المشاركة الكويتية في مؤتمر الصندوق المركزي للطوارئ

شاركت الكويت بوفد رفيع المستوى في المؤتمر السنوي الخاص بالصندوق المركزي لمواجهة الطوارئ، الذي يهدف إلى إنقاذ الأرواح في الأماكن المنكوبة، وإيصال المساعدات إليهم بصورة عاجلة .

الصندوق المركزي لمواجهة الطوارئ
الصندوق المركزي لمواجهة الطوارئ هو صندوق تابع لهيئة الأمم المتحدة، وهو يهدف إلى توفير التمويل بصورة عاجلة إلى المحتاجين، وبعد اثني عشر عاما، اكتسب الصندوق مكانه في النظام الإيكولوجي الإنساني الحالي باعتباره من أنجح السبل لتقديم المساعدات الحرجة، بما في ذلك الإمدادات والخدمات الأساسية والحماية لملايين الأشخاص المحتاجين. بل هو أيضا شريان الحياة لأولئك المحاصرين في الأزمات الأكثر إهمالا، الذين يعانون من نقص التمويل والتعايش مع الصراعات لفترات طويلة .

المساعدات التي قدمها الصندوق المركزي لمواجهة الطوارئ
منذ عام 2006 وقد مكن المانحون للصندوق المركزي للأمم المتحدة، وكالات الأمم المتحدة وصناديقها وبرامجها وشركائها المنفذين من تقديم 5 مليارات دولار أمريكي، كمساعدات لإنقاذ حياة فيما يزيد عن 100 دولة مختلفة، وذلك بفضل المساهمات الطوعية المقدمة من 126 دولة عضو ومراقب في الأمم المتحدة، وكذلك العديد من الحكومات الإقليمية والجهات المانحة للشركات والمؤسسات والأفراد، ويبلغ عدد المساعدات التي قدمت في المجالات الصحية حوالي 20 مليون شخص، أما المساعدات الغذائية فقد قدمت إلى حوالي 10 مليون شخص .

وفي مجال المياه والصرف الصحي استفاد حوالي 8 ملايين شخص، وفي دعم سبل العيش حوالي 5 مليون شخص، كما استفاد حوالي 4 مليون شخص من توفير مأوى لهم، حيث خلال العام 2016 وحده قام الصندوق بتخصيص 439 مليون دولار لدعم 445 مشروع في حوالي 47 دولة، وحوالي 150 مليون دولار لدعم العمليات الإنسانية التي تعاني نقص في التمويل والتي طالت مدتها، حيث تلقت الأزمة في العراق الجزء الأكبر من المخصصات المالية الإجمالية للصندوق، حيث تم تخصيص حوالي 33.3 مليون دولار للاستجابة بصورة سريعة للاحتياجات المتزايدة في الفلوجة والموصل والأماكن الأخرى المتضررة .

المشاركة الكويتية في المؤتمر السنوي للصندوق المركزي لمواجهة الطوارئ
شاركت الكويت بوفد رفيع المستوى في المؤتمر السنوي الخاص بالصندوق المركزي لمواجهة الطوارئ، وذلك في مساء أمس الموافق الثامن من ديسمبر الجاري، وقد قالت هيام الفصام الباحثة الاقتصادية الكويتية، من خلال كلمتها التي ألقتها تمثيلا لدولة الكويت في المؤتمر، أن الكويت تؤكد على أهمية الشراكة الدولية لتفعيل الجهود من أجل إنقاذ الأرواح في أماكن الكوارث، وأكدت الفصام أن الكويت قامت بزيادة الدعم السنوي للصندوق، إيمانا منها بأهميته في مواجهة الطوارئ، وتأكيدا منها على تعاونها التام معه، من أجل تلبية الحاجات الإنسانية الطارئة .

كما أكدت الفصام أن الكويت تؤمن بأهمية دور الأمم المتحدة والوكالات الخاصة بها، في إغاثة الحالات الطارئة، لذا فقد عملت الكويت على مضاعفة التبرعات الطوعية السنوية لعدد من وكالات وصناديق الأمم المتحدة، وقد حاز الصندوق المركزي لمواجهة الطورائ على النسبة الأكبر من هذه الزيادة، حيث أن آخر مساهمة من الكويت للصندوق كانت بمبلغ مليون دولار، وقد أكدت الفصام على نية الكويت في تقديم مليون دولار أخرى العام القادم، كما شكرت في نهاية كلمتها كل المسئولين والعاملين في الصندوق، على جهودهم الكبيرة التي يبذلونها، من أجل دعم الإنسانية، وتحقيق الهدف والغاية من إنشاء الصندوق .

المجلس الاستشاري للصندوق المركزي لمواجهة الطورائ
يتكون المجلس الاستشاري للصندوق المركزي لمواجهة الطوارئ من كلا من : السيد أشرف شيخاليف، وهو مدير وكالة التنمية الدولية الأذربيجانية ( AIDA )، السيدة شيماء العلي نائب المدير في وزارة الخارجية والتعاون الدولي بالإمارات العربية المتحدة، السيدة كيكو كياما الرئيس المشارك لمجلس أمناء المنظمات غير الحكومية للطوارئ في اليابان، السيد بيتر فيلتن رئيس قسم المساعدات الإنسانية ومنسق متعدد الأطراف في وزارة الخارجية الألمانية، وكذلك الدكتور هلال الساير رئيس جمعية الهلال الأحمر الكويتي، ورئيس مجلس إدارة معهد دسمان للسكري بالكويت، والسيدة جودي تشنغ هوبكنز أستذا مساعد في جامعة كولومبيا في ماليزيا .

والسيد جيلت فان ويرن مدير إدارة صندوق المساعدات الإنسانية في وزارة الخارجية الهولندية، والسيدة ليني ستينسيث مدير قسم الشئون الإنسانية في وزارة الخارجية النرويجية، والسيدة راشيل تيرنر مدير قسم أفريقيا الشرقية والوسطى في إدارة الشئون الدولية التنموية ( DFID ) بالمملكة المتحدة، والسفير سيوكيونغ تشوي السفير والممثل الدائم لكوريا في مكتب الأمم المتحدة، والمنظمات الدولية الأخرى في جنيف، والدكتور صلاح المزروع مدير عام الإدارة العامة في مركز سلمان للإغاثة الإنسانية بالمملكة العربية السعودية، والسفير نوزيفو مكساكاتو ديسيكو الممثل الدائم لجنوب أفريقيا لدى الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرة في جنيف .

وكذلك السيد جيمس والاس إسبيستر سكرتير أول مساعد للشئون الإنسانية بوزارة الخارجية والتجارة باستراليا، والسيد برونو فان دير بلويجم مدير الصندوق الإنمائي في بلجيكا، والسيدة ألكسندرا ماكنزي مدير المنظمات الإنسانية بكندا، والسيد تورو تاسارا مدير المكتب الوطني للطوارئ في تشيلي، والسيدة راحيل أسفو من المديرية الوطنية للكوارث بأثيوبيا، والسيد كلاوس ليندروس مدير قسم المساعدات الإنسانية بفنلندا، والسيدة أليسون ميلتون مدير الوحدة الإنسانية بإدارة الشئون الخارجية والتجارة في أيرلندا، والسيد بير إنارسون سفير السويد لدى إريتريا، والسيدة مايرو ماندارا الممثل القطري لنيجيريا في مؤسسة بيل وميليندا غيتس .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

sarah

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *