مشروع المعالجة الرقمية على خط مصحف المدينة المنورة

تعتبر المملكة هي عاصمة الحضارة الإسلامية فهي مهد الرسالة النبوية الشريفة ، تعمل المملكة على تحسين طباعة المصاحف بجودة عالية و لذلك تم إطلاق مشروع المعالجة الرقمية للمصاحف .

إطلاق مشروع المعالجة الرقمية للمصاحف :
قام مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف بالمدينة المنورة بإطلاق مشروع جديد صباح يوم الثلاثاء الموافق 5 ديسمبر لعام 2017م ، و هو مشروع “المعالجة الرقمية و تنفيذ التحسينات الجمالية المقترحة على خط مصحف المدينة النبوية برواية حفص” ، و يعتبر هذا المشروع هو أحد المشروعات الرائدة في مجمع الملك فهد .

و قد تمت الإشارة إلى أن تنفيذ هذا المشروع سوف يتم بكامله داخل مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف ، بواسطة فريق عمل فني متخصص في أعمال المعالجة الرقمية ، و سوف يكون تحت إشراف و رعاية خاصة من خطاط مصحف المدينة النبوية .

أهداف المشروع :
يهدف المشروع إلى معالجة خط مصحف المدينة النبوية الذي تمت طباعته عام 1422هـ ، و ذلك عن طريق إنتاج خط عالي الجودة بمعالجة و تحسين منحنيات الأجزاء الدقيقة للرسم العثماني الذي تم استخدامه في الخط المكتوب باليد ، سوف تتم تلك العملية من خلال برامج حاسوبية متقدمة تم إعدادها لهذا الغرض ، هذا و سوف يتم تحسين جودة الزخرفة في علامات الأجزاء ، و الأحزاب ، و أيضًا علامات الأرقام المستخدمة في الخط ، و تلك هي أهم العوامل التي سوف تساعد على إظهار الخط اليدوي بجودة عالية .

العمل على تنفيذ المشروع :
قام الأمين العام للمجمع الدكتور محمد سالم بن شديد العوفي بالإشارة إلى أن مع استئناف العمل في المجمع و تشغيله ذاتياً من قبل وزارة الشؤون الإسلامية و الدعوة و الإرشاد سوف يتم العمل على طباعة نسخ جديدة محسنة من مصحف المدينة النبوية تتضمن العديد من المميزات و التحسينات ، و ذلك سوف يكون خلال الأيام القليلة القادمة بمشيئة الله تعالى .

مميزات المشروع :
1- تحسين مواضع بعض علامات الوقف و التشكيل ، و هذا سوف يساهم في توضيح المكان الدقيق الخاص بكل علامة أو تشكيل داخل المصحف ، و أيضًا توحيد المسافات بين الأسطر و المسافات بين كلمات السطر الواحد ، و تحسين شكل تنوين النصب المتتابع و تنوين الكسر مع الإقلاب ، بالإضافة إلى تحسين موضع أرقام الآيات التي تظهر في بدايات بعض الأسطر ، حتى يصبح رقم كل آية في السطر نفسه الموجود فيه آخر كلمة من الآية .

2- يتميز هذا المشروع بتحسين موضع أسماء السور الموجودة في أواخر بعض الصفحات ، فبدلًا من أن يظهر اسم السورة في صفحة و تكون بدايتها في صفحة أخرى ، سوف يتم تعديل ذلك ليكون اسم السورة و بدايتها في الصفحة نفسها ، و ذلك من أجل الحفاظ على عدد الأسطر في الصفحة الواحدة ، هذا و لن يتم ترحيل أي آية من صفحة إلى أخرى .

3- يتميز المشروع بإضافة خاصية الجودة اللامتناهية في النص المعالج ، وهي خاصية تسمح بتكبير و تصغير حجم الخط “دون قيود” ، و هي لم تكن متوافرة من ذي قبل ، و يتميز بالاعتماد على تقنية رسم المتجهات Vectors و التي أدت إلى تصغير حجم الملفات و تقليل سعة التخزين ، و بذلك تقوم بتوفير الكثير من الوقت و الجهد و تكون أفضل من الطباعات السابقة ، و سوف يتم طباعة هذا المصحف على رواية حفص ، و سوف يكون خط الحاسوب مطابق لخط اليد الموجود في مصحف المدينة النبوية .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *