طريقة تصنيع الخرسانات الاسمنتية

للخرسانة الكثير من الاستخدامات المتنوعة و التي تبدأ من بناء المنشآت السكنية، إلى صب التماثيل و الحلي و هي متنوعة و غير مكلفة و تقاوم التقلبات المناخية.

أنواع الخرسانة
الخرسانة الطازجة
هذه الخرسانة تتميز بلدونتها و قابليتها للتشكيل من لحظة إضافة الماء لها، حتى لحظة ما قبل الشك الإبتدائي و هي قابلة للتشكيل بسبب وجود الماء بها، و هذا يجعلها تملأ الشدات و القوالب و هي تمثل البداية للخرسانة.

الخرسانة المتصلدة
هي الخرسانة التي تم تصلدها و قامت باكتساب مقاومة، لكي تستطيع تحمل الأحمال و الإجهادات التي تقع عليها، و أيضا الخرسانة المتصلدة تقوم بتحمل الظروف الجوية المختلفة و الظروف الكيميائية التي تحيط بها.

الخرسانة الخضراء
هي الخرسانة بعد شكلها الابتدائي و حتى بعد الشك بفترة وجيزة، و هذا النوع من الخرسانة يكون ضعيف جدا، و لا تقوم بأي مقاومة للتقلبات الخارجية و يفضل عدم تركها للتأثيرات الخارجية حتى لا يتم التأثير عليها.

مكونات الخرسانة
الاسمنت
الأسمنت عبارة عن مسحوق بودرة لونه داكن، و يتكون من عدة مكونات خام و هي السليكا و الألمونيا و كربونات الكالسيوم، و يعمل على امتصاص الماء بسرعة كبيرة، و يقوم بتجميع و ترابط مكوناته الخرسانية مع بعضها و يزيد من تماسكها بعد إضافة الحديد المسلح، و يتوفر منه عدة أنواع مثل الأسمنت البورتلاندي الطبيعي، و يوجد نوع آخر منه سريع التصلب و نوع منخفض الحرارة.

الماء
الماء ضروري جدا لخلط المكونات مع بعضها البعض فهو يشكل الحياة للخلطة الخرسانية، و يساعد في الحصول على عجينة أسمنتية مناسبة للعمل، كما أنه أساس التفاعل الكيميائي الذي يحصل بين مكونات الخرسانة، و يتم إضافة الماء بنسب متفاوتة و بعد صب و تشكيل الخرسانة يساعد الماء في تشكيلها بنسبة 15%.

الركام
تسمى أيضا باسم الحصمة و هي عبارة عن صخور مكسرة، و منها ما يكون على شكل حبيبات و منها ماهو أكبر من هذا، و يقوم الركام بتعزيز قوة الخلطة الخرسانية و يجعلها مقاومة لعوامل الجو المختلفة، و يفضل أن تكون مكونات الركام غير كبيرة و أن تأخذ الشكل الكروي، و يتم في البداية فصحص نسبة امتصاصها للماء.

مراحل و طريقة صنع الخرسانة
الإعداد
هي المرحلة التي تسبق الصب و هي تشمل اختيار المكونات مثل تحديد المقاس، و عملية تصميم الخلطة و تحديد نوع المواد الموجودة في الخلطة، تشوين المهمات و تشمل على التأكد من توافر المواد اللازمة للصب و وضع المهمات في أماكنها المناسبة.

كما تشمل مرحلة الإعداد على الفرم و التي فيها يتم اختيار نوع الشدة المناسب سواء كانت عادية أو صلبة أو منزلقة، و التأكد من قوة تحمل الشدة للأحمال الحية أثناء الصب بالاضافة إلى وزن الصبة، و لا بد من التأكد أن الفرم محكم الغلق و التأكد من رش الفرم قبل الصب مباشر.

مرحلة الصب
هذه المرحلة يتم فيها خلط المكونات بطرق مختلفة مثل طريقة الخلط اليدوي و الميكانيكي، و تشمل مرحلة الصب على زمن الخلط و زمن الخلط لا يقل عن دقيقتين بعد وضع الأسمنت و الركام، و بعد وضع الماء لا يقل عن دقيقة واحدة و هذا حتى يصبح الخليط متجانس في القوام.

و بعد هذا يأتي النقل و المناولة و يلتزم بها صاحب الخرسانة بعد تمام خلطها مع أن يراعي عدم فصل المكونات، و أن لا تزيد المدة بعد ماء الخلط و صب الخرسانة عن نصف ساعة في الجو العادي و عن عشرين دقيقة في الجو الحار.

و بعد هذا يأتي الصب بعد الفرم و لا يتم صب الخرسانة من أماكن عالية، و عملية الدمج و هي تقليل الفراغات داخل الخرسانة و التأكد من انسياب الخلطة الخرسانية.

مرحلة ما بعد الصب
هذه المرحلة تشمل على المعالجة و هي المحافظة على الظروف المهيئة من أجل استمرار التفاعل الكيميائي بين الماء و الأسمنت، و تعويض الفاقد من الماء المتبخر من الخرسانة، و تتم المعالجة للأسطح الأفقية عن طريق الغمر بالمياه.

و للأسطح بالرش بالماء و بعد هذا يتم التغطية بالخيش، و تشمل مرحلة ما بعد الصب على إزالة الفرم و الشدات، و هذا يتوقف على درجة الحرارة و نوع الأسمنت المستخدم، و اسلوب المعالجة و الأحمال المتوقعة بعد الفك.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *