معلومات عن أقسام الطريق وأنواعه

كتابة: منة آخر تحديث: 24 ديسمبر 2017 , 01:31

الطرق هي شرايين الحياة التي تغذي المدن والقرى ومختلف أقاليم الدولة، ولولا الطرق لما كان هنالك تواصل وعولمة وتقارب في وجهات النظر بين الشعوب، بل وحتى بين طوائف الشعب الواحد، وتتعدد الطرق وتتنواع حسب أطوالها وأهدافها وأبعادها والكثافة المرورية عليها وغير ذلك من معايير تحكم آليات عمل الطرق.

تعريف الطرق
الطرق هي تلك الشرائط الأرضية الضيقة التي يتم وضعها وتخطيطها على هيئة مسارات معدة خصيصا من أجل حركة الأفراد والسيارات وغيرها من مركبات تتحرك على عجلات، وهذه الطرق دوما ما تصل بين المناطق الحضرية والنائية الأخرى، كما تصلها بالمناطق الريفية الأخرى، والطرق هي تلك الشرائط الأرضية التي تمر ما بين المحافظات والمدن والأقاليم بعضها البعض، لكن عندما تصل المدن وتمر بداخلها يصبح تسميتها بالشوارع.

والطرق لها مزايا وأهمية اقتصادية كبرى؛ فالمصانع يستعملونها في نقل البضائع إلى مختلف الأقاليم، وكذا المزارعين ينقلون محاصيلهم إلى الأسواق، حيث تسير عليها الشاحنات الكبيرة لتوزيع الإنتاج الصناعي من منطقة إلى أخرى، كما أن السيارات والمركبات والحافلات والدراجات وغيرها من وسائل النقل تمر على تلك الطرق المُعَبَّدَة لتصل بغيتها.

أقسام الطريق
ينقسم الطريق إلى ستة أقسام تتجمع مع بعضها البعض لتكون لنا الطريق، وليس من الضروري أن تتواجد تلك الأقسام في كل الطرق، ولكن حسب نوع وحجم وطول وأهمية الطريق، وتلك الأقسام هي :

1- الرصيف : وهو ذلك الجزء الذي يرتفع على جانبي الطريق، وغالبا ما يكون محاذيا له من الجانبين، ويكون مخصصا لمرور المشاة.

2- كتف الطريق : وهذا الجزء من الطريق يكون على جانبيه ويكون موازيا للطريق تماما مثل الرصيف ولكنه غير مخصص لمرور المشاة، وكتف الطريق يستخدم للحالات الطارئة مثل سيارات الإسعاف ومركبات الشرطة… إلخ.

3- نهر الطريق : هذا الجزء من الطريق هو الذي يتم تخصيصه لمرور المركبات عليه، ونهر الطريق يقع بين حافتي الرصيف من كل جهة من الطريق ولكنه لا يشمل الرصيف.

4- المسلك : هو ذلك الجزء الذي يوجد على جانب من نهر الطريق المخصص لسير المركبات من جهة واحدة، وبعض الطرق يكون لها مسلكان منفصلان بينهما جزيرة أمان.

5- المسار أو المسرب : يطلق هذا الجزء على الممر التي يقسم إليها المسلك الواحد، وهذه المسارات تكون بعرض يسمح بمرور صف واحد من المركبات المتتابعة بجانب صف من الدراجات الآلية، ويكون عرض الطريق في الغالب ما بين 3 إلى 3،75 مترًا.

6- الجزيرة الوسطية : هو ما يطلق على تلك المسافة الفاصلة بين المسلكين، وهذه الجزيرة غالبا ما تكون بها الخدمات على الطريق كأعمدة الإنارة، وإشارات الطريق، وكذا خطوط الكهرباء وأجهزة ضبط السرعة.

أنواع الطرق
1- الطرق المحلية والفرعية: وهي الطرق التي تخصص لاستيعاب حركة مرور السيارات داخل حدود المناطق المحلية، وتلك الطرق غالبا ما تصل الطرق الفرعية تلك ما بين القرى والمناطق والتجمعات السكانية الصغيرة، كما أنها تربط الطرق المحلية ذاتها بالطرق الرئيسية الممتدة إلى المدن والأقاليم الأخرى، وغالبا ما تقوم سلطات الحكم المحلي بشق وتعبيد معظم الطرق المحلية والفرعية وصيانتها.

2- الطرق الرئيسية: تلك هي الطرق المرورية الكبرى التي تصل بين المدن وبين الميادين الكبرى، وتعتبر أكثر الطرق أهمية تلك التي تستوعب أكبر عدد من السيارات وعربات النقل والحافلات، وغالبا ما تختص بربط المجتمعات السكانية الكبيرة بعضها ببعض، ويتم تقسيم الطرق الرئيسية التي تتسع لأربعة مسارات أو أكثر، بواسطة رصيف أرضي يمتد بمنتصفها ويطلق عليه رصيف الأمان المركزي، وفي أحيان عديدة يضاف للرصيف سياجا للحماية، ووظيفة هذا الرصيف تأمين حركة المرور بالاتجاهين وحماية المركبات من الاصطدام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى