تأثير تناول الشمر على هرمون الاستروجين

الشمر هو نبات لذيذ يستخدم على نطاق واسع في الطب العشبي و في الطبخ . تؤكل بصلة النبات الليفية كخضروات ، في حين تستخدم بذور الشمر كتوابل و المكملات الغذائية . آثار الشمر بالضبط على جسم الإنسان ليست مفهومة جيدا ، و لكنها قد ترفع مستويات هرمون الاستروجين ، إذا كان يستهلك بكميات كبيرة .

المركبات النباتية
الشمر يحتوي على عدد من المركبات التي تؤثر على هرمون الاستروجين . حيث وجد تقييم نشر في مجلة ” Journal of Enthnopharmacology ” أن الشمر يحتوي على المركبات الشبيهة بهرمون الاستروجين الأساسي ، و التي تشمل أنيثول ، فوتوانيثول و ديانيثول ، و التي تتشاركها مع نباتات لديها نكهة مماثلة ، مثل جذر عرق السوس و اليانسون . و وفقا لمنظمة الغذاء و الدواء الأمريكية ، أن هذه المنكهات آمنة عند استخدامها بكميات معتدلة .

تأثير الشمر على الاستروجين
المركبات النباتية الشبيهة بهرمون الاستروجين ، مثل تلك الموجودة في الشمر ، لها تأثير ملحوظ على الهرمونات البشرية . حيث أن الشمر لديه تاريخ طويل من استخدامه لعلاج مشاكل الرضاعة و العقم و مضاعفات الحمل . و لاحظت مجلة علاج السرطان التكاملي “Journal of Integrative Cancer Therapies” ، أن هذه المركبات النباتية قد تؤثر على مستويات الهرمونات في النساء ، الذين يعانون من حساسة لهرمون الاستروجين مثل سرطان الثدي و سرطان المبيض . و مع ذلك ، فإن العلماء ليسوا متأكدين حتى الآن ما إذا كانت هذه الآثار الهرمونية مفيدة أو ضارة للنساء اللواتي يعانين من هذه الاضطرابات .

نمو الثدي و تطوره
تعلن الشركات المصنعة المكملات العشبية في كثير من الأحيان عن مكملات الشمر كمحسن طبيعي للثدي ، دون منظمة الغذاء و الدواء الأمريكية . و لكن يحذر الأطباء بشدة ضد استخدام هذه المنتجات ، لأن الأدلة الموجودة غير كافية على سلامتهم أو فعالية حتى الآن . و مع ذلك ، فمن المعقول أن الشمر لتغيير هرمون الاستروجين يمكن أن يزيد من حجم الثدي . كما ينصح الخبير الرضاعة الشهير كيلي بونياتا بهذه العشبة ، للنساء المرضعات لزيادة حليب الثدي . عندما يعطى شاي الشمر كعلاج للمغص ، يمكن أن يحدث نمو الثدي المبكر في الأطفال ، وفقا ل “مجلة جراحة الأطفال” . و تشير هذه النتائج إلى أن كميات الشمر يمكن أن تؤثر على أنسجة الثدي .

المخاطر المحتملة
عند استخدام الشمر كغذاء ، فإنه لا يسبب عموما آثار جانبية أو تغييرات ملحوظة في مستويات الهرمون . و مع ذلك ، قد تشكل الكميات الطبية خطرا . بالإضافة إلى التسبب في تطوير مثير للقلق من الخصائص الجنسية الثانوية في الأطفال ، كما يمكن أن تزيد الكميات الكبيرة من الشمر أيضا ، من خطر الإصابة ببعض أشكال السرطان . التأثيرات الهرمونية للشمر يمكن أن تؤثر أيضا على الخصوبة و الحمل و سرطانات الحساسة للهرمونات . حتى الآن ، لا يزال العلماء يفهمون المزيد عن التأثيرات الدوائية للشمر ، لا تستخدم الشمر كغذاء طبي دون استشارة الطبيب .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Ayah Hossiny

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *