في المهبل كنتيجة طبيعية لإجراء تلك النوعية من الخياطة علاوة على إمكانية حدوث صعوبة كبيرة فيما يخص الجماع بين الزوجين فيما بعد .

و طبقاً لتلك المعطيات فإن المتخصصين عادةً ما يوجهون النصيحة لكل السيدات ، و اللاتي أتت ولادتهن بشكل طبيعي أي قاموا بإجراء عملية الولادة الطبيعية بعدم اللجوء إلى الخياطة التجميلية إلا في حالة الضرورة الطبية لذلك أي في حالة وجود عدداً من المشاكل الصحية مثال سلس البول أو هبوط الرحم ، و المهبل أو عند حدوث مشاكل في أثناء ممارسة عملية الجماع علاوة على أنه لا ينصح بإجراء تلك النوعية من الخياطة التجميلية إلا بعد مرور ما مدته حوالي ستة أشهر على الأقل بعد الولادة الطبيعية .

هل الولاده الطبيعيه بدون خياطه توسع المهبل :- في البداية لابد من توضيح أن المعلومة الشائعة لدى الكثيرين ، و الخاصة بعدم عودة المهبل إلى وضعه ، و شكله أو حجمه الطبيعي بعد الولادة الطبيعية ليست صحيحة من الأساس ، و السبب أن أكثر ما يعمل على التأثير على وضع ، و اتساع المهبل هو عملية الحمل نفسها ، و ليست عملية الولادة ، و ذلك يرجع في الأصل إلى أن الضغط بشكل مستمر على عضلات الحوض في خلال شهور الحمل .

و بشكل خاص الشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل ، و التي يتضخم بها حجم الجنين ، و بالطبع ينتج عن ذلك زيادة وزنه هي من تؤثر على درجة اتساع المهبل ، و ذلك يكون أيضاً لدى النساء اللاتي يخضعن للولادة القيصيرية ، و بالتالي فإن عملية الولادة الطبيعية بدون خياطة لا تعمل على توسعة المهبل بشكل مباشر أو كبير الدرجة ، و لكن من الممكن أن يعمل عامل تكرار الولادة ، و لأكثر من مرة بشكل طبيغي إلى حدوث اتساع المهبل ، و ذلك سيكون راجعاً إلى حدوث تمزق لتلك الأنسجة الموجودة في المكان الذي يمر من خلاله الطفل ، وبالتالي يؤدي ذلك إلى اتساع المهبل علاوة على عدداً من الأسباب الأخرى .

أهم أسباب اتساع المهبل :- يوجد عدداً من الأسباب المؤدية إلى حدوث اتساع بالمهبل ، و من أهمها :-
1- التقدم في العمر :- والذي يعمل إلى استنزاف الهرمونات الحيوية ، و المفيدة لصحة المهبل .

2- انقطاع الطمث :- ينتج عن حدوث انقطاع الطمث حدوث درجة كبيرة من الخلل في الهرمونات اللازمة لنمو عضلات المهبل علاوة على انخفاض مستوى هرمون الاستروجين مما ينتج عنه انخاض مستوى الدافع الجنسي لدى المرأة ، و حدوث اتساعاً للمهبل .

3- الولادة المؤلمة :-  في بعض الحالات قد تؤدي الولادة المؤلمة إلى حدوث تمدد لتلك الأنسجة المهبلية ، و بالتالي ينتج عن ذلك تلف دائم لها ، و يحدث اتساع للمهبل .

4- كثرة ممارسة العلاقة الحميمية :- ينتج في بعض الحالات ، و عند الإكثار من ممارسة العلاقة الحميمية حدوث رخو لعضلات المهبل ، و من ثم ينتج عن ذلك اتساع المهبل .

5- تناول المضادات الحيوية لفترات زمنية طويلة :- في حالة تناول المضادات الحيوية أو الأدوية الكيميائية لمدة زمنية طويلة يمكن أن يؤدي هذا إلى حدوث خلل في توازن الهرمونات لدى المرأة هذا إلى حدوث خلل في توازن الهرمونات لدى المرأة مما سينتج عنه حدوث زيادة لدرجة اتساع المهبل .

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق