أشهر حكم وأقوال هارون الرشيد

- -

هارون الرشيد هو الخليفة الخامس في الدولة العباسية ومن أشهر الخلفاء العباسيين  ولد عام 763م و توفى عام 809 م هو ابن الخليفة محمد المهدي نشأ منذ الصغر في قصر الخلافة ببغداد تتلمذ على يد الكسائي عالم النحو المشهور تتدرب على الفروسية والرماية وفنون القتال منذ الصغر تولى قيادة الجيش و عمره لا يتجاوز خمسة عشر عاما وخرج بجيشه إلى الروم عام 163 هـ  وقاد هارون  جيشه براعة وحاصر قلعة رومية ثمانية وثلاثين يوماً حتى تم بفتحها بفضل الله و عاد الى بغداد يحمل الغنائم بجيشه سالما فاستقبله المسلمون بترحاب

كان هارون الرشيد ذو ثقافة عربية اصيلة و كان صاحب بلاغة و ادبا رفيعا و كان يجالس العلماء و كانت مجالسه تمتلئ بالعلماء والشعراء والاطباء والفقهاء و كان يناقشهم كان يقول: البلاغة التباعد عن الاطالة، والتقرب من معنى البغية، والدلالة بالقليل على المعنى وكان يحب العلماء، ويعظم حرمات الدين ومن العلماء الذين عاصروه و جالسوه أبو العتاهية وأبو سعيد الأصمعي علماء الدين الذين عاشوا في عصره الامام الشافعي صاحب المذهب الشافعي والامام مالك بن أنس صاحب المذهب المالكي في الفقه الذي التقى بالرشيد حين قصد الخليفة منزله بالمدينة المنورة وقرأ عليه الإمام كتاب الموطأ و كان من مدعمي عالم الكيمياء جابر بن حيان

حكم  عن هارون الرشيد

روي عن الفضيل بن عياض أنه قال: (ما من نفس تموت أشد علي موتا من أمير المؤمنين هارون ولوددت أن الله زاد من عمري في عمره) فقال في ذلك أحد أصحاب الفضيل: (فكبر ذلك علينا فلما مات هارون الرشيد وظهرت الفتن وكان من ذلك في عهد المأمون عندما حمل الناس على القول بخلق القرآن قلنا الشيخ كان أعلم بما تكلم).

وقد روي أيضا ﻗﺼﺔ ﺑﻬﻠﻮﻝ ﻭﺍﻟﻤﻠﻚ حيث ﻳﺤﻜﻰ ﺃﻥ ﺑﻬﻠﻮﻝ ﻛﺎﻥ ﺭﺟﻼً ﻣﺠﻨﻮﻧﺎً ﻓﻲ ﻋﻬﺪ ﺍﻟﺨﻠﻴﻔﺔ ﺍﻟﻌﺒﺎﺳﻲ ﻫﺎﺭﻭﻥ ﺍﻟﺮﺷﻴﺪ .. ﻭﻣﻦ ﻃﺮﺍﺋﻒ ﺑﻬﻠﻮﻝ ﺃﻧﻪ ﻣﺮ ﻋﻠﻴﻪ ﺍﻟﺮﺷﻴﺪ ﻳﻮﻣﺎً ﻭﻫﻮ ﺟﺎﻟﺲ ﻋﻠﻰ ﺇﺣﺪﻯ ﺍﻟﻤﻘﺎﺑﺮ ﻓﻘﺎﻝ ﻟﻪ ﻫﺎﺭﻭﻥ ﻣﻌﻨﻔﺎً : ﻳﺎ ﺑﻬﻠﻮﻝ ﻳﺎ ﻣﺠﻨﻮﻥ ﻣﺘﻰ ﺗﻌﻘﻞ ؟ ﻓﺮﻛﺾ ﺑﻬﻠﻮﻝ ﻭﺻﻌﺪ ﺇﻟﻰ ﺃﻋﻠﻰ ﺷﺠﺮﻩ ﺛﻢ ﻧﺎﺩﻯ ﻋﻠﻰ ﻫﺎﺭﻭﻥ ﺑﺄﻋﻠﻰ ﺻﻮﺗﻪ : ” ﻳﺎ ﻫﺎﺭﻭﻥ ﻳﺎ ﻣﺠﻨﻮﻥ ﻣﺘﻰ ﺗﻌﻘﻞ ؟ ” ﻓﺄﺗﻰ ﻫﺎﺭﻭﻥ ﺗﺤﺖ ﺍﻟﺸﺠﺮﻩ ﻭﻫﻮ ﻋﻠﻰ ﺻﻬﻮﺓ ﺣﺼﺎﻧﻪ ﻭﻗﺎﻝ ﻟﻪ : ﺃﻧﺎ ﺍﻟﻤﺠﻨﻮﻥ ﺃﻡ ﺃﻧﺖ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﺠﻠﺲ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﻘﺎﺑﺮ

هارون الرشيد على فراش الموت فقال لمن حوله: أريد أن أرى قبرى الذى أدفن فيه؟

حملوا هارون الرشيد إلى قبره .. فنظر هارون إلى القبر وبكى، ثم التفت إلى الناس من حوله وقال: {مَا أَغْنَى عَنِّي مَالِيهْ * هَلَكَ عَنِّي سُلْطَانِيهْ} ثم رفع رأسه إلى السماء وبكى وقال: يا من لا يزول ملكه ارحم من قد زال ملكه

ومن اقوال هارون الرشيد

– في أي مكان شئتِ أمطرى فسيحمل إليّ خراجك.

– النفس تطمع والأسباب عاجزة.. والنفس تهلك بين اليأس والطمع.

– من شاور كثر صوابه.

– نعم وزير إنعام الرأي الحسن.

– كل ذهب وفضة على وجه الأرض لا يبلغ ثمن نخلة البصرة

– الجواب ما تراه دون أن تسمعه، والسلام.

– الشرف يمنع صاحبه من الدناءة.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

nervana

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *