نبذة عن زين العابدين توفيق مخترع تطبيق صراحة

موقع صراحة: هو أحد المواق التي اعجب بها الكثير من مستخدمين الإنترنت، وانتشر خلال فترة صغيرة في الكثير من الدول العربية، كما انتشر الوقع في الكثير من الدول الغربية، وأصبح من التطبيقات الأكثر تصدرا خلال فترة قصيرة جدا من اصداره، وانتشر التطبيق في أستراليا وإيرلندا والولايات المتحدة والمملكة المتحدة، وقد قام السعودي زين العابدين توفيق بتصميم هذا الموقع وادارته، فهيا بنا لنتعرف عليه وعلى فكرة انشاء الوقع

نبذه عن زين العابدين مصمم تطبيق صراحة:
– هو زين العابدين توفيق شاب سعودي ولد في مدينة الظهران عام 1987م، ودرس في كلية علوم الحاسب في جامعة الملك فهد للبترول والمعادن، وتخرج بتفوق في عام 2014م، وبدأ يعمل كمحلل نظم أعمال في شركة نفط في المملكة العربية السعودية، وبدأت الفكرة تراوده منذ التخرج لعمل تطبيق يتيح التعبير بصراحة عن آراء الأشخاص بعضهم لبعض دون أن يعرف أحد عن هوية الآخر.

– كانت الفكرة تدور حول امكانية استماع  المديرين لرأي الموظفين دون الشعور بالإحراج أو الخوف، حيث يخاف الكثير من الموظفين من انتقاد سلوكيات بعض المديرين والزملاء، وبدأت الفكرة بوضع صندوق يضع فيه الموظفين آرائهم في الأمور الخاصة بالعمل دون ذكر أسمائهم.

– ومن خلال هذه الفكرة قام زين العابدين بتأسيس موقع صراحة الذي انطلق في نوفمبر عام 2016، وأصبح من خلاله يمكن للجميع قول آرائهم بدون معرفه هويتهم وتطورت الفكرة وشملت الجميع من الأصدقاء والملاء والموظفين والمديرين.

– كان الهدف النهائي لزين العابدين الحصول على 1000 رسالة من المشتركين، ولكنه لأقي الكثير من النجاح، حيث تطور الموقع واستوعب خلال بضع الأيام إلى ألف مستخدم، مما جعل زين العابدين في التفكير في عمل تطبيق خاص بالموقع بمشاركة أحد أصدقائه.

– وقد أحدث التطبيق الكثير من التفاعل والنجاح والإقبال من الكثير من الدول العربية، مثل تونس ومصر وقطر وانتشر في باقي الدول العربية ووصل عدد الزوار المصريين على الموقع إلى 7.5 مليون مصري، وفي تونس وصل إلى 3.5 مليون تونسي، واستهدف الموقع فئة الشباب ما بين 18 سنة حتى35 سنة.

– وفي أوائل عام 2017 ازداد زوار الموقع وازداد انتشار التطبيق، وأصبح يزيد زوار الموقع عن بضعة ملايين مسجل وأصبح الموقع يحتل المركز 102 للمواقع الأكثر انتشارا في العالم.

– بعد النجاح الكبير الذي لقاه تطبيق صراحة في الدول العربية مما جعل زين العابدين يستعين بشركة آخري ساعدته في تطوير التطبيق، وأصبح متوفر باللغة الإنجليزية في يوم 13 يونيو عام 2017م،  ولقى الكثير من النجاح أيضا حيث استقبل التطبيق حوالى مليون زائر يوميا خلال أول أسبوع، ثم انتشر بعد ذلك في الكثير من الدول الأوروبية والولايات المتحدة واستراليا وكندا.

– وعلى الرغم من الضجة الكبيرة التي قام بها الموقع إلا أنه يتعرض للكثير من النقد والمطالبة بإلغائه وذلك بسبب الرسائل التي تحتوي على الكثير من مشاعر الحقد والكراهية والسب واستخدام الفاظ سيئة تسيئ إلى بعض الأشخاص، وتوعد البعض بالانتقام والقتل وغيرها من المشاعر السلبية.

– يقوم زين العابدين الأن بمحاولة لتطوير الموقع من خلال وضع بعض الآليات التي تعمل على الحد من الرسائل التي تحتوي على النقد الجارح، وتحمل الألفاظ السيئة، ليقف كل من يسيئ للموقع، ورفع على الموقع شعار ( اجعل نقدك بناء)، والآن وصل عدد زوار الموقع إلى حوالي 50 مليون زائر، و2.8 مليون مشترك.

– وقد صرح زين العابدين ان التطبيق لن يستمر على هذا الوضع، وأن هناك العديد من المفاجآت والتطورات للمستخدمين خلال الفترة المقبلة، كما صرح أنه سيتيح امكانية الرد على الرسائل داخل الموقع والمشاركة في الردود، وقد عرضت الكثير من الشركات العالية شراء الموقع أو الاشتراك مع زين العابدين، ولكنه أصر على استكمال الموقع بمفرده والوصول به إلى العالمية.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *