سبعة فوائد في مد فترة الرضاعة الطبيعية

يوصي أطباء الأطفال دائما بالاعتماد على الرضاعة الطبيعية ، على الأقل لمدة عام واحد من عمر الطفل ، و إن تمكنت الأم من الاستمرار بعد ذلك فمن الأفضل لها و للطفل .

فوائد مد فترة الرضاعة الطبيعية
تغذية الطفل
الكثيرون من الأشخاص يعتقدون أن الرضاعة لما هو بعد العام الأول ليس لها أهمية غذائية للطفل ، في حين أن الأمر ليس كذلك ، و ذلك لأن الرضاعة الطبيعية تعمل على إمداد الطفل بمستوى جيد من البروتين و الكالسيوم ، و كذلك الدهون و الفيتامينات ، و بشكل خاص فيتامين ( أ ) ، تلك المواد المغذية الموجودة في حليب الثدي ، لا يمكن مقارنتها بكافة العناصر الموجودة في مختلف الأغذية ، فتناول كمية كبيرة من السبانخ تعادل بضع قطرات من حليب الأم .

تعزيز جهاز المناعة
من أهم مميزات حليب الأم أنه يعمل على تعزيز جهاز المناعة ، فقد لوحظ أن الأطفال الذين يعتمدون بشكل رئيسي على الرضاعة الطبيعية تقل معدلات الوفاء لديهم ، هذا فضلا عن أن طول مدة الرضاعة الطبيعية ، تعمل على إتاحة الفرصة للطفل ، لتكوين حاجز مانع ضد الإصابة بالأمراض ، و بشكل خاص تلك الأمراض التي ترتبط بالتهابات الأذن ، و كذلك التهابات الجهاز التنفسي العلوي ، و ليس الطفل فقط هو من يستفيد من هذا الأمر بل الأم أيضا ، فالرضاعة الطبيعية تعمل على خفض معدل الإصابة بسرطان المبيض ، و كذلك سرطان بطانة الرحم ، و بشكل خاص أن اتمت الأم فترة الرضاعة لمدة عامين .

فوائد الرضاعة الطبيعية للأم
من بين قائمة الفوائد التي تحملها الرضاعة الطبيعية ، تلك الفوائد التي تعود على الأم أيضا ، فقد لوحظ أن الأمهات التي تعمل على إتمام فترة العامين في الرضاعة الطبيعية هم أقل عرضة للإصابة بسرطان الثدي ، و كذلك سرطان المبايض ، فضلا على العديد من الفوائد التي تعود على الأم المرضعة ، و تبقى نفس الفائدة بنفس الدرجة و التساوي ، حتى و إن تمكنت الأم من ارضاع أربعة أطفال في كل عام .

تعزيز قدرات المخ
من بين ما يوفره الحليب أنه يعمل على تعزيز تطورات المخ ، فضلا عن تعزيز نمو الدماغ عند الرضع ، هذا فضلا عن أن الرضاعة الطبيعية تعمل على تعزيز معدلات الذكاء لدى الطفل ، و هذا بالمقارنة بأطفال آخرين اعتادوا على تناول الرضاعة الصناعية .

التواصل بين الأم و الطفل
من أهم مميزات الرضاعة الطبيعية أنها تعمل على تهدئة الطفل ، هذا فضلا عن أنها فرصة للتواصل بين الأم و الطفل ، كذلك فالرضاعة الطبيعية تعمل على التخفيف من حدة الإجهاد عند الأطفال ، هذا فضلا عن أن الرضاعة الطبيعية تعمل على التخفيف من تشتيت الطفل و تهدئته ، و يلاحظ أن الأم تعتمد عليها بشكل واضح في حالة إصابة الطفل ببعض الجروح و الكدمات ، من أجل تهدئته .

راحة الأم
يذكر أن الرضاعة الطبيعية تساعد الأم على الهدوء ، هذا فضلا عن أن الكثير من الأمهات تعتبر فترة الرضاعة الطبيعية ، هي فترة الاسترخاء من متاعب اليوم الطويل ، فهي تلك الفترة التي تعتبرها فرصة للجلوس و الاستراحة .

قلة التخطيط لإطعامه
من أهم مميزات الرضاعة الطبيعية ، أنها تعطي الطفل التغذية الكافية ، دون المزيد من التخطيط حول ما يتم إطعامه له ، مع العلم أن الرضاعة الطبيعية ضرورية و واجبة بجانب إطعام الطفل مزيد من الأطعمة الصلبة ، ربما بهدف التعود عليها أو إدخال العناصر المفقودة في حليب الأم للطفل ، هذا فضلا عن أنها ليست بحاجة إلى مزيد من التعقيم كمثل باقي أدوات إطعام الطفل .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

esraa hassan

(1) Reader Comment

  1. A
    A
    2018-09-13 at 10:37

    هل الرضاعة الطبيعية مفيدة حتى سن الخامسة ؟ اتمنى الاجابة من التجارب والعلم في ان واحد

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *