غزو الاتحاد السوفيتي لبولندا

يعرف الغزو السوفيتي لبولندا باسم حملة سبتمبر أو حملة بولندا ، و هو ذلك الهجوم المزدوج للقوات الالمانية و السوفيتية على الحكومة البولندية .

غزو بولندا
– وقع الغزو البولندي في عام 1939 ، حيث بدأ الهجوم الالماني في الأول من سبتمبر من عام 1939 ، و تبعه الهجوم السوفيتي الذي كان في السابع عشر من سبتمبر من نفس العام ، و كان نتيجة هذا الغزو تقسيم الأراضي البولندية بين كل من الحكومة الالمانية و السوفيتية تبعا للإتفاق المبرم بينهما .

– يعتبر هذا الغزو هو بداية الحرب العالمية الثانية ، حيث أنه تبعه إعلان المملكة المتحدة الحرب على دولة المانيا ، بعدها تم التوصل إلى اتفاق بين كل من المانيا و روسيا على تقسيم الحدود الجديدة ، على أن يكون الثلث للروس و الثلثين الآخرين من نصيب الالمان ، و قد بلغت خسائر الجيش البولندي في هذه الحرب حوالي 66 ألف قتيل ، هذا فضلا عن أسر ما يتعدى 694 ألف أسير .

الخلفية التاريخية للغزو
– بعد أن تم سجن هتلر بعد أن فشل إنقلابه على الحكومة في عام 1923 ، عمل على تأليف كتابه المعروف باسم كفاحي ، وقتها طالب الشعب الالماني بضرورة التوسع ، على أن يتم التوسع هذا على حساب الإتحاد السوفيتي .

– هذا إلى جانب أن هتلر قد تمكن من السيطرة على النمسا في عام 1938 ، و تم توقيع معاهدة ميونخ في ذاك الوقت ، و قد كانت مسبقا بولندا مقسمة فعليا بين كل من الامبراطورية الروسية و الامبراطورية الالمانية ، و لكنها بعد الحرب العالمية الأولى تمكنت من الحصول على الإستقلال ، بعدها ظلت العديد من المباحثات حول استرداد أرض بولندا من جديد .

تقسيم قوى الحرب
– حينما بدأ الجيش الالماني في الهجوم على بولندا ، كان متألف من 63 فرقة عسكرية ، هذا فضلا عن 6 فرق بانز ، و قد تم تقسيم هذه الجيوش على جزئين جزء شمالي و آخر جنوبي ، هذا فضلا عن أن القوات الالمانية قد امتلكت في ذلك الوقت حوالي 2400 دبابة من أحدث طراز ، أما عن الهجوم البريطاني الذي تبعه فقد تألف من 4161 طائرة ، و كان منهم حوالي 897 طائرة قاذفة ، هذا في حين يمتلك البولنديين حوالي 900 طائرة منهم فقط 150 طائرة قاذفة ، هذا فضلا عن أسطول متواضع تألف فقط من بعض المدمرات و الغواصات .

– أما عن الخطط العسكرية فقد كانت بالغة التعقيد ، حيث كانوا يسمونها بالكماشة التي سوف تقبض على البولنديين ، وقتها كان رأي حلفاء بولندا أن يتم تقليص فرق الدفاع البولندي في منطقة محددة تبعد عن الحدود ببعض الكيلومترات ، في حين رفض البولنديين ذلك ، و كان رأيهم أنهم بذلك سوف يتخلوا عن أقاليم صناعية و زراعية و لن يتمكنوا من مواجهة الالمان لفترة طويلة بعد التخلي عن هذه الأقاليم .

بداية الغزو
– في فجر الحادي من سبتمبر بدء الهجوم الالماني الغزو ، و قد ادعوا وقتها أنه ردا على الهجوم البولندي عليهم ، و قد نتج عن الضربة الأولى من الجيش الالماني تدمير سلاح الجو البولندي تماما ، وقتها لم يستسلم البولنديين بالرغم من ذلك التفوق الموجود من الجانب الالماني و دافعوا بإستماتة عن وطنهم ، و يذكر أن من بين صفوف البولنديين أحد الطيارين المتميزين الذي تمكن وحده من إسقاط ما يتعدى 18 طائرة المانية .

– بعدها علمت بريطانيا بالهجوم الالماني هذا ، و أرسلت إليهم انذارا لوقف الهجوم و سحب القوات ، و لكن هتلر لم يعير هذا الإنذار أي اهتمام .

– أما عن الجانب السوفيتي فقد كان يرتبط مع بولندا باتفاقية كان مفادها منع أي إعتداء من الجانب السوفيتي على بولندا ، و كانت هذه الإتفاقية تنتهي في عام 1945 ، و لكن عندما حدث الهجوم الالماني على بولندا ادعى الاتحاد السوفيتي أن هذه الإتفاقية قد فقدت صلاحيتها لأن بولندا سقطت كدولة .

– بعد ذلك سقطت بولندا في أيدي كل من الالمان و الاتحاد السوفيتي ، و تم تقسيم اراضيها بين كل منهما حسب الإتفاقية ، و بعد ذلك تمكن البولنديين من إستعادة الجزء الذى احتازت عليه المانيا ، و لكن الجزء الذي كان من نصيب الإتحاد السوفيتي لم تتمكن من الحصول عليه إلا بعد إنهيار الإتحاد السوفيتي .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *