الفرق بين اختبار القدرات والتحصيلي

الاختبارات الدراسية بالتأكيد في الماضي كنا لا نرغم أبداً في الخضوع لها الا ونحن مستعدون لذلك تماماً ، ولكنها ايضاً كانت المؤشر والبوصلة الحقيقة التي نسير خلفها من اجل الوصول إلى المستوى الذي نتمنى ان نكون به ، وفي الحقيقة الاختبارات بشكل عام هي التي تحدد لنا المستوى الحقيقي الذي وصلنا له إذا كان الآمر متعلق بالدراسة ، أو حتى العمل ولكن أيضاً من الأشياء المميزة التي يمر بها الطلاب باختلاف المراحل الدراسية التي وصلوا لها هي الاختبارات ، حيث أنها تكون تطبيق عملي لما درسنا وأيضاً يتح ذلك لنا الفرصة في تحسين ومراجعة نقاط ضعفنا .

ومع اقتراب فترة الاختبارات عليك ان تعلم جيداً الفروق بين أنواع الاختبارات التي تطبق عليك ، وكذلك تعريف كلاً منها لأن ذلك سوف يساعدك في الاستعداد لأي اختبار بشكل أفضل بكثير .

أولاً اختبار القدرات
يعد ( اختبار القدرات ) واحد من بين أنجح أنواع الاختبارات التي تطبق على مستوى العالم ، حيث أننا كما نعلم جيداً هناك أشخاص يبتكرون كل يوم أنواع جديدة من طرق الغش التي تمنح بعض الطلاب درجات علمية هم لا يستحقونها ، وهذا ما دفع القائمين على أنظمة التعليم حول العالم في اللجوء على ( اختبار القدرات ) حيث يعتمد هذا النوع من الاختبارات على التحصيل والاستفادة الحقيقية التي حصل عليها الطالب من خلال الدراسة ، وهو يعتمد على أربعة محاور رئيسية وهم ( الفهم ، التطبيق ، الاستدلال ، التحليل )

ويستخدم هذا النوع من الاختبارات في مجالات اللغة والرياضيات بشكل خاص ، والهدف منه قياس القدرات العقلية الخاصة بالشخص ، ولذلك لا يعتمد الاختبار على فصول أو مناهج دراسية محددة ، بل أنه يشمل كل المقررات الدراسية التي قمت بدراستها خلال سنواتك التعلمية بشكل عام ، ولذلك تعتمد اسالته بشكل مباشر على المعلومات المتراكمة وليس المباشرة المجردة .

وقد أثبتت الأبحاث العلمية أن الطلاب الذين يخضعون إلى هذا النوع من الاختبارات أن درجات القدرات ليس لها أي علاقة بالمستوى العلمي الذي تظهره درجات الطالب في باقي المواد الدراسية ، كما أن امتحان القدرات لا يحتاج إلا استعداد ومذاكرة مثل باقية الاختبارات ، ولكنه فقط يعتمد على درجة معرفتك وقدراتك العقلية .

ثانياً الاختبار التحصيلي
الاختبار التحصيلي هو محدد اكثر بكثير من ( اختبار القدرات ) الذي ذاكرنا من قبل ، ولا يعتمد على قدرات الطالب العقلية ولكن على نسبة تحصيله خلال السنوات الثلاث الخاصة بدراسة المرحلة الثانوية ، كما انه يكون محدد بمقررات بعينها كما أنه يوضع لاختبار الطلاب في مواد أكثر تخصصاً مثل ( الرياضيات ، الفيزياء ، الكيمياء ، التاريخ ) ولذلك عليك الاستعداد جيداً ومراجعة هذه المواد قبل الخضوع إلى هذا النوع من الاختبارات .

وعلى الرغم من أن الخضوع على هذا النوع من الاختبارات لا يوجد به رسوب أو نجاح ، إلا أن الأمر يعتمد على الدرجات التي تستطيع تحصيلها عند الخضوع له ، كما أن الجامعات لا تخلط بين دراجات هذا النوع من الاختبارات ، والدرجات المدونة للمواد العلمية في الشهادة الثانوية الخاصة بك ، ولكن هذا لا يعني أن درجات هذا الاختبارات ليس عليها عامل كبير في إمكانية قبولك في الجامعات التي تعتمد على هذه النوع من الاختبارات لقياس الطلاب الذين يلتحقون بها .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *