مراحل صناعة المكواة عبر التاريخ بالصور

كتابة reem آخر تحديث: 06 ديسمبر 2017 , 01:01

كلنا نعرف المكواة، و هي الاداة المنزلية المستخدمة للتخلص من التجاعيد أو الكرمشة في قطع الملابس، و لكن هل سألت نفسك مرة كيف ظهرت هذه الصناعة، و كيف تطورت لكي تصبح بهذا الشكل؟

التطور في صناعة المكواة
لقد تطورت فكرة المكواة عبر السنوات الطويلة، حيث بدأت كمجرد قطعة من المعدن و احيانا من الزجاج أو غيره من المواد، و كانت هذه المكواة البدائية غالبا ما تكون ثقيلة الوزن جدا، و استخدامها ليس سهلا على الإطلاق، و كانت لها ميزة اخرى ايضا في هذه الأوقات التي لم يكن فيها مجفف للملابس بالحرارة، حيث كانت تعمل هذه المكواة البدائية على فرد الملابس و تخليصها من الميكروبات في نفس الوقت.

معظم أنواع المكواة الحديثة في يومنا هذا غالبا ما تكون مصنوعة من المعدن أو البلاستيك، و بها العديد من المميزات الإضافية الاخرى مثل الكي بالبخار و قدرة التحكم في درجة الحرارة، و الغلق الأوتوماتيكي عن العمل، و هي إضافات لم تكن موجودة موجودة في المكواة البدائية.

استخدام المكواة للأغنياء فقط
لفترة من الزمان كانت فكرة المكواة و استخدامها مقتصرة فقط على الأغنياء، حيث أن المكواة البدائية كما ذكرنا كانت ثقيلة و صعبة الاستخدام، و تتطلب اكثر من شخص للقيام بهذه المهمة، و هي تكلفة لم يكن يستطيع تحملها سوى الأغنياء، و في عام 400 قبل الميلاد استخدم الاغريق المكواة لعمل طيات في الملابس المصنوعة من الكتان، و كانت هذه الطريقة يتم استخدام مكواة مختلفة فيها عن تلك التي تستخدم لفرد الكرمشة في الملابس.

المكواة في العصور الرومانية
في عصر الامبراطورية الرومانية، وجدت بعض الأدوات التي تشبه المكواة الحديثة التي نستخدمها اليوم، و كانوا يستخدمون قطعة معدنية مسطحة كمطرقة لدق الملابس، فتتخلص من التجاعيد التي بها، و استخدم الرومان طريقة أخرى لفرد الملابس من التجاعيد عن طريق الخشب، حيث كانوا يضعون قماش الكتان بين لوحين سميكين من الخشب المسطح و يتم ضغط القماش بين اللوحين حتى يتم فرده تماما.

المكواة عند الصينيين القدماء
استخدم الصينيون القدماء عدة طرق أخرى لكي الملابس، عن طريق استخدام الحديد،و كانت هذه المكواة تشبه معلقة الآيس الكريم و لكنها أكبر، و كان تجويف هذه المكواة يتم ملؤه بالفحم المشتعل، أو الرمل الساخن، و يتم تمرير السطح السفلي للعلقة على قطعة الملابس، و يتم التخلص من التجاعيد بفعل الحرارة.

ظهور أول مكواة صغيرة الحجم
ظهرت المكواة بشكل يشبه ما نعرفه اليوم لأول مرة في أوروبا في حوالي عام 1300 بعد الميلاد، كانت المكواة وقتها عبارة عن قطعة من الحديد المسطح و التي تتصل بها يد معدنية، و يتم كي الملابس بها عن طريق تسخين السطح المصنوع من الحديد فوق النار أولا، ثم توضع قطعة الملابس على سطح مستوي و فوقها قطعة أخرى عازلة تمنع ملامسة الحديد الساخن مباشرة للملابس، و ينتم ضغط الحديد الساخن على القماش العازل فتنتقل الحرارة للملابس و تقوم بفردها، و كانت قطعة الملابس تمنع الدخان و السخام الناتج من تسخين الحديد إلى الملابس النظيفة، و كانت هذه المكوا منتشرة و يستخدمها الكثير من الناس، و أحيانا يمتلك البعض اكثر من واحدة.

في القرن الخامس عشر الميلادي، تم تطوير صناعة المكواة بشكل كبير، حيث تم عمل مكواة مكونة من صندوق معدني صغير بداخله يوضع فحم ساخن أو رمال ساخنة أو غيره، و متصل بهذا الصندوق يد لحمل المكواة، و قد كانت هذه المكواة توفر عناء الانتظار حتى تسخن المكواة سابقتها التي تبرد حرارتها بسرعة اثناء الكي،و يضطر الشخص للانتظار حتى يتم تسخينها على النار من جديد، كما أنها لغت الحاجة ايضا غلى القماش العازل بين المكواة و الملابس، و تم استخدم هذه الطريقة في الكي لمئات السنين.

ظهور المكواة الحديثة
في القرن التاسع عشر شهدت صناعة مكواة الملابس طفرة كبيرة، و تم تصنيع اول مكواة كهربائية في عام 1882م، و بحلول عام 1903م كانت المكواة الكهربائية منتشرة في معظم المنازل الامريكية، بينما تم تصنيع اول مكواة بالبخار في عام 1926م و لم تصبح منتشرة إلا بحلول عام 1940م.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق