في اي عمر يسنن الطفل

كتابة reem آخر تحديث: 30 نوفمبر 2017 , 01:17

الاسنان هي علامة الابتسامة الجميلة، و لكن عملية الحصول عليها ليست جميلة على الإطلاق بالنسبة لطفلك أو بالنسبة لك، و الخبر السار هنا هو أن كل هذه المعاناة ليست من أجل لا شيء، فالتسنين مثل الزحف و المشي و التحدث،من علامات أن طفلك على الطريق الصحيح من ناحية النمو،و لذلك يجب متابعة التسنين و معرفة متى يسنن الطفل.

فائدة الاسنان للطفل
ستساعد أسنان طفلك على بتناول نظام غذائي جيد، و بدونها لا يستطيع الطفل تناول اي طعام صلب على الاطلاق،
فبداية انفجار الأسنان من اللثة نحو الخارج يعني أن طفلك يكتسب القدرة على مضغ اللحم و مضغ الخضروات و الفاكهة، لذلك التسنين له تأثير غير مباشر على اكتساب الوزن، و تعزيز المناعة عند الطفل و تحسين نمو العظام و الدماغ، كما أن الاسنان سوف تساعد طفلك على اكتساب المهارات اللغوية ، حيث يقول شيري أرتيمينكو أخصائي علم النطق: “عندما يكتسب الأطفال أسنانا و يمكنهم أن يعضوا أكثر فأكثر و يمضغوا طعاما أكثر صلابة، فإنهم يقومون بتقوية العضلات المسؤولة عن الكلام في الفك و الخدين و اللسان و الشفتين”. كما أن الطفل سوف يحتاج إلى استخدام الاسنان لكي يستطيع نطق بعض الحروف.

متى نتوقع ان يسنن الطفل؟
يقول الدكتور جوسن: “تبدأ أسنان معظم الأطفال بالظهور بين سن 4 إلى 6 أشهر، على الرغم من أن الامر قد يكون أحيانا مبكرا عن ذلك العمر أو متأخرا أحيانا أخرى،و غالبا يكون موعد التسنين عند الطفل مشابها لموعد تسنين والديهن فغذا كنت قد بدأت التسنين مبكرا فسوف يكمون طفلك كذلك غالبا، و العكس أيضا صحيح.

ترتيب ظهور الاسنان في الطفل
عادة تبدا 
الأسنان الأمامية السفلية (القواطع المركزية) في الظهور أولا عندما يسنن الطفل، تليها الأسنان الأمامية العليا الأربعة (القواطع المركزية و الجانبية)، و تكون جميع الاسنان قد ظهرت تقريبا عند سن السادسة.

أعراض التسنين عند الاطفال الرضع
قد يبدأ
الطفل مرحلة التسنين دون ظهور أية أعراض، و لكن في الغالب معظم الأطفال يعانون من الألم و الذي يتسبب في البكاء المستمر و أحيانا الصراخ، و الذي يكون بدون سبب واضح للأم، و يصحب ذلك الألم و البكاء المستمر زيادة في افراز اللعاب من الفم و الذي يتساقط طوال اليوم من فم الطفل، و أحيانا يتسبب في ظهور طفح جلدي على ذقن الطفل أو الوجه، و أيضا تشمل الأعراض تورم اللثة و حساسيتها و قيام الطفل بعض الآخرين و عدم القدرة على النوم ليلا، قد يفرك الطفل أيضا وجهه، أو يشد أذنيه، أو حتى يرفض تناول الطعام والشراب، و بعض الآباء يقولون إن أطفالهم يعانون من حمى خفيفة و إسهال و أحيانا سيلان شديد من الأنف عندما يسنن الطفل.

كيف تخفف من الم الطفل في المنزل؟
يمكن مساعدة الطفل في مرحلة التسنين عن طريق وضع منشفة مبللة على الخدين، أو إعطائه اشياء مخصصة للعض، و لكنها ينبغي ان تكون مناسبة لسن الطفل و صحية و لا تحتوي على أي مواد ضارة بالجسم،
و يمكن للاهل أيضا أن يقوموا بفرك اللثة باستخدام اصبع نظيف أو إعطاء الطفل طعاما باردا (مثل التفاح أو الفاكهة المحضرة) أو المشروبات و ذلك قد يقلل الألم عند الطفل أيضا.

الادوية المسكن لألم التسنين
يمكنك اللجوء لطبيب الاطفال للحصول على وصفة طبية لدواء مسكن للآلام، و غالبا يتم وصف دواء يحتوي على مادة الباراسيتامول (اسيتامينوفين) أو مادة الايبوبروفين و هي مواد آكمن استخدامها مع الأطفال الرضع، و ينبغي عدم اعطاء الطفل اي اسبرين مطلقا، حيث ان الاسبرين في الاطفال يمكن ان يتسبب في حدوث متلازمة مرضية تعرف باسم متلازمة راي، و التي تؤثر على الكبد.

 

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق