افتتاح أول مركز للقفز الحر في الكويت

افتتح أول مركز للقفز الحر في الكويت ” سكاي دايف “، وذلك أمس الأول الموافق الثامن من ديسمبر الجاري، تحت رعاية محمد العبد الله وزير الدولة لشئون مجلس الوزراء ووزير الإعلام بالوكالة .

القفز الحر
القفز الحر يعد من أكثر الألعاب الهوائية متعة، وقد انتشرت هذه اللعبة بين الأفراد من خلال تدريبات الجيوش، التي تقوم بالتدريب على القفز في العمليات العسكرية، وتعتبر هذه الرياضة من رياضيات المغامرة الممتعة، التي تتطلب شخص شجاع، حيث أنها رياضة خطيرة كون القفز يمكن أن يكون من مسافة تتجاوز العشرة آلاف متر، ويعتبر القفز الحر إحدى نوعين القفز وهو خاص بالمحترفين الذين يتحكمون بالمظلة تحكم كامل، أما النوع الآخر فهو القفز بالباراشوت، وهو نوع أكثر أمانا وسهولة، حيث أنه يفتح تلقائي ولا يتطلب أي تحكم من القافز .

مركز الكويت للقفز الحر ” سكاي دايف “
افتتح أمس الأول أول مركز للقفز الحر في الكويت والذي أطلق عليه ” سكاي دايف “، وذلك في مدينة الخيران إحدى مدن محافظة الأحمدي، وهي تقع جنوب الكويت، وقد اشتملت فعاليات الافتتاح على حضور كلا من الشيخ محمد العبد الله وزير الدولة لشئون مجلس الوزراء ووزير الإعلام بالوكالة، والسفير جيوسيبي سكونياميلي سفير إيطاليا لدى الكويت، والسيد حامد الهزيم مدير إدارة الرياضة للجميع، وكان الافتتاح تحت رعاية إدارة الرياضة للجميع بالهيئة العامة للرياضة .

أهداف مركز الكويت للقفز الحر
يهدف مركز سكاي دايف الكويت للقفز الحر إلى مزاولة رياضة القفز الحر، وتدريب الشباب الكويتي عليها، من أجل تنمية مهاراتهم في هذا النوع من الرياضات، التي تهدف إلى إكساب الثقة بالنفس، والتحلي بالشجاعة والجرأة، ويشتمل المركز على 16 عضو من المدربين الدوليين، الذي يمثلون عدة دول مختلفة منها إيطاليا ونيوزيلندا ورومانيا، والذين يرأسهم الكابتن الإيطالي رينيس، وقد تطلب إقامة هذا المركز الذي يعد الأول من نوعه في الكويت جهود على مدار 9 سنوات .

حفل افتتاح مركز سكاي دايف للقفز الحر
بدأ حفل الافتتاح بتلاوة آيات من القرآن الكريم، ثم كلمة من الشيخ محمد العبد الله، والتي أشاد فيها بقدرة الشباب الكويتي وقدرته على العطاء، كما أكد فيها حرص الهيئة العامة للرياضة على إزاحة كافة العقبات التي تواجه الرياضة في الكويت في كل المجالات، حيث قال ” نفتخر بجهود الشباب الكويتي وطموحهم، ومن لم يجرب القفز الحر سيعتبرها رياضة غريبة بعض الشيء، ولكن بعد التجربة الشخصية لها أحببتها، وأعتقد أن أي شخص سيقوم بالتجربة سيعشقها ” .

وقد شكر في نهاية كلمته كل من ثابر وجاهد للحصول على التراخيص والتصاريح لممارسة هذا النشاط، كما شكر كل الجهات المعنية التي اشتركت مع بعضها البعض لحدوث مثل هذه الفعالية، والتي على رأسها الإدارة العامة للطيران المدني، والهيئة العامة للرياضة، وقد دعا الجميع إلى المشاركة في مثل هذا الحدث، وأعرب عن رغبته في القيام بالقفز مرة أخرى، وقد قام الفريق الدولي التابع للمركز بالقيام بقفزة استعراضية على هامش فعاليات الافتتاح، من على ارتفاع 13 ألف قدم .

كلمة إبراهيم الربيعان صاحب مبادرة سكاي دايف
أكد صاحب فكرة سكاي دايف الكويت السيد إبراهيم الربيعان في كلمته التي ألقاها على هامش الافتتاح، أن الحلم تحول إلى واقع بعد بذل الجهود الكبيرة التي قام بها الجميع، حيث وفرت سكاي دايف صعوبات كانت تواجه كل هواة ومحبي القفز، مثل عدم توفر الوقت، وصعوبة الحصول على تذاكر السفر، كما أكد أن التعاون وتضافر الجهود التي قام بها الجمبع لاسيما الهيئة العامة للرياضة والإدارة العامة للطيران المدني شيء يدعو للتفاؤل والفخر، وقد أكد الربيعان أن هناك أكثر من مائة متطوع ومتطوعة انضموا للمركز، ويتم حاليا إخضاعهم للشروط المطلوبة لهذه الرياضة، خصوصا من ناحية اللياقة الصحية .

كما أن من أهم الشروط الأخرى ألا يقل عمر أيا منهم عن 18 عام، كما أشار إلى أنه سوف تكون هناك العديد من الفعاليات خلال الفترة المقبلة، والتي تتمثل في بطولة العيد الوطني، والتجمع الخليجي لمحبي القفز الحر بعد ذلك، وسيتم كذلك تشكيل أول فريق رسمي كويتي، بهدف تمثيل الكويت في المحافل الدولية، وقد أكد الربيعان أن هذه الرياضة معتمدة عالميا، ومدرجة على المستويين الكويتي والعربي، وقد شكر في نهاية كلمته الهيئة العامة للرياضة على دعمها ورعايتها للمؤتمر، وإلقائها للضوء على أول بطولة للقفز الحر .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *