الخامات المكونة للبلاستيك وكيفية تصنيعه

تنتشر صناعة البلاستيك في مختلف أنحاء العالم بشكل كبير للغاية؛ حتى أصبح البلاستيك يستخدم في أكثر من 80 % من احتياجاتنا سواء الأواني أو الأجهزة الكهربائية أو الأدوات والأغراض الأخرى أو الكهرباء.

المقصود بالبلاستيك
البلاستيك هو عبارة عن مواد تعرف علميا باسم اللدائن، وتتميز بأنها مادة سهلة التشكيل والتطويع بشكل كبير وبصور مختلفة، وتلك المواد تتكون في الأساس من خامات تدعى البوليميرات، والتي يتم استخلاصها من عدة مواد وهي البترول والغاز الطبيعي والفحم، وقد ازدهرت صناعة البلاستيك وأصبحت اليوم تحتل الصدارة بالنسبة للصناعات الحالية وذلك نظرا لاستخداماتها العديدة في الحياة اليومية.

مكونات البلاستيك
يتكون البلاستيك الذي نراه بكثرة في البيئة المحيطة بنا من مادة الإيثلين التي هي عبارة عن غاز عضوي وتتكون علميا من ذرتين من الكربون وأربع ذرات من الهيدروجين، ويرمز له بالصيغة:C2H4، ومن مكوناتها كذلك أحد مشتقات النفط والذي يدخل في صناعة البولي إيثيلين وهو أحد أشهر أنواع البلاستيك، كما أن الفحم يدخل في صناعته لاحتوائه على الكربون بنسبة كبيرة؛ ويعد الكربون هو المادة التي تشكل العنصر الفعال في صناعة البوليمار، ويتم إضافة بعض المواد إليه حتى تكسبه خواصا معينة كالليونة والمرونة و الشفافية.

كيفية تصنيع البلاستيك
تمر عملية صناعة البلاستيك بمرحلتين أساسيتين، أحدهما هي مرحلة تصنيع البوليميرات، والمرحلة الأخرى هي مرحلة تشكيل المنتج النهائي، والتي تحوي في طياتها سبعة عمليات ما بين توفير القالب المطلوب وصب البلاستيك وإزالة الشوائب منها وغير ذلك من عمليات.

أولا : مرحلة تحضير البوليمار: في تلك المرحلة وهي المرحلة الأولى من مراحل تصنيع البلاستيك، تلجأ المصانع المنتجة للمواد البتروكيماوية بتحويل البترول الخام إلى مادة المونوميرات، ويتم ذلك عن طريق تكسير الروابط الكيميائية في النفط، ثم بعد ذلك يتم ربط مادة المونوميرات في سلاسل طويلة تدعى بالبوليمارات، وتلك العملية في الغالب يتم إنجازها في وحدات قياسية.

ثانيا : مرحلة تشكيل المنتج النهائي: هذه تعتبر المرحلة الأخيرة التي ينتج لدينا بعدها مادة البلاستيك كما نريده وكما نستعمله، وفي تلك المرحلة يتم تشكيل المنتج النهائي بعد أن تتم إضافة المواد المطلوبة كالمقويات والمالئات والملدنات ومواد الإخضاب من أجل تحسين خواصه، ومرحلة تشكيل المنتج تلك تمر عبر سبعة عمليات مختلفة، وهي :

1- مرحلة القولبة : وفيها يتم تصنيع القالب المطلوب إنتاج الشكل النهائي عليه، ويستخدم هذا القالب لصب البلاستيك الخام.
2- مرحلة السبك أو الصب : وفيها يتم التعامل مع القالب وملئه بالكمية المطلوبة من البلاستيك عبر صب المزيج في القالب.
3- مرحلة البثق : وفي تلك المرحلة يتم فك القالب حتى يتبقى لدينا المنتج المطلوب تشكيله.
4- مرحلة التلميس : وتسمى أيضا بمرحلة التشكيل، أي تشكيل الرقائق المصقولة وفيها تتم عملية إزالة الشوائب من المنتج.
5- مرحلة التصفيح : وفي تلك المرحلة يتم توفير ألواح مخصصة من أجل تغطية المناضد.
6- مرحلة التشكيل الرغوي : وفيها يتم إنتاج البلاستيك الاسفنجي.
7- مرحلة التشكيل الحراري : وهي مرحلة سهلة وغير مكلفة ومن اشهر منتجاتها أحواض الاستحمام.

أنواع البلاستيك
1- البلاستيك الحراري: وهو أحد نوعي البلاستيك الذي يسهل تطويعه لأنه يلين جدا بالحرارة ويمكن أن يتم تغيير شكله، وبالتالى يمكن اللجوء لصهره وإعادة تشكيله ثانية، وهذا النوع هو الأكثر استعمالا، ومن أمثلة ذلك نجد الأكياس البلاستيكية، والقارورات البلاستيكية وغيرها.

2- البلاستيك اللاحراري: هو النوع الآخر من البلاستيك، وهذا النوع يتم تحويله من لدائن عند تشكيله أول مرة إلى مواد صلبة تصعب عملية صهرها، ولا يمكن بأي حال من الأحوال إعادة تليين تلك المواد وتشكيلها مرة أخري عند إعادة التسخين.

ومن أمثلة الواد المصنوعة من بلاستيك لاحراري، نجد :راتنجات الفينول وراتنجات اليوريا فورماهيدو، وهذا النوع يستخدم كثيرا في تغليف الأسلاك الكهربائية و مقابض أواني الطهي وما إلى ذلك.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *