غرائب لا تعرفها عن النقود

دائما النقود ومنذ اختراعها غاية الإنسان الأول، فالعديد من الناس لا يرونها وسيلة بل تعد هدفاً في حد ذاتها، فجمعها وادخارها ثم إنفاقها يعتبر متعة لا تعلوها متعة بالنسبة لكثيرين، لكن، كيف اخترعت تلك النقود التي يسعي الناس للحصول عليها؟، وكم وصلت أعلى قيمة لعملة نقدية مطبوعة، ولماذا تم رسم الحواف على العملات المعدنية ؟ ، فهناك الغرائب والقصص الغريبة حول تطور صناعة النقود.

غرائب مدهشة عن النقود

1- الدم وبراز الخفاش: قديما تم استخدام الحيوانات والأصداف والدماء وفي بعض الأحيان يستخدم براز الخفاش كنقود، وفي الغالب أن اتخاذ الطريقة الأخيرة لم يكن طريقة فعالة ، تخيلوا أحدهم يجمع كميات كبيرة من براز الخفاش وكلما جمع اكثر كان معه مالا اكثر وكان ذلك بديلا للأوراق النقدية.

2- الأوراق النقدية لم تكن من ورق: العملة الورقية لن تكون مصنوعة من الورق، إنما كانت من القطن والكتان، ويُقال أن النقود في أميركا في عهد ولاية اهم مؤسسي الولايات المتحدة الأميركية بنجامين فرانكلين، كان يتم إصلاحها بإستخدام الإبرة والخيط لأن ملمسها كان قريبا من القماش.

3- الصراف الآلي: ، قام بنك باركليز في لندن بتركيب صراف آلي من ابتكار المخترع جون شيفرد بارون فى ستينيات القرن العشرين

4 -النقود تشتمل على فيروس  انفلونزا والكوكايين: الأوراق النقدية تحتوي على الجراثيم والبكتيريا أكثر مما يحتويه غطاء الحمام، فالأوراق النقدية تحفظ فيروس الإنفلونزا مده اكثر من أسبوعين. ومؤخرا تم اكتشاف أن 90% من الأوراق النقدية في أميركا تحمل عليها آثار من المخدرات.

5- توجد بطاقات ائتمان لغالبية سكان الولايات المتحدة: هناك 175 مليون أمريكي يستخدمون بطاقات ائتمان، وكل فرد منهم لديه حوالي متوسط 5 بطاقات. وذلك يُمثل الأغلبية من معظم الشعب الامريكى

فى عام 1939تمت صناعة أول ماكينة صرف آلي على يد الأميركي لوثر جورج سيمجيان الذي صنعها لمصرف “سيتي بنك”، لتزال بعد 66 أشهر من وضعها، بعدما لم تلق الفكرة قبولاً.

عادت الفكرة للتطبيق مرة أخرى وذلك في ستينيات القرن العشرين، بعدما قام بنك باركليز في لندن بتركيب واحدة ابتكرها المخترع جون شيفرد بارون في الستينيات من القرن العشرين

6- المونوبوليأثرى من الخزينة الأميركية: تطبع الولايات المتحدة حوالي 974 مليون دولار كل سنة، في حين أن بيتر بروثيرز الشركة المنتجة للعبة مونوبولي (بنك الحظ) تطبع 30 مليار من نقود المونوبولي كل سنة.

7- هناك الكثير من أموال الولايات المتحدة خارج البلاد: وفي احصائيات  يونيو 2015، هناك ما يقرب من 13.7 تيريليون دولار يتم التداول بها خارج حدود الولايات المتحدة.

8- الحواف لمنع التزوير: إن تواجد الحواف على أطراف العملة المعدنية لمنع التزوير وليست للزينة أو تحسين الملمس، فقديماً حينما كانت العملة المعدنية مصنوعة من الذهب أو الفضة.

حيث كان المزورين يبردون الأطراف لكي لا يتمكن احد من ملاحظتها، ثم يقومون بجمع المعدن المتجمع فيما بعد لصناعة قطعة ذهبية، وبناء على ذلك يكون الكسب أكثر، أما الوقت الحالي، فالعملة المعدنية لم تعد من معدن ذات قيمة عالية، وبقيت الحواف على هذا الشكل كصيغة رمزيّة.

9- المايكرويف لإصلاح النقود: فى  حالة تمزق قطعة نقود لا بد من أن تُثنى ألف مرة، لكن لإصلاح التجعدات على العملة الورقية فالحل بسيط، بإمكانك وضعها داخل المايكروويف لحوالي 20 ثانية، كي تعود جديدة كما كانت.

أكبر قيمة لورقة نقديّة كانت بمقدار 100 ألف دولار وتم اصدارها ، و طبعت بين عاميّ 1934 و1945، وكانت تستخدم فقط ضمن المعاملات البنكيّة بين البنك الفيدرالي الاحتياطي وبين الخزينة الأمريكية فيما لم تكن متداولة بين عامة الناس.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *