انفلونزا الرجال واخر الدراسات عنها

تعتبر إنفلونزا الرجال شيء حقيقي وليست مجرد أسطورة، وهذا ما يؤكده أحد الباحثين الكندين بعدما اتهم بالإفراط في رد فعله اتجاه أدوار الأنفلونزا، حيث أن هناك العديد من أمراض الجهاز التنفسي التي يتعرض فيها الرجل للإصابة بأعراض مضاعفة أكثر من امرأة، هذا بالإضافة إلى أن الجهاز المناعي للرجل أضعف من الجهاز المناعي للمرأة بصورة طبيعية، وذلك وفقا لأحد الأبحاث التي نشرت في المجلة الطبية (BMJ)

إنفلونزا الرجل:  هو أحد المصطلحات التي تستخدم للدلالة على  الرجال الذين يصابون بأعراض مبالغ فيها عند الإصابة بنزلات البرد والأنفلونزا، أو أي أمراض فيروسية اخرى، ويقول الدكتور كايل سو الذي قام بعمل الدراسة وهو أستاذ مساعد لطب الأسرة في جامعة ميموريال في نيوفاوندلاند في كندا: إن هذا التعريف هو الصورة النمطية المنتشرة عن انفلونزا الرجل، وأنه عندما طلب منه تقديم عرض  لمجموعة مختلفة من القطاعات الوظيفية، كان أثناء العرض يحاول الكثير اثبات أن الرجال لا يبالغون في أعراض المرض، لذلك كان يجب عليه أن يدافع عن الرجال في كل أنحاء العالم.

دراسة عن انفلونزا الرجال:
– بدأ (كايل سو) بحث لعدة دراسات ذات صلة لمعرفة ما إذا كان الرجال يعانون من أعراض أسوأ عند المرض من أعراض النساء، وقال ان هناك اختلافات في الأعراض بين الجنسين، وأن هناك العديد من الدلات التي تشير إلى وجود فجوة في المناعة لدى الرجال، وأن مناعة الرجال أقل من مناعة النساء.

– كما أن  لدى النساء استجابة مختلفة عند أخذ التطعيمات التي تحمي من الإنفلونزا، كما أن هناك اكثر من دراسة حول أن النساء لديهم  ردود فعل مختلفة عن ردود فعل الرجال المصابون بالأنفلونزا، وأضاف أن الأدلة تشير إلى أن النساء عموما قد تكون أكثر استجابة للتطعيمات من الرجال، وأشارت أدلة أخرى إلى أن انفلونزا الرجل ليست مجرد رد فعل مبالغ فيه ولكنها حقيقة.

– وقال سو: ان البيانات الوبائية التي صدرت من هونج كونج اظهرت ان الرجال البالغين اكثر عرضة لخطر دخول المستشفى عند الاصابة بالأنفلونزا، وقد كشفت دراسة أمريكية أن هناك الكثير من الرجال ماتوا من الاصابة بالإنفلونزا مقارنة بالنساء في نفس العمر، بغض النظر عن أمراض القلب والسرطان وأمراض الجهاز التنفسي المزمنة وأمراض الكلى.

– وقال (كايل سو) : لا توجد دراسة تبين الاختلاف بين الرجال والنساء، مثل الاختلاف بين الرجل والمرأة في تأثير التدخين، أو الأكثر احتياجا  لطلب المساعدة الطبية، وعلى الرغم من ذلك وجدت (كايل سو) دعم لفكرة أن الرجال يعانون أكثر من أمراض الجهاز التنفسي والأمراض الفيروسية من النساء لأن لديهم أجهزة مناعة أقل قوة، وهذا ما يسمى بفجوة المناعة لدى الرجال، والتي قد يتسبب بها الاختلافات الهرموني بين الرجل والمرأة، فقد يتسبب هرمون التستوستيرون الذكوري في ضعف الجهاز المناعي للرجال، في حين أن هرمون الأستروجين الأنثوي يعمل على  تقوية المناعة والوقاية من الأمراض.

– يقول سو: أن ليس هناك ما يثبت أن الهرمون الذكوري يقلل للمناعة، إلا أن إحدى الدراسات وجدت أن الرجال الذين لديهم مستويات أعلى من هرمون توستيرون  لديهم استجابة  مع الأجسام المضادة للتطعيم، مما يؤكد أن هناك اختلاف في المناعة بين الجنسين، ولا تزال أسباب هذا الاختلاف غير واضحة، كما أن هناك نظرية تقول إن الرجال أكثر عرضه للموت من الأمراض الفيروسية والمعدية.

– أكد (صبرا ل. كلاين) أستاذ مشارك في كلية جونز هوبكنز بلومبرج للصحة العامة، أن معدل الشفاء يكون أعلى للذكور الغير بالغين عن الذكور البالغين، كما تتعرض النساء إلى أسوء  أدوار الإنفلونزا أثناء فترة الحمل، مما يؤكد أن الأمر لا يتعلق بالرجال أو الإناث ولكن لحالة الجسم العامة.

– ويبدوا أن هناك الكثير من الآراء المتعارضة حول فكرة أنفلونزا الرجال حيث قال دكتور ستوكس لامبارد : أن ليس هناك اختلاف بين كل من مرض الرجل والمرأة، وأن أفضل نصيحة لأي شخص متضرر هي الراحة في المنزل وشرب الكثير من السوائل وتناول المسكنات ، وسوف يتعافى تماما في غضون أيام قليلة، بغض النظر عن جنسهم.

– ولكن في النهاية يرى الكثير من العلماء أن من الضروري إجراء المزيد من الدراسات حول هذا الموضوع.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

ايمان محمود

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *