تعليق المملكة على مقتل الرئيس اليمني علي عبدالله صالح

تم الإعلان عن مقتل الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح يوم الاثنين الموافق 4 ديسمبر عام 2017م ، و قد تمت عملية الاغتيال من قبل القوات الحوثية .

تفاصيل اغتيال علي عبدالله صالح :
استطاعت بعض الوساطة القبلية أن تقنع الرئيس السابق علي عبدالله صالح بأن يغادر منزله في صنعاء و يتوجه إلى مسقط رأسه بمديرية سنحان جنوب العاصمة ، و قد أعطت القوات الحوثية له الأمان خلال تنقله و لكن ما حدث لم يكن متوقعًا ، حيث الحوثيين بنقض العهد و خانوا ما اتفقوا عليه و بعد أن تحرك موكب الرئيس السابق من صنعاء في اتجاه الجنوب و على بعد نحو 10 كيلومترات من العاصمة صنعاء ؛ لاحقتهم عناصر الحوثيين الذي ضمت حوالي 7 سيارات تحتوي على عشرات العناصر الحوثية المسلحة ، بالإضافة إلى عناصر الماشية على جانبي الطريق .

و لم يكن موكب الرئيس اليمني السابق يحتوي إلا على سيارتين فقط ، و بعد ذلك بدأت سيارات الحوثيين في محاصرة موكب الرئيس و إطلاق النيار عليه ، و قد كات هذا الموكب يضم عدد من حلفاء الرئيس السابق و هم عارف الزوكا أمين عام حزب المؤتمر الشعبي ، و محمد عبدالله القوصي ، و مدين ابن صالح الأصغر ، و بعد أن قامت قوات الحوثيون بحصار موكب صالح و مرافقيه لبرهة ؛ أطلقوا قذيفة على مقدمة السيارة التي كان يستقلها الرئيس السابق .

و هذا ما دفعه للنزول من السيارة في محاولة للهرب إلا أن العناصر الحوثيية قامت بإلقاء القبض عليه حيًا ، و بعد ذلك صدرت تعليمات بواسطة الهاتف بقتله فأطلقوا النار على بطنه ثم على مؤخرة رأسه و هنا هرب عدد من مرافقيه ، و يُذكر أن عدد الطلقات النارية التي أُطلقت عليه وصلت إلى 35 رصاصة .

تعليق المملكة على اغتيال الرئيس اليمني السابق :
قام سفير المملكة في اليمن محمد سعيد آل جابر بالتعليق على حادث اغتيال الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح مشيرًا إلى أن الجرائم التي ترتكبها جماعة الحوثيين و نقضهم للعهود التي يقطعوها على أنفسهم هو مخطط و مرتب من قبل إيران ، كما أضاف سيادته أن المملكة سوف تقف بجوار الشعب اليمني مهما حدث من جرائم شنيعة من قبل القوات الحوثية فالمملكة لن تتخلى عن الشعب اليمني .

نبذة عن على عبدالله صالح :
ولد علي عبدالله صالح عام 1942م في قرية بيت الأحمر بمنطقة سنحان بمحافظة صنعاء ، ثم التحق صالح بمدرسة ضباط القوات المسلحة و قام بالمشتركة في أحداث ثورة 1963م ، و في عام 1975 أصبح صالح القائد العسكري للواء تعز و قائد معسكر خالد بن الوليد و من خلال تلك المناصب اكتسب نفوذاً كبيرة ، و أصبح ممثلاً لدولة اليمن في الخارج .

و بعد ذلك أصبح علي عبد الله صالح عضو مجلس الرئاسة في اليمن ، ثم قام المجلس بانتخابه ليكون الرئيس و القائد الأعلى للقوات المسلحة اليمنية ، و حكم اليمن قرابة الثلاثين عام حدث فيها العديد من الانقلابات لكنه تصدى لها جميعًا و تم تصنيفه كأحد الحكام الأقوياء ، و كان هناك محاولة لاغتياله عام 2011م لكنها فشلت ، و خلال فترة حكم علي عبد الله صالح أعلن الحرب على الحوثيين من العام 2004م ، و ذلك باعتبارهم قوات خارجة عن النظام ، و كان لصالح سلطة كبيرة على الجيش ، و في إطار تلك الحرب القائمة بينهما تم اغتياله على أيدي القوات الحوثية .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

عبير محمد

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *