خطوات تصنيع المصباح الكهربائي

يذخر العالم من حولنا بكميات هائلة من الاختراعات التي غيرت مجرى البشرية ويسرت عليهم القيام بمهام وواجبات وإنجاز التزامات عديدة لم تكن للتم دون تلك الاختراعات.

المصباح الكهربائي
لا شك أن المصباح الكهربائي يعتبر أحد أبرز وأهم الاختراعات التي أفادت العلم والبشرية جمعاء، وهو الذي تم اكتشافه على يد “توماس إديسون: عندما ابتكره لأول مرة في عام 1879، وبعدها استطاع أن يغير من عادات وطبائع وعادات وتقاليد البشر بشكل كبير للغاية؛ والجدير بالذكر أن “توماس إديسون” استطاع أن يخترع المصباح الكهربائي الأول بعد مروره بعدد كبير من التجارب الفاشلة، لكنه لم يحبط وأصر على تحقيق هدفه وأضاء الكرة الأرضية ليلا، وأوجد للناس حياة أخرى لم يكونوا ليرونها من قبل.

خطوات صناعة المصباح
1- لكي نقوم بصناعة مصباح يجب أن نبدأ بإحضار سلك نحاسي مناي، ثم نقوم بقطعه بطول يقارب حوالي النصف متر تقريبا، وذلك باستعمال قطاعة الأسلاك.

2- في الخطوة الثانية نبدأ في إزاحة الغلاف الخارجي للسلك قليلا، بحيث تتم عملية التعرية تلك من الطرفين النحاسيين بمقدار بسيط من الجهتين.

3- بعد ذلك نجهز مسمارا ونبدأ في استخدامه في ثقب ثقبين صغيرين في قطعة من الفلين، على أن يكون هذين الثقبين في منتصف قطعة الفلين بالضبط، وأن تكون المسافة بينهما على مسافة 2.5 سم على الأكثر.

4- بعد تجهيز السلك وعمل الثقبين في قطعة الفلين، نحضر السلك النحاسي من تلك المنطقة التي قمنا بقطعها من الجهتين، ثم نقوم بإدخالهما بشكل متساوي تماما في الثقبين اللذان تم خرقهما في قطعة الفلين، وبالطبع يجب ان يظهر طرفي السلكين بشكل واضح وعلى الأقل يتم ذلك بمسافة 5 سم.

5- في تلك الخطوة نحتاج لعمل حلقتين بأطراف السلك النحاسي، ولذا نقوم بثني السلكين النحاسيين اللذين قمنا بتعريتهما من قبل، وهما الطرفين الظاهرين من الاتجاه الآخر لقطعة الفلين، ولكن ننتبه لئلا يتم ثني الجزء المغلف والمحمي بالبلاستيك في السلك اي الذي لم يتم تعريته.

6- نحتاج كذلك لسلك من الحديد، وبعد إحضاره نقوم بتقطيعه إلى عدد خمسة قطع متساوية، وتحديدا نحرص على أن تكون كل قطعة بطول متساوي من 3.8 سم إلى 5 سم.

7-  هنا نبدأ في لف وجَدْلْ تلك الأسلاك الحديدية -القطع الخمسة من السلك الحديدي- باستعمال أصابع اليد، على أن تتم عملية الجَدْلْ تلك بشكل جيد حول بعضهم البعض.

8- في تلك الخطوة نستخدم قطعة السلك الحديدية المجدولة الملفوفة حول بعضها البعض، ونضع أطرافها في الحلقتين التين صنعناهما في أطراف السلك النحاسي، ولكن يجب التأكد من أن هناك تلامس فعلي بين كلا من السلكين النحاسيين، والسلك الحديدي من كل الطرفين.

9- لإعطاء شكل الكوب نبدأ في وضع ما صممناه بالكامل، أي الأسلاك وقطعة الفلين بأكملها داخل زجاجة أو كوب زجاجي مناسب، ويجب التأكد من أنها بالكامل قد تم وضعها داخل العبوة وتغطت كلها، وألَّا يكون خارجا منها سوى باقي طرفي السلك النحاسي فقط لا غير.

10- نبدأ في تلك الخطوة بفك الثني أو الحلقتين اللذين صنعناهما في طرفي السلك النحاسي من قبل، حيث نقوم بقطع السلك النحاسي من الجزء الظاهر من خارج الزجاجة ونقوم بتعريته أيضاً من الجزئين الذين قمنا بقطعهما.

11- في تلك الخطوة الأخيرة نقوم بإحضار بطارية لتكون المصدر الرئيسي للطاقة، ونبدأ بتوصيل طرفي السلكين النحاسيين الخارجين من الزجاجة مع جهتي البطارية، ثم نثبتهما بها بحيث يضيئ السلك الحديدي داخل الكوب الزجاجي.

ملحوظات هامة
1- لا يجب أبدا استعمال أي مصدر آخر للطاقة وخاصة كهرباء المنزل؛ وذلك لخطورة التيار المتردد وإمكانية تعرض الشخص للموت المباشر.

2- في حال أراد الشخص توفير الطاقة وتطوير تلك العملية أكثر، يمكنه أن يستخدم مفتاحا كهربائي في الدائرة حتى يسهل إضاءة أو إطفاء المصباح من دون الحاجة إلى تثبيت الأسلاك في البطارية عند الحاجة للضوء، وإزالتها عند الرغبة في اطفائه.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

منة

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *