معنى ألوان علم دولة الجزائر

- -

علم دولة الجزائر يتكون من لونين وهما اللون الأخضر واللون الأبيض، وفي منتصف العلم يوجد هلال ونجمة لونهما أحمر، ولكل لون ورمز في علم دولة الجزائر له دلالة ورمز.

دولة الجزائر
وتسمى بالجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية، وتعد الجزائر أكبر الدول العربية مساحة، والتي تقدر بحوالي 2 مليون كيلو متر مربع، وتتواجد في قارة أفريقيا في الجزء الشمالي الغربي من القارة، وتعد من الدول التي تقع على البحر الأبيض، عدد سكان الجزائر حوالي 38 مليون نسمة، أما نظام الحكم فهو جمهوري، والعملة الرسمية للجزائر هي الدينار الجزائري، والديانة الرسمية هي الإسلام، واللغة الرسمية هي اللغة العربية واللغة الأمازيغية.

وتشترك الجزائر في الحدود من جهة الشرق مع دولة ليبيا ودولة تونس، ومن الجانب الغربي توجد دولة المغرب وموريتانيا، ومن الجنوب دولتي مالي والنيجر.

دلالات ألوان علم دولة الجزائر
يتكون العلم من جزئين متساويين طوليين، أحدهما لونه أخضر وهو موجود بجانب السارية والجزء الآخر لونه أبيض، وفي المنتصف بين اللونين يوجد هلال ونجمة خماسية ولونهما أحمر ولكل رمز ولون دلالة وهي كالتالي:
اللون الأبيض: رمز للسلام والمحبة والخير.
اللون الأخضر: يرمز للأمل في التقدم ولغد أفضل.
اللون الأحمر: يرمز لأهمية العمل لتحقيق الرخاء.
الهلال والنجمة: يرمزان لأن الإسلام هو الديانة الرئيسية في الجزائر.

تاريخ علم دولة الجزائر
تم العمل بالعلم الحالي في عام 1962 في الثالث من يوليو حيث صمم العلم الأمير عبد القادر الجزائري، حيث قام بالمزج بين علم الأندلس والذي كان يتكون من اللونين الأبيض والأخضر وعلم الدولة العثمانية التي كانت حاكمة للجزائر في القرن السادس عشر والذي كان يتكون من هلال ونجمة خماسية لونهما أبيض وخلفهما خلفية حمراء، ولكن تم تغيير لونهما وجعله أحمر اللون،
قبل دخول الإحتلال الفرنسي إلى الجزائر كان علم الجزائر عبارة عن قماش من الحرير لونه أحمر وفي منتصفه مقص مفتوح ولونه ذهبي ساطع، حيث كان هذا المقص يرمز لذو الفقار سيف الصحابي، وكان هذا العلم موجود على حصن داي، وعندما دخل الجيش الفرنسي تحت قيادة النقيب جو فراو الجزائر قامو بإزالته عن حصن الداي، ويسمى هذا العلم بعلم الداي حسين.

ثم بعد لك قامت المقاومة الجزائرية والتي كان يقودها الأمير عبد القادر بعمل علم جديد لولة الجزائر، وكان عبارة عن لونين وهما الأخضر وكان موجود في أعلى العلم وأسفله ومصنوع من الحرير، والأخر الأبيض وكان متواجد في منتصف العلم ينصف اللون الأخضر، وتم رسم يد مفتوحة في الجزء الأبيض وكان لونها ذهبي وكذلك كتبت عبارة “نصر من الله وفتح قريب” باللون الذهبي أيضا.

دول حكمت الجزائر
1-في عام 1235 كانت الدولة الموحدية هي الحاكمة ثم بعد ذلك جاءت العديد من الحملات للإستيلاء على الجزائر.

2-في عام 1505 هاجمت حملة بيدرونا فاروا دولة الجزائر بهدف الإستعمار.

3-هاجمت حملة ديبقود وفيرا الجزائر أربع مرات وهي في سنة 1516 وفي سنة 1519 وفي سنة 1531 وأخيرا في سنة 1541.

4-في عامي 1555 ميلادية وعام 1560 قامت الحملة الصليبية بقيادة البابا بيوس الرابع بشن هجوم على الجزائر.

5-وكذلك الدولة الأسبانية قامت بمهاجمة الجزائر وكان هذا في عام 1576 وعام 1601، وفي كلتا المرتين كانت الحملة بقيادة خوان قسكون.

6-قامت الدولة العثمانية بفرض سلطتها على الجزائر في عام 1504 ميلادية، ثم بعدها قام الملك شارل بمحاولة الهجوم على الجزائر بهدف الإستعمار.

7-ظلت الجزائر تحت حكم البشوات من عام 1587 وحتى عام 1659.
8-ومن سنة 1659 وحتى سنة 1671 كانت الجزائر تحت حكم الأغوات.
9-لم تعد الدولة العثمانية حاكمة للجزائر في عام 1830 ميلادية.
10-قامت الدولة الفرنسية في عام 1830 بإحتلال الجزائر، وظلت حاكمة لها حتى إستطاعت الجزائر الحصول على حريتها وحكم نفسها بنفسها في عام 1962 ميلادية.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

aya

(3) Readers Comments

  1. ابو مشعل
    2017-12-30 at 10:59

    شعبهم غير مرتبط بالعرب تاريخا وثقافيا واشوفها دوله محسوبه علي العرب

    • ام مريم
      2018-11-06 at 17:50

      المهم انها دولة مسلمة

  2. طيب
    2018-11-21 at 22:25

    بحث جيد

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *