العلاقة بين الكالسيوم و الإصابة بحصى الكلى

هناك العديد من الدراسات التي قامت حول العلاقة بين حصى الكلى و تناول مكملات الكالسيوم ، و التي أثبتت جميعا أن هناك علاقة وثيقة بين كليهما .

الكالسيوم و حصى الكلى
– قامت العديد من الدراسات حول العديد من السيدات اللاتي يعتدن على تناول مكملات الكالسيوم للوقاية من هشاشة و ترقق العظام و القصور التي تكون المرأة عرضة لها ، و خصوصا بعد انقطاع الدورة الشهرية .

– و قد لوحظ أن هؤلاء السيدات أصيب عدد كبير منهم بحصى الكلى ، ذلك الحصى الذي يؤدي إلى الإصابة بالألم و نزيف في البول ، و كذلك تؤدي أحيانا إلى انسداد الحالب .

– و قد أثبتت هذه الدراسات أن العديد من الأشخاص الذين يتعرضون لهذا النوع من الحصى ، يكونوا بين عمر الثالثة و الأربعين و التاسعة و الخمسين ، و قد تبين أن هذه الإصابة لها علاقة وثيقة بالكالسيوم .

تأثير الكالسيوم على الكلى
– أثبتت هذه الدراسة أن حوالي 20% من السيدات اللاتي يعتمدن على الكالسيوم كأقراص تكميلية ، هم الأكثر عرضة للإصابة بحصى الكلى عن السيدات التي تعتمد على تناول الكالسيوم في صورته الطبيعية .

– و قد ظهرت العلاقة بين مكملات الكالسيوم و خطر الحصى التي تصيب الكلى علاقة معقدة للغاية ، حيث لوحظ أن تناول الكالسيوم في صورته الطبيعية الموجودة في الأطعمة تعمل على تخفيض معدلات الإصابة بحصى الكلى ، على عكس تناول الكالسيوم على صورة أقراص و التي تساعد على الإصابة بحصى الكلى .

– و ذلك لأن كثرة تناول الكالسيوم على صورته الطبيعية يسهل امتصاصها في الجسم ، و كذلك يسهل التخلص من بقاياه في البول ، على عكس الكالسيوم في صورة الأقراص و الذي يصعب التخلص منه بهذه الطريقة ، و بالتالي يعمل على الترسب على الكلى .

السبب في تكوين الحصى و طريقة تكونه
– ينصح العديد من الأطباء بتناول الكالسيوم أثناء تناول الطعام بشكل خاص ، إذا كان الطعام يحتوي على مواد الأكسلات التي لا ترتبط بالكالسيوم ، و لكنها تعمل على تسهيل عملية امتصاص الجسم للكالسيوم ، هذا فضلا عن أنها تساعد الجسم على التخلص من الكميات الزائدة من الكالسيوم ، لذا ينصح بتناول أقراص الكالسيوم أثناء تناول الطعام .

– و قد تبين أن الأشخاص الذين يعتادوا على تناول الكالسيوم و مختلف أنواع المكملات الغذائية بشكل عام بعيد عن الوجبات الغذائية ، فإنهم يكونوا أكثر عرضة للإصابة بحصى الكلى و ذلك بنسبة 54% .

– و كانت خلاصة هذه الدراسة تتمثل في أن تناول الكالسيوم بصورته الطبيعية في الغذاء ، عن طريق تناول منتجات الألبان و بعض أنواع الخضروات ، يساعد على تقليل خطر الإصابة بحصى الكلى ، في حين أن تناول الكالسيوم التكميلي الذي يتوفر على شكل أقراص يزيد من خطر الإصابة بحصى الكلى ، و بشكل خاص إذا لم يتم تناوله بشكل صحيح .

– هذا فضلا عن أن هذه الدراسة أكدت علي أن تناول الكالسيوم في صورة الأقراص يفضل أن يتم مع تناول وجبات الإفطار على وجه التحديد ، حتى يتمكن الجسم من الإستفادة بالكالسيوم و يسهل عليها امتصاصه .

أعراض الإصابة بترسبات الكالسيوم في الكلى
– تظهر الإصابة على شكل عدة أعراض ، حيث يشكوا المريض أولا بحالة من المغص الشديد الذي يعرف بالمغص الكلوي ، و يكون هذا المغص في أحد جوانب المريض في المنطقة الخلفية .

– قد يعاني المريض من إعاقة في نزول البول ، هذا فضلا عن إصابته ببعض الالتهابات التي قد تؤدي إلى تضخم البروستاتا .

– في بعض الحالات يعاني المرضى من خروج بعض الترسبات أثناء التبول ، هذا فضلا عن أن البعض قد يصابوا بخروج صديد من فتحة الاحليل .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *