مقارنة بين البكتريا والفطريات

البكتريا والفطريات عبارة عن كائنات دقيقة، لا يمكن رؤيتها بالعين المجردة، ويوجد العديد من الأنواع من البكتريا والفطريات، كما أن بعض الأنواع مفيد والبعض الآخر ضار، وهناك العديد من الإختلافات بين البكتريا والفطريات.

مقارنة بين البكتريا والفطريات

1- من حيث التركيب الخلوي : التركيب الخلوي من أهم الفروقات بين البكتريا والفطريات، حيث أن البكتريا، كائنات لا تحتوي في تركيبها الخلوي على نواة، في حين أن الفطريات تحتوي في تركيبها الخلوي على نواة فتسمى كائنات حقيقية النواة، البكتريا عبارة عن كائنات دقيقة وحيدة الخلية لا ترى بالعين المجردة، يمكن رؤيتها ودراستها فقط تحت المجهر، وعلى النقيض الفطريات كائنات دقيقة ولكن تركيبها الخلوي معقد أكثر، فهي متعددة الخلايا.

خلايا الكائنات الحية كلها تحتوي على جدار خلية، ولكن المكون الداخلي للخلية يختلف من كائن لآخر، والفطريات بوجه عام تتكون من العديد من الأنابيب المجوفة من الداخل والتي تتداخل مع بعضها مكونة شبكات طويلة، ويطلق عليها خيوط، وكل خيط من هذه الخيوط يكون مغلف بجدار خارجي صلب، أما في البكتريا فجدار الخلية يحتوي على مادة السيتوبلازم.

2- من حيث الشكل الخارجي : يوجد ثلاث أشكال مختلفة من البكتريا، حيث أن الشكل الخارجي للبكتريا يختلف بسبب الجدار الخارجي للخلية، فهناك البكتريا المكورة، والتي تشبه شكل الكورة، وهناك البكتريا العصيات، وهي تشبه شكل القضيب المستقيم، والبكتريا الحلزونية الشكل، وهناك بعض أنواع البكتريا التي تسمى البكتريا المفطورة والتي لا تحتوي على جدار خلية وبالتالي ليس لها شكل خارجي محدد، أما الفطريات فيوجد العديد من أنواع الفطريات ولكل نوع شكل، فهناك الخميرة وفطريات العفن وغيرها، ولكل نوع شكل خارجي خاص به.

3- من حيث التكاثر : البكتريا من الكائنات وحيدة الخلية والتي تتكاثر عن طريق الإنشطار الثنائي، حيث تنقسم كل خلية إلى خليتين متشابهتين في المكونات وفي الحجم، أما الفطريات فتتكاثر بطريقتين، وهما تكاثر جنسي وتكاثر غير جنسي، فهناك بعض أنواع الفطريات التي تحتوي على خلايا متخصصة الأمشاج، والتي تندمج معا مكونة ما يسمى بوغ، وهناك التكاثر اللاجنسي عن طريق التفتت، فكل أنبوب في الفطريات يحدث له إنقسام ويتكون منه أنبوبين جديدين، أما الخميرة فتتكاثر لاجنسيا عن طريق التبرعم، والذي يشبه التكاثر بالإنقسام.

4- التغذية : الفطريات معروف عنها تغذيتها على المواد المتحللة، ولهذا تتركز الفطريات في التربة وفي الأماكن التي تحتوي على مواد عضوية متحللة، حيث تقوم الفطريات بإفراز مواد خاصة بها لخارج الخلية وتقوم هذه المواد بتحليل المواد العضوية وهضمها، ثم بعد ذلك تقوم بإمتصاص المواد المتحللة عن طريق جدار الخلية، أي أن الفطريات تحتاج لمصدر عضوي حتى تتغذى عليه ولا يمكنها تصنيع المواد الغذائية منفردة بنفسها.

أما الفطريات فيوجد منها نوعين من حيث التغذية، فهناك فطريات غيرية التغذية مثل البكتريا، أي تعتمد في الحصول على الغذاء على كائنات أخرى، وهناك فطريات التغذية والتي تعتمد على نفسها في تصنيع الغذاء، مثل النباتات، حيث تصنع طعامها معتمدة على الطاقة الشمسية.

5- من حيث الفائدة والضرر

– البكتريا : هناك البكتريا المفيدة والبكتريا الضارة، بالنسبة للمفيدة مثل بكتريا الجهاز الهضمي، والتي تساعد في هضم بعض المواد الغذائية، كما تدخل في صناعة بعض الأطعمة مثل المخلل والجبن والزبادي، وهناك بعض الأنواع التي تدخل في صناعة بعض الأدوية مثل الأنسولين وبعض أنواع المضاد الحيوي ، وهناك النوع الضار والخطير والتي من الممكن أن تسبب العديد من الأمراض الخطيرة مثل أمراض الكوليرا والطاعون والألتهاب الرئوي.

– الفطريات : هناك ما هو مفيد وهناك ما هو ضار من الفطريات، فهناك الفطريات التي تتسبب في صدأ القمح والتي تتسبب في فساد بعض الأطعمة مثل عفن الخبز وهناك بعض الأنواع المفيدة مثل الخميرة والتي تدخل في صناعة الكثير من المخبوزات، كما أنها تفيد في تحليل المواد العضوية في التربة حتى يمتصها النبات بسهولة، وهناك ما يتناوله الإنسان مثل عيش الغراب وهو أحد أنواع الفطريات

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ريهام عبد الناصر

يوماً ما ستكون لي بصمة يكتب عنها التاريخ وتتناقلها الاجيال

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *