شرح درس كنايات العدد

- -

تناولنا في دروس سابقة الأعداد وتمييزها، وكذلك الأعداد المبنية والأعداد المعربة، وسوف نتناول في هذا المقال شرح درس كنايات العدد بالأمثلة.

تعريف كنايات العدد
كنايات العدد هي ألفاظ تدل على معنى العدد ولكنها ليست من ألفاظ العدد ومن هذه الألفاظ (كذا، كأين، بضع نيف، كم).

أولًا: كذا
كذا تدل على عدد مبهم وهي مبنية على السكون وإعرابها حسب موقعها في الجملة، وتمييزها يأتي منصوبًا سواء كان مفردًا أو جمعًا.

أمثلة
– اشترك في هذا العمل كذا رجلًا/ أو رجالًا (كذا: مبنية على السكون في محل رفع فاعل، رجلا أو رجالا: تمييز منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره)

– ذاكرت كذا كذا درسًا/ أو دروسًا  (كذا الأولى: مبنية على السكون في محل نصب مفعول به، كذا الثانية تأكيد لفظي لكذا الأولى، درسًا أو دروسًا: تمييز منصوب وعلامة نصبة الفتحة الظاهرة على آخره)

– أعجبت بكذا لاعبًا  (كذا: مبنية على السكون في محل جر اسم مجرور، لاعبا: تمييز منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره)

ثانيًا: بضع أو بضعة
بضع أو بضعة تأتي كناية عن العدد من 3: 9 وتأخذان حكمه في حالة الإضافة أو التركيب أو العطف.

أمثلة
– اشتريت بضعة أقلام  (بضعة: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره، أقلام: تمييز مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره)

– دمرنا للعدو بضع عشرة دبابة  (بضع عشرة: كناية عن العدد مبنية على فتح الجزأين في محل نصب مفعول به، دبابة: تمييز منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره)

– سافر بضعة وثلاثون معتمرًا (بضعة: فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره، ثلاثون: اسم معطوف على بضعة مرفوع وعلامة رفعه الواو لأنه جمع مذكر سالم، معتمرا: تمييز منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره)

ثالثًا: كأين
كأين تدل على عدد غير محدد وتفيد الإخبار عن الكثرة وهي مبنية على السكون، وفي الغالب يأتي تمييزها مجرور بعد من.

أمثلة
– “وكأين من قرية أهلكناها”  (كأين: كناية عن العدد مبنية على السكون في محل رفع مبتدأ، قرية: تمييز مجرور بعد من وعلامة جر الكسرة)

– كأين من كتاب قرأت  (كأين: كناية عن العدد مبنية على السكون في محل نصب مفعول به ، كتاب: تمييز مجرور بعد من وعلامة جر الكسرة)

– كأين من ليلة سهرت  (كأين: كناية عن العدد مبنية على السكون في محل نصب ظرف زمان، ليلة: تمييز مجرور بعد من وعلامة جر الكسرة)

رابعًا: نيف
تدل على الأعداد من 1: 9 وهي دائمًا معطوف على لفظ من ألفاظ العقود وتلزم حالة واحدة مع المذكر والمؤنث

أمثلة
– في مكتبي عشرون كتابًا ونيف (عشرون: فاعل مرفوع بالواو، نيف اسم معطوف مرفوع بالضمة)

– أصبح عمرك عشرة أعوام ونيف  (عشرة: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة، نيف اسم معطوف على عشرة منصوب وعلامة نصبه الفتحة)

– حفظت نيفًا وعشرين قصيدة (نيفًا: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره)

خامسًا: كم
هناك نوعان من كم وهما كم الاستفهامية وكم الخبرية

كم الاستفهامية: تُستخدم للاستفسار عن المجهول، ويأتي تمييزها مفرد منصوب في أغلب الأحوال، وتُعرب حسب موقعها في الجملة

مثال
كم يومًا قضيته؟    كم تُعرب في محل نصب ظرف زمان مبنية على السكون، يومًا: تمييز منصوب وعلامة نصبه الفتحة

كم الخبرية: تُستخدم لتدل على الكثرة، يكون تمييز كم الخبرية مفردًا أو جمعًا مجرور بالإضافة أو بحرف الجر من، يتم إعراب كم الخبرية حسب موقعها في الجملة

مثال
كم مؤمنٍ وقف خاشعًا في الصلاة!  : كم في محل رفع مبتدأ حيث جاء بعدها فعل لازم، والتمييز ” مؤمن ” مجرور بالإضافة

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Hagar Moharam

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *