الفرق بين الروم والرومان

يمر علينا كثيرا كلمة الروم والرومان ، وهذا يسبب بعض الخلط بينهما ، لذلك نحن بحاجة إلى توضيح الفرق بينهما .

أولا الروم : وفقا للعديد من كتب التاريخ تعود كلمة الرومان إلى سلالة تسمى بنو الأصفر ، التي يرجع أصلها إلى نسل العيص بن اسحاق بن اسماعيل عليهما السلام ، كما أن هناك معنى أكثر عموما للروم فهي تشير إلى جماعة من الناس لديهم نفس الصفات والثقافة المتوارثة عن الآباء والأجداد ، والتي تختلف عن ثقافة العرب والفرس وغيرهم من الأمم ، وما يميز الروم البشرة البيضاء والديانة المسيحية التي تشمل الكثير من الطوائف مثل البروتستانت ، الكاثوليك والأرثوذكس .

وأطلقت كلمة الروم على الإمبراطورية الشرقية أو المعروفة بالإمبراطورية البيزنطية ، وعاصمتها القسطنطينية ، التي تم فتحها على يد المسلمين  ، وتزعمها هرقل في عصر النبوة ، وسيطرت هذه الدولة على مصر والشام قبل أن يتمكن المسلمون من فتحها ، وكانت إمبراطورية بورمية الواقعة غرب أوروبا تمثل دولة الروم ، وهي إيطاليا في عصرنا الحالي ، والتي شملت الكثير من العرقيات المختلفة من الأرمن ، الجرمان والسلاف ، وكان الديانة النصرانية هي القاسم المشترك بينهم ، وكانت الإمبراطورية الرومانية ضد دعوة الإسلام ، على الرغم من ذلك انتصر الإسلام وتمكن المسلمون من تأسيس دولة إسلامية في هذه المدينة ، ثم انتشر الدين الإسلامي ونجحوا في فتح مصر والشام وبلاد فارس (في عصر عمر بن الخطاب) ، وبذلك انتشر دين التوحيد ، حتى فتح السلطان العثماني محمد الفاتح القسطنطينية وحررها من الرومان .

نزلت سورة كاملة في القرآن الكريم باسم الروم ، حيث أنزلت هذه الآيات على الرسول صلى الله عليه وسلم ، تبشره بفوز الروم على الفرس بعد هزيمتهم ، فكان المسلمون يفضلون انتصار الروم على الفرس لأنهم كانوا من أهل  الكتاب ، وكان الفرس مشركين مكة ،وذكر النبي أن هناك وقت ينتصر فيه المسلمون على الروم .

الفرق بين الروم والرومان :

– الروم : إن الروم هم أهل بيزنطة الأرثوذكس وموقعهم القسم الشرقي من الإمبراطورية الرومانية القديمة بعد الانقسام ، وذكرت الروم في القرآن الكريم في قوله تعالى (غلبت الروم في أدنى الأرض) .

– الرومان : هم أصحاب الإمبراطورية الرومانية الغربية ، وروما هي عاصمة هذه الدولة ، وكلا من الروم والرومان ينتمي إلى الإمبراطورية الرومانية .

ثانيا الرومان : الرومان هم الشعب الذي سكن إيطاليا وأنشأ أكبر إمبراطورية في روما ، وبقيت آثار الرومان موجودة حتى عصرنا هذا ، كما ظلت أنظمته السياسية والإدارية حتى الآن .

أصول الرومان : هاجر شعب الرومان من شرق أوروبا إلى الوسط ، واستقروا في سواحل الجزر الإيطالية ، ثم تحركوا إلى الجزء القاري من إيطاليا ، وقاموا بتأسيس روما ، وتمكنوا من تنظيم مؤسسات عسكرية وسياسية ، ثم توسعوا تدريجيا حتى تمكنوا من ضم شبه الجزيرة الإيطالية بأكملها وأصبحوا من أول الشعوب الاستعمارية في العالم عبر التاريخ

كيف تكونت الإمبراطورية : تكونت الإمبراطورية بعد قيام شعب الرومان بثورة عام 509 ق.م ، ضد نظام الحكم ، ووضعوا نظم جديدة وبدأ توسعهم الجغرافي سياسيا واقتصاديا على حد سواء ، وقاموا بضم المدن والقبائل الصغيرة الإيطالية ، ومن هنا نشأت الإمبراطورية الرومانية الأولى ، ثم توسعوا خارج الحدود الإيطالية وصولا إلى منطقة حوض البحر المتوسط (قرطاج) ، وهذه كانت مرحلة تكوين الإمبراطورية الرومانية الثانية ، وانتهى الصدام بين الرومان وقرطاج ، بانتصار الرومان ،وثم توجهوا شرقا وأسقطوا الدولة المقدونية باليونان ، وتمكنوا من السيطرة على أوروبا وشرق آسيا بما فيهم الشام .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ريهام عبد الناصر

ريهام عبد الناصر

يوماً ما ستكون لي بصمة يكتب عنها التاريخ وتتناقلها الاجيال

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *