أفضل قصائد هند بنت عتبة

هند بنت عتبة واحدة من أعنف السيدات في الجاهلية و أهم الصحابيات في الإسلام ، و قد عرفت هذه المرأة بكونها شديدة البأس ، و قد كان لها شهرة كبيرة قبل دخول الإسلام و بعده .

هند بنت عتبة
– هند بنت عتبة العبشمية القرشية الكنانية ، و تزوجت من سفيان بن حرب ، و هي والدة الخليفة معاوية بن أبي سفيان ،و قد شهدت هذه السيدة غزوة أحد و لم تكن أسلمت وقتها ، و في ذاك الوقت مثلت بجثة أسد الله حمزة بن عبد المطلب ، و قد أبيح دمهم في يوم فتح مكة ولكنها أتت إلى رسول الله تعلن إسلامها و كان ذلك صبيحة إسلام زوجها .

– كانت لهند بنت عتبة تجارة واسعة أيام خلافة عمر بن الخطاب ، و قد شهدت موقعة اليرموك و هي مسلمة ، هذا فضلا عن أنها كانت من بين من حرضوا على مقاتلة الروم .

أشعار هند بنت عتبة
قصيدة نحن بنات طارق
نحن بنات طارق
نمشي على النمارق
مشي القطا الموانق
قيدي مع المفارق
ومن أبى نفارق
إن تقبلوا نعانق
أو تدبروا نفارق
فراق غير وامق
هل من كريم عاشق
يحمي عن العوانق
والمسك في المفارق
والدر في المخانق
قصيدة شفيت من نفسي حمزة بأحد
شفيت من حمزة نفسي بأحد
حتى بقرت بطنه عن الكبد
أذهب عني ذاك ما كنت أجد
من لذعة الحزن الشديد المعتمد
والحرب تعلوكم بشؤبوب برد
تقدم إقداماً عليكم كالأسد

قصيدة ابكي عميد الأبطحين
أبكي عميد الأبطحين كليهما
وحاميهما من كل باغٍ يريدها
أبي عتبة الخيرات ويحك فاعلمي
وشيبة والحامي الذمار وليدها
أولئك آل المجد من آل غالبٍ
وفي العز منها حين ينمي عديدها

قصيدة أعيني جوادا
أعيني جواداً بدمع سرب
على خير خندف لم ينقلب
تداعى له رهطه غدوة
بنو هاشم وبنو المطلب
يذيقونه حد أسيافهم
يعلونه بعد ما قد عطب
يجرونه وعفير التراب
على وجهه عارياً قد سلب
وكان لنا جبلاً راسياً
جميل المراة كثير العشب
وأما بري فلم أعنه
فأوتي من خير ما يحتسب
وقامت يهود بأسيافها
قصار الجود لئام الحسب
عبيد أبي كربٍ تبعٍ
عبيدٌ قصارٌ دقاق النسب

قصيدة نحن جزيناكم بيوم بدر
نحن جزيناكم بيوم بدر
والحرب بعد الحرب ذات سعر
ما كان عن عتبة لي من صبر
ولا أخي وعمه وبكري
شفيت نفسي وقضيت نذري
شفيت وحشي غليل صدري
فشكر وحشي على عمري
حتى ترم أعظمي في قبري
أبي وعمي وشقيق بكري
أخي الذي كان كضوء البدر
بهم كسرت يا علي ظهري

قصيدة إني رأيت فساداً بعد إصلاح
إني رأيت فساداً بعد إصلاح
في عبد شمس فقلبي غير مرتاح
هاجت لهم ادمعٌ تترى ومنبعها
من رأس محروبة إن لها لاحي
لما تنادت بنو فهرٍ على حنقٍ
والموت بينهم ساعٍ لأرواح
كأنما النسج في قتلى مصرعةٍ
سرجٌ أضاءت على جدرٍ وألواح
يا آل هاشم إنا لا نصالحكم
حتى نرى الخيل تردي كل كفاح
إن يمكن الله يوماً من هزيمتكم
يورث نساءكم داءً بتقراح

قصيدة لله عيني ما رأى
لله عينا من رأى
هلكاً كهلك رجاليه
يا رب باك لي غدا
في النائبات وباكيه
كم غادروا يوم القليب
غداة تلك الواعيه
من كل غيث في السنين
إذا الكواكب خاويه
قد كنت أحذر ما أرى
فاليوم حق حذاريه
قد كنت أحذر ما أرى
فأنا الغداة مواميه
يا رب قائلة غداً
يا ويح أم معاويه

قصيدة يا عين بكى عتبة
يا عين بكي عتبه
شيخاً شديد الرقبه
يطعم يوم المسغبه
يدفع يوم المغلبه
إني عليه حربه
ملهوفة مستلبه
لنهبطن يثربه
بغارة منثعبه
فيها الخيول مقربه
كل جواد سلهبه

قصيدة الأخوين كال
من حس لي الأخوين كالغصنين أو من راهما
قرمان لا يتظالمان ولا يرام حماهما
ويلي على أبوي والقبر الذي واراهما
لا مثل كهلي في الكهول ولا فتىً كفتاهما
أسدان لا يتذللان ولا يرام حماهما
رمحين خطيين في كبد السماء تراهما
ما خلفا إذ ودعا في سدودٍ شرواهما
سادا بغير تكلفٍ عفواً يفيض نداهما
سيفين هنديين سن القبر حد ظباهما
ابني ربيعة لا يمل الناس من ذكراهما

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *