أفضل 10 أطعمة لحماية الغضاريف ومنع إلتهاب المفاصل

التهاب المفاصل هو إضطراب في المفاصل وعلى الرغم من أنه يوجد ١٠٠نوع مختلف من التهاب المفاصل، لكن الأكثر شيوعا من بينهم هو هشاشة العظام والتهاب المفاصل الروماتويدي.

الألم المرتبط بالتهاب المفاصل هو في معظمه موضعيا في المفصل المتضرر من التهاب المفاصل ويمكن أن يؤدي إلى الإعاقة،أو عدم القدرة على المشي أو استخدام الأسلحة،أو فقدان المرونة، أوتشوه اليدين والقدمين، وآلام العضلات الشديدة وفقدان اللياقة الحركية. أجزاء الجسم الأكثر تأثرا بالتهاب المفاصل هي المعصمين واليدين والقدمين والظهر والورك والركبة.

على الرغم من أنه لا يوجد علاج معروف لأي من التهاب المفاصل الروماتويدي أو هشاشة العظام، ولكن المتضررين من هذه الأمراض يمكن أن يعيشوا حياتهم بآلام أقل بمساعدة العلاج الطبيعي، وتغيير نمط الحياة  إلى حياة أكثر صحية من خلال  ممارسة التمارين الرياضية بانتظام واتباع نظام غذائي صحي .

أنواع إلتهابات المفاصل:

هناك نوعان شائعان من التهاب المفاصل وكلاهما يحدث عند  البالغين فوق سن ال 65. دعونا نلقي نظرة على نوعين من التهاب المفاصل أسباب التهاب المفاصل.

١- هشاشة العظام:  يحدث التهاب المفاصل بسبب ضعف الغضروف (الأنسجة الضامة الموجودة في المفاصل التي تمتص الضغط والصدمة الناتجة بسبب الحركة). الانهيار الطبيعي للأنسجة الغضروف خلال سنوات من المشي والجري والقفز تسبب تآكل الأنسجة والإصابة في المفاصل.

٢- التهاب المفاصل الروماتويدي:  التهاب المفاصل الروماتويدي و هو شكل شائع آخر من التهاب المفاصل الذي هو في الواقع مرض المناعة الذاتية. يحدث هذا النوع من التهاب المفاصل عندما يتحول الجهاز المناعي للجسم ضده ويهاجم أنسجة الجسم. هذا الهجوم يضر المفصل الزلالي الذي يطلق السوائل التي تحمي الغضروف وتؤدي إلى التهاب المفاصل الروماتويدي الذي يضر كل من العظام والغضروف والمفاصل.

أفضل ١٠ أطعمة تحمي الغضاريف وتمنع إلتهاب المفاصل :
التهاب المفاصل هو مرض التهاب مزمن مؤلم  يحد من الحركة ويتميز بأعراض مرتبطة بتصلب المفاصل، وتورمها. في حين أن هناك مجموعة كبيرة من العقاقير المضادة للالتهابات، وبعض الأطعمة المضادة للالتهابات يمكن أن تظهر فعالية متساوية في تخفيف الأعراض المؤلمة لالتهاب المفاصل.

1-الشاي الأخضر: يوجد العديد من الفوائد للشاي الأخضر فهو يعتبر من المشروبات المغذية حيث أنه مشروب مضاد للالتهابات ويحتوي على مضادات الأكسدة مثل البوليفينول التي تتصدى للالتهابات والإجهاد التأكسدي. والفلافونويدات (المركبات النباتية)التي وجدت في الشاي الأخضر أيضا تعمل على تقليل الالتهاب وحماية خلايا وأنسجة  المفاصل من  الألم والتورم الذى يحدث بسبب التهاب المفاصل الروماتويدي.

ويمكن أيضا العثور على الفلافونويدات في التوت والعنب والقرنبيط وفول الصويا والشوكولاتة الداكنة ولكن من الأفضل اختيار الشوكولاتة  منخفضة في السكر  والمزيد من  الكاكاو للتمتع بأفضل النتائج.

 2-الملفوف الأخضر: الملفوف الأخضر هو علاج فعال لالتهاب المفاصل الالتهابي حيث أنه  يساعد في الحد من التهاب المفاصل عند تناولها طازجة. المادة الكيميائية الموجودة في الملفوف تعمل على توسيع الأوعية الدموية التي تسمح السوائل لتتدفق بسهولة مما يقلل من تورم والم المفاصل .

يحتوي الملفوف أيضا الأنثوسيانين المضادة للأكسدة التي تمتلك خصائص قوية مضادة للالتهابات التي تساعد في تخفيف أعراض التهاب المفاصل ذات الصلة. وأيضا وجدت العديد لمواد الغذائية مثل الفيتامينات K، C و A جنبا إلى جنب مع الألياف والبوتاسيوم كما أنه 1مفيد لتحسين ظروف التهاب المفاصل.

3-الثوم : يعتبر الثوم  واحدا من الأطعمة المضادة للالتهابات الأكثر فعالية التي يجب أن تدرج في نظام غذائي يعالج التهاب المفاصل. وقد استخدم الثوم  لانه يحتوي على الايورفيدا لعلاج هشاشة العظام والنقرس.

كما ان ديسلفيد دياليل مركب موجود في الثوم له تأثير قوي مضاد للالتهابات يمكن أن تحارب آلام التهاب المفاصل الروماتويدي والثوم أيضا يمنع خروج المواد المؤيدة للالتهابات تسمى السيتوكينات التي تعزز التهاب الغضروف والأنسجة في المفصل. ولكن للاستفادة المثلى من الفوائد الصحية من الثوم، فإنه ينبغي أن يتم تناوله طازج ، بدلا من المطبوخ مع الأطعمة الأخرى.

4-الزنجبيل : استخدم الزنجبيل لعدة قرون في الطب التقليدي لعلاج اضطرابات الجهاز الهضمي والغثيان والالتهاب وهو علاج فعال لالتهاب المفاصل.يجب أن يدرج في قائمة الطعام لالتهاب المفاصل. الزنجبيل مثل الأدوية المضادة للالتهابات الأسبرين و ايبوبروفين

كما أن مركب  الجنجرول الذي يوجد في الزنجبيل يحتوي على خصائص مضادة للالتهابات التي تجعل منه العلاج الطبيعي المثالي للوقاية من التهاب المفاصل، ولعلاج آلام المفاصل وصلابة المفصل. يمكن مضغ بضع شرائح من الزنجبيل أو التمتع بشاي الزنجبيل المغذي عن طريق غلي 5 إلى 6 شرائح رقيقة من الزنجبيل في كوب من الماء لمدة 5 إلى 8 دقائق.

5-التوت الأزرق: التوت من كل نوع مثل التوت البري  والفراولة والتوت الأزرق  تحتوي على مادة تسمي سوبرفوودس لعلاج التهاب المفاصل حيث أنها تساعد في تحسين حالة الأنسجة التالفة والملتهبة والغضاريف من خلال تعزيز وبناء الكولاجين. بروانثوسيانيدينس المضادة للأكسدة وحمض الايلاجيك موجودة في العنب يعمل على تجديد  تلف الخلايا الناجمة عن الجذور الحرة والإجهاد التأكسدي.

وجدت في العنب البري مواد تسمى  فلافونويدس الانثوسيانين و بروانثوسيانيدينز تساعد في  إصلاح الأنسجة التالفة والمفاصل وتساعد على تخفيف تورم وصلابة المفاصل وأيضا يساعد في علاج الأشخاص الذين يعانون من التهاب المفاصل الروماتويدي.

6-الفلفل الحار: العنصر الفعال كابسايسين الموجودة في الفلفل الحار الذي يعطي مذاق حار وساخن  هو أيضا مسؤول عن تخفيف التورم والألم المتعلق بالتهاب المفاصل.حيث أنه يعمل كبخاخات يمنع إنتاج نيوروببتيد المعروفة باسم المادة P التي هي المسؤولة عن العمليات الالتهابية.

كابسيسين فعال في تخفيف أعراض كل من هشاشة العظام والتهاب المفاصل الروماتويدي. يمكن تناول الفلفل الحار الحار الأحمر  مع الأطعمة أو استخدامه لتطبيق موضعي من كبخاخات عن طريق تطبيق كريم المخلص من الألم التي تحتوي على كابسيسين.

7-الأسماك الدهنية:
وتعتبر الأسماك الدهنية مثل الإسقمري والسلمون والسردين والتراوت أطعمة قوية مضادة للالتهابات بسبب ارتفاع محتوى أوميجا 3. الأحماض الدهنية أوميغا 3 الموجودة في هذه الأسماك تساعد في الحد من الالتهاب وتحتوي على المادة المضادة للروماتيزم الذي يساعد في تخفيف الألم وعدم الراحة الناجمة عن التهاب المفاصل الروماتويدي.

الدهون غير المشبعة تمنع خروج السيتوكينات وغيرها من المركبات الالتهابية التي هي المسؤولة عن اثار الالتهاب. يمكن تناول الأسماك الدهنية أو اختيار مكملات زيت السمك الموجودة  في شكل كبسولات.  كما يمكن تناول بذور الكتان الأرض واللوز والجوز التي هي مصادر جيدة للأحماض الدهنية التي تحتوي على أوميغا 3.

8-الكركم: الكركم يعمل بشكل أفضل من العقاقير المضادة للالتهابات حيث أنه يساهم في علاج التهاب المفاصل الروماتويدي وآلام المفاصل. الكركم الأصفر  له فوائد صحية مختلفة كما أنه له تأثير مهدئ يساعد في تهدئة الانزعاج الناجم عن الحرارة الناتجة عن الالتهاب.

لكركمين – مركب نشط موجود في الكركم يعالج جميع أعراض التهاب المفاصل الروماتويدي مثل الرقة، تورم المفاصل وصلابة. يمكن تناول الكركم الخام أو تناوله في شكل مكملات مثل كبسولة الكركم.

9-الأناناس: يمكن أن تساعد هذه الفاكهة الاستوائية المنعشة في تخفيف الألم المزعجة المرتبطة التهاب المفاصل الروماتويدي. إنزيم بروميلين التي وجدت في الأنس كما أنه يحتوي على مواد  فعالة في الحد من الالتهاب وخفض الألم والتورم الناجم عن التهاب المفاصل الروماتويدي وهشاشة العظام.

وغالبا ما تقترح ملاحق بروميلين للحد من آلام التهاب المفاصل الروماتويدي وأنها تعمل بكفاءة كما الأدوية المضادة للالتهابات مثل ايبوبروفين. يمكنك التمتع وعاء كامل من الأناناس مكعبات أو شرائح، وشرب كوب من عصير الأناناس الطازج أو تناول مكملات البروميلين.

10-زيت الزيتون: وجدت دهون غير المشبعة  في زيت الزيتون يجعلها جزءا لا يتجزأ من أي نظام غذائي مغذي. والمركب الطبيعي أوليوكانتال وجدت في زيت الزيتون هو مفيد في تخفيف التهاب المفاصل ذات الصلة التهاب والألم. أوليوكانتال يعمل عن طريق منع المسارات الالتهابية من العمل كما أنه مماثل تماما للعقاقير المضادة للالتهابات. ويساعد في منع الأمراض التنكسية المشتركة الأخرى، وأمراض القلب والسكري.

لذلك نجد الأشخاص الذين يتبعون حمية البحر الأبيض المتوسط التي تحتوي على الكثير من زيت الزيتون يكون أجسامهم أقل عرضة للالتهابات . يمكن استبدال الزيت النباتي  بزيت الزيتون البكر الممتاز واستخدامه للطبخ والسلطة

وضع هذه الأطعمة المضادة للالتهابات في النظام الغذائي اليومي يساعد على العلاج من آلام المفاصل، وصلابة وتورم الناجم عن النقرس والتهاب المفاصل.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

(1) Reader Comment

  1. Avatar
    عادل
    2018-01-06 at 21:13

    صرح د خالد عمارة استاذ جراحة العظام ان مفاصل الانسان يغطي سطحها نوعين من الغضاريف. الغضاريف اللامعة و هي شديدة النعومة و الغضاريف النسيجية و هي تجمع بين النعومة و المرونة. و البعض يعتقد ان غضاريف الانسان غير قابلة للتطور مع الإستعمال و انها اقل من باقي انسجة الانسان في التأقلم مع الاحمال و الضغوط لكن الابحاث الحديثة اثبتت غير ذلك . فهذا بحث تم عمل قياس لحالة الغضاريف في مفصل ما تحت الكاحل للقدم في لاعبي الماراثون. وجد البحث ان سمك الغضاريف يتناقص تحت ضغط الاحمال في النصف الاول من سباق المسافات الطويلة . لكن في النصف الثاني يستعيد الغضروف سمكه و يتزايد ليتحمل الاحمال الزائدةو يعني هذا البحث ان قوة العضلات و التمارين التدريجية قادرة على تحسين حالة الغضاريف بالتدريج المهم ان يكون بانتظام و مع وزن قليلكذلك ظهر بحث عن تحمل الركبة للقفز من ارتفاع عالي . و هناك طرق تمتص بها الركبة صدمات القفز مثل الإنثناء و فتح الركبة للخارج valgus و هذه الاساليب في امتصاص الصدمات يساعد عليها قوة العضلات و القدرة على الاتزان و هذا يتم تنميته بالتمرين و ان الحمل يتزايد بدرجة كبيرة في القفزات اعلى من 60 سنتيمتر

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *