قصة روبن هود بين الحقيقة و الخيال

- -

تعتبر أسطورة روبن هود من أشهر الأساطير التي ترددت في آذان الكثير من الأطفال على مستوى العالم ، فهو يعرف بأنه أحد أهم القصص التي عرفت في شوارع انجلترا منذ أكثر من سبعة مئة عام .

من هو روبن هود
روبن هود هو الشخصية الخارجة عن القانون من مدينة نوتنغام شاير ، حيث كان يقوم بالسرقة من الأغنياء ، و يوزع هذه الأموال على الفقراء ، فهذه القصة تعرف بأنها من أشهر القصص الشعبية و الأكثر تنوعا في الثقافة الغربية ، مما قد انتشرت بعد ذلك في جميع أنحاء العالم ، لكن ما هي صحة هذه القصة و هل هي حقيقة أم مجرد قصة من خيال المؤلف ؟

– في بداية القرن الخامس عشر أو ما قبل ذلك ، كان المسيحيون دوما ما يحتفلون في مناطق معينة في أنحاء دولة انجلترا ، حيث يحتفلون بمناسبة يوم مايو ، و كانوا يقومون بتقديم المسرحيات و يلعبون الألعاب المختلفة ، و كانت تتضمن هذه الاحتفالات روبن هود و الذي كانت علاقته بالدين المسيحي علاقة قريبة نوعا ما .

بداية قصة روبن هود في السينما
– و في القرن التاسع عشر الميلادي فقد ألهمت هذه القصة الكثير من الكتاب و الرسامون من أمثلهم هاورد بايل ، لاقتباس هذه القصة لاستخدامها في حكايات الأطفال ، و بعد ذلك قد انتشرت القصة في الولايات المتحدة الأمريكية و من بعدها حول العالم أجمع حتى في وطننا العربي ، و قد تحول روبن هود من قصة للأطفال إلى بطل من أبطال الشاشة الفضية ، حيث ألهم الكثير من المخرجين العالمين من أهمهم مايكل كيرتيز و ريدلي سكوت و لتيري جيليام وميل بروكسم .

قصة روبن هود الأصلية
– و تبدأ قصة روبن هود في القرن الرابع عشر الميلادي في أنجلترا ، حيث كان قد بدأ النظام الإقطاعي الزراعي في انجلترا ، و قد أدى ذلك إلى غضب الكثير من أفراد الشعب ، و هنا قد ظهر كواحد من المتمردين ، الذي قد قام بقتل أحد عملاء الحكومة و كان من أصحاب الأثرياء و ملاك الأراضي ، و في وقت لاحق ، في ظل المجتمع المليء بالخلافات و النطاحات و بين طبقات المجتمع الفقيرة و الغنية ، قد ظهر روبن كواحد من الطبقة الأرستقراطية المحرومة ، و الذي يمتلك قلب من ذهب و حب كبير ، حيث كان يقوم بسرقة و قتل الأغنياء و الحصول على أموالهم و توزيعها على الفقراء .

روبن هود بين الحقيقة و الخيال
– و قد قاموا الأكادميين في الفترة الحالية بتمشيط السجل التاريخي للوصول إلى الدليل على وجود روبن هود الحقيقي ، و قد تشير السجلات القانونية الإنجليزية إلى أنه في بدايات القرن الثالث عشر ، فقد كان أسماء ( روبيهود و رابونهود ) وغيرها من الأسماء المشابهة كانوا معروفين بجرائمهم الكثيرة .

– و حسب السجلات الانجليزية فإنها تظهر أول المراجع الأدبية لروبن هود منذ بداية القرن الرابع عشر و الخامس عشر الميلادي ، و كانت القصة وقتها تحكي عن ظابط بحري عنيف ، كان يعيش في منطقة شيروود فوريست مع رجاله ، و كان دائم الإشتباك مع شريف نوتنغام ، و كان دائم الاشتباك مع الضباط بدلا من الفلاحين و الجنود و الفقراء .

– أما في الروايات الأحدث ، فكانت الرواية كما هي و لا يوجد اختلاف سوا في بعض الأشخاص الثانوية ، و لكن مع نفس أبطالها ، و ظلت هذه الرواية واحدة من أهم القصص التي تحكى للأطفال في يوم مايو من كل سنة و أصبحت من أهم طقوس الاحتفال به ، و الجدير بالذكر أنه لا يوجد أي سجلات قديمة تدل على إن كانت شخصية روبن هود حقيقة أم مجرد خيال من القصص الشعبية القديمة في انجلترا و التي تناقلت عبر الأجيال ، و لكن الأكيد أن هذه القصة قد أثرت في الكثير من الأطفال و الكبار ، كما أنه نتج عنها الكثير من الأعمال الفنية الشهيرة ، و يبقى السؤال عن مدى حقيقة شخصية روبن هود

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

حـسـنـاء

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *