تقرير عن تاريخ صناعة الاقمار الصناعية في العالم

كتابة ميرفت عبد المنعم آخر تحديث: 01 أكتوبر 2018 , 18:08

أنتجت الثورة التكنولوجية التي قد أصبحنا نتعايش معها اليوم العديد من الأشياء والتي من بينها الأقمار الصناعية والتي تعد ثورة كبيرة في مجال التكنولوجيا وعلم التواصل والاتصالات وقد ساهمت الأقمار الصناعية في النهوض بالعديد من المجالات الهامة للإنسان ومنذ بداية معرفة الأقمار الصناعية وحتى اليوم قد تم إطلاق ما يقرب من 6600 قمر صناعي من داخل 40 دولة حول العالم.

معلومات عن تاريخ صناعة الأقمار الصناعية :
قديما كانت تعد الأقمار الصناعية والفكرة الخاصة بها أشبه بالخيال ويذكر أن إدوارد ايفرت هيل قد عمل خلال الزمن السابق بكتابة قصة قصيرة متضمنه تخيلا له عن إطلاق قمر صناعي في الفضاء الخارجي وذلك خلال عام 1903 وبعدها توالت البحوث عن الاقمار الصناعية وكيفية الدفع بها للفضاء الخارجي للعمل على تطوير تلك الصناعة وذلك حتى عام 1957 العام الذي قد شهد إطلاق أول قمر صناعي للفضاء الخارجي من قبل الاتحاد السوفيتي وقد أطلق عليه اسم سبوتنيك 1 .

وقد تمكن هذا القمر الصناعي من احداث ثورة كبيرة في علوم الكون حيث قد سبق بها الاتحاد السوفيتي الولايات المتحدة الأمريكية في هذا المجال وقد تمكن من تحديد الكثافة الخاصة بطبقات الغلاف الجوي الخارجي وخلال شهر نوفمبر من العام ذاته عمل الاتحاد السوفيتي ذاته على إطلاق القمر الصناعي الثاني سبوتنيك 2 القمر الصناعي الذي قد حمل أشهر كلبة في التاريخ وهي الكلبة لايكا في رحلته للفضاء الخارجي وخلال عام 1958 تمكنت الولايات المتحدة الأمريكية من الدخول لذلك المجال من خلال القمر الصناعي الأول المستكشف 1 لتتوالى الإصدارات حتى وصلت لما نحن عليه اليوم.

 أنواع الأقمار الصناعية :
توجد عدة أنواع مختلفة للأقمار الصناعية والتي من بينها :
1-  الأقمار الصناعية المهتمة بعلم الفلك :
حيث يتم العمل على استخدام تلك الأقمار من أجل الكشف عن الكواكب البعيدة.
2-  الأقمار الصناعية الحيوية :
والتي يتم تخصيصها من قبل العلماء كي تحمل معها علماء آخرون إلى الفضاء الخارجي لكي يقوموا بالعديد من الأبحاث.
3-  الأقمار الصناعية الخاصة بالاتصالات :
وهي تلك الأقمار الصناعية التي توجد في الفضاء بشكل دائم من أجل أغراض الاتصالات.
4-  الأقمار التي تقوم برصد الأرض :
تلك الأقمار التي تستخدم للأغراض الغير عسكرية والتي تستخدم للرصد البيئي وغيرها من الاستخدامات.
5-  الأقمار الصناعية الملاحية :
والتي تعمل على نقل إشارات الراديو.
6-  الأقمار الصناعية المدمرة :
وهي تلك الأقمار الصناعية التي يتم الاعتماد عليها من أجل تدمير الرؤوس الحربية للأعداء والجدير بالذكر فإن تلك الأقمار تستخدم بشكل كبير في الأغراض العسكرية وخلال فترات الحرب بين البلاد.

 المدارات الخاصة بالأقمار الصناعية :
حيث توجد العديد من المدارات التي من الممكن أن يدور حولها القمر الصناعي في مدار طبيعي ومسار معتدل حول الأرض بما لا يتعارض مع الأقمار الصناعية الآخرى.

1-  مدار أرضي منخفض :
حيث يتراوح ارتفاع المدار الأرضي المنخفض ما بين 0كم إلى 2000 كم أي أن المسافة بالميل تتراوح ما بين 1000ميل وحتى 1240 ميل.
2- مدار الأرض المتوسط :
وهي التي تبدأ بعد المدار الأول والتي تبدأ من ارتفاع 2000 كم وحتى 35786 والجدير بالذكر فإن ذلك المدار المتوسط قد سبق وتم إطلاق اسم المدار الدائري الوسطي.
3-  المدار الذي يتزامن مع الأرض :
يعد ذلك المدار هو المدار الدائري حول الأرض والذي يبلغ إرتفاعه نحو 35786 كيلو متر حيث يبدأ ذلك المدار مع النقطة التي تنتهي عندها المدار المتوسط حول الأرض.
4-  المدارات الأرضية العالية :
حيث أن ذلك المدار قد سمي بالعالي حيث أنه لا نهاية له فيبدأ ذلك المدار بعد أن ينتهي المدار المتوسط إلى ما لا نهاية.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق