أنواع الطائرات ومميزاتها

بعد الثورات والطفرات الصناعية التي اجتاحت العالم في القرن العشرين وما قبله وما بعده، ظهرت نتائج ذلك على مختلف الأصعدة في تطوير واختراع واستحداث منتجات عديدة، وكان أبرز تلك الاختراعات هي الطائرات، فوسيلة النقل تلك تعتبر طفرة علمية عظيمة، وأصبح هناك العديد من الطائرات تتنوع من حيث الاستخدام والخصائص وغيرها.

الطائرة وآلية عملها
الطائرة هي وسلة نقل أو مركبة تستخدم في نقل الأشخاص والأغراض عبر الجو مباشرة، وتكون إما طائرات شراعية، أو طائرات بمحرك واحد، أو طائرات تستعين بعدة محركات، وغالبا ما تطير باستخدام قوة الرفع التي تتولد على أجنحتها إذا كانت الطائرات شراعية، أو تطير باستخدام قوة سحب الهواء في تلك الطائرات التي تستعين بمحركات.

وفي الوقت الراهن فإن الطائرات تُستخدم في نقل الأقراد والسفر بهم حول العالم، كما يتم الاستعانة بها في مجال الشحن، وكذلك في المجال العسكري الذي يتميز بطائراته الأكثر سرعة وقوة كالطائرات الحربية المقاتلة، وبتطور العلوم والمعارف أصبحت الدول تستعين بالطائرات في مجال الاستكشافات العلمية، وفي تصوير والتقاط وبث أحداث ورؤى ومناظر جوية.

مزايا استخدام الطائرات
تتميز الطائرات بعدد من الفوائد والمزايا التي تميزها عن غيرها  وسائل النقل والمواصلات المختلفة، ومن ابرز تلك المزايا ما يلي :

1- تتعدد استخدامات الطائرات لتشمل عدد من المجالات كالنقل والبحث العلمي والإعلام والرصد الفضائي.
2- تعتبر الطائرات أسرع وسيلة نقل موجودة، ويتخطاها في ذلك فقط -من حيث السرعة- الصاروخ ومركبات الفضاء.
3- تتميز الطائرات بقدرتها الفائقة على حمل أوزان ثقيلة للغاية من ركاب وبضائع ومركبات وماكينات وغير ذلك الكثير والكثير.
4-  الطائرات تعمل على اختصار الكثير من الوقت والجهد؛ وبالتالي تساهم في إنجاز الكثير من الأعمال والالتزامات.

أنواع الطائرات
1-  الطائرة البرية
وهذا النوع من الطائرات يقلع إلى الفضاء ويهبط في مناطق برية على عجلات مخصصة لذلك، أو تهبط بشكل تزلقي فوق الجليد على سبيل المثال في مناطق بالقطب الجنوبي، وهي بذلك تختلف عن الطائرات الأخرى التي تقلع لطبقات الجو وتهبط منها بشكل عمودي، وتتميز تلك الطائرات بأن بإمكانها إدخال أو ضم عجلاتها في مكامن خاصة بها بهدف منع اصطدام الرياح بها أثناء الطيران ما يؤدي لكسرها وحدوث مشكلات فيزيائية غير مرغوب فيها.

2- الطائرة المسؤولة عن حمل الطائرات
هذه الطائرات تختص بمميزات تؤهلها لحمل أوزان ثقيلة للغاية، وعلى هذا الاساس فإن بإمكانها أن تقلع من على سطح السفن المصممة خصيصا لحمل الطائرات، ثم تنقلها من فوق السفن غلى المكان المطلوب تخزينها فيه، وتلك الطائرات تتمتع بمحركات قوية للغاية، وغالبا ما تعتمد في تحركها إقلاعًا وهبوطًا على الغاز المندفع من محركاتها في عمليتي الإقلاع والهبوط.

3- الطائرة المائية
هذه الطائرة تختلف تماما عن غيرها من الطائرات؛ إذ أنها تتمتع بسطح قابل للطفو على سطح المياه مثل المراكب، حيث يمكنها ان تقلع وتهبط من وإلى الماء بواسطة الطوافات المزودة بها بدلا من العجلات في الطائرات العادية.

4- الطائرة البرمائية
تلك الطائرة يمكننا من خلال اسمها استنباط أنها تتمتع بخاصية الإقلاع والهبوط من الماء واليابسة على السواء، وهذا النوع من الطائرات يتميز بشكله الأكثر شبها بالسفن من من الأسفل، ورغم ذلك فغنها أيضا تتمتع بعجلات تمكنها من إن تقلع وتهبط من وإلى اليابسة.

5- طائرات الإقلاع والهبوط العمودي
هذه الطائرات تشبه في حركتها الطائرات الهليكوبتر، وتسمى بطائرات الإقلاع والهبوط العمودي لأنها تقلع وتهبط بشكل عمودي من خلال الاستعانة بمحرك خاص وهو محرك دفع نفاث، حيث تقوم بعملية الدفع النفاث من المحركات إلى الأرض لكي تقلع بشكل عمودي، وبعد ذلك تعتمد على الأجنحة المزودة بها من أجل الطيران في الجو والتحرك يمنة ويسرة حسبما شاء قائد الطائرة.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *