فعاليات مهرجان ” ناركم حية ” بالمدينة المنورة

يواصل مهرجان ناركم حية في نسخته الثالثة بمركز الصويدرة في المدينة المنورة في إقامة فعالياته، والتي تتجاوز الأربعين فعالية، وهو يشهد إقبالا كبيرا من مختلف فئات المجتمع .

مهرجان ناركم حية
انطلق مهرجان ناركم حية في نسخته الثالثة منذ السادس من ديسمبر الجاري، برعاية من سمو الأمير فيصل بن سلمان أمير منطقة المدينة المنوره، وهو مهرجان الهدف منه إحياء تراث الأجداد، وتعريف الشباب بهذا الماضي العريق، والعمل على تأصيل العادات والتقاليد في نفوسهم .

ويعد هذا المهرجان هو ملتقى الثقافات في المملكة، كما أنه وجهة سياحية لعدد كبير من الزوار، ليشهدوا فعالياته التي تتجاوز 40 فعالية، وتتنوع بين الطيران الشراعي، والحرف اليدوية، والأسر المنتجة، ورحلات السفاري، والعمل المسرحي، والصيد بالصقور، وبطولة التقاط الأوتاد، والفنون الشعبية، وسباق الهجن، والمسابقات التراثية، والمسابقات التقليدية، وغيرها .

الهيئة المنظمة للمهرجان
تقوم هيئة تطوير المدينة المنورة بتنظيم مهرجان ناركم حية، وهي هيئة صدر قرار إنشائها بموجب الأمر الملكي رقم أ/3، وذلك بتاريخ 11 / 1 / 1431 هـ، على أن تكون هذه الهيئة برئاسة سمو أمير منطقة المدينة المنورة، وبعضوية وزير المالية والحج وأمين منطقة المدينة المنورة، على أن يتم تخصيص ميزانية خاصة بها، وقد حصلت الهيئة بسبب جهودها الكبيرة على عدة جوائز وهي : شهادة الأيزو 20000، شهادة الأيزو 27001، شهادة الأيزو 9001، وجائزة الأداء الحكومي المتميز .

مميزات المهرجان هذا العام
إن مهرجان ناركم حية هذا العام متميز عن الأعوام السابقة، فبناءا على آراء الجميع أن المهرجان فيما مضى كانت عوامل الجذب إليه قليلة، أما هذا العام فهو يشهد آلاف الحضور بسبب فعالياته المتنوعة، ويفضل الجمهور أن يستمر المهرجان فترة أطول من الفترة المخصصة له وهي مدة 10 أيام، حيث من المفترض أن ينتهي المهرجان في السادس عشر من ديسمبر الجاري .

وتعد رياضة الطائرات الشراعية في المهرجان هي أكثر الفعاليات جذبا، حيث يؤكد صالح علي السلامة أحد المشاركين في فريق الطائرات الشراعية، أن هذه الرياضة من أكثر الرياضات تميزا في جميع أنحاء المملكة، وهي تستخدم في التسلية والبحث عن المفقودين، وتتكون الطائرة من مروحية كبيرة ومظلة، وهي أمان بنسبة مائة بالمائة، وصرح السلامة أن الارتفاع فيها مفتوح إلا أنه من غير المسموح التحليق أكثر من 700 متر .

أهداف مهرجان ناركم حية
يعد أحد أهم أهداف المهرجان كما أكد صاحب السمو الأمير فيصل بن سلمان، هو الحفاظ على الموروث الثقافي، حيث أن الحكومة تولي هذا الموضوع كثيرا من الاهتمام، رغبة منها في دعم التنمية الثقافية والاقتصادية في البلاد، حيث يهدف المهرجان إلى تحقيق الخطة الأساسية لمجلس التنمية السياحية، والذي يهدف إلى تحويل منطقة المدينة المنورة إلى بيئة تجذب الاستثمارات، خصوصا أنها تمتلك العديد من المقومات، سواء الطبيعية أو التاريخية، بجانب مكانتها الدينية، كما أن من أهم أهداف المهرجان هو تأصيل العادات والتقاليد الخاصة بالأجداد، وربط الجيل الحاضر بماضيه .

زيارة سمو الأمير فيصل بن سلمان للمهرجان
زار سمو الأمير فيصل مهرجان ناركم حية، لمشاهدة العروض الشعبية، وقد أعطى سموه إشارة الانطلاق الخاصة بسباق الهجن، كما شهد الألعاب الرياضية الخاصة بالفروسية، وقام بالمرور على الخيم التي تضم عدد كبير من الأسر المنتجة لكي يقوم بالاطلاع على منتجاتهم المختلفة، سواء الحرف اليدوية، أو المنتجات الغذائية، وكافة الحرف الأخرى المرتبطة بأهل وحياة الصحراء .

كما شهد سمو الأمير أثناء زيارته الكريمة جانب من البرامج التي تقدمها هيئة تطوير المدينة المنورة، وقام بالاستماع إلى تفاصيل رياضة الطيران الشراعي، كما قام سموه بتدشين مبادرة تشجير المنطقة، والتي تهدف إلى زراعة 1000 شتلة في القرية التراثية، وتأتي هذه المبادرة بالتعاون بين هيئة تطوير المدينة المنورة وجمعية سدر الهادفة .

زيارة طلاب المدارس لمهرجان ناركم حية
قام مجموعة من طلاب مدارس المدينة المنورة أمس، بزيارة مهرجان ناركم حية، حيث قاموا بالاطلاع على الفعاليات التي ينظمها المهرجان، وقد أبدوا إعجابهم كثيرا بالفعاليات التي شهدوها لاسيما عروض التراث الشعبي والعروض المسرحية الواقعية، حيث أنها تنفذ لأول مرة بخاصية الصوت والصورة، وتقوم بتصوير حياة البادية في شكل مجموعة من القصص .

كما أحب الطلاب كثيرا سباقات القدرة والتحمل، ومسيرات الإبل والخيول، وأشادوا بصورة خاصة بفعالية ” شبة النار “، وهي مسابقة يشترك فيها متسابقين يحاولون إشعال النار دون الاستعانة بالأدوات الحديثة، واستمتع الطلاب بفعاليات الطيران الشراعي، وألعاب الفروسية .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *