أول إنتاج للكهرباء من الطاقة الشمسية بالسلطنة

أعلنت السلطنة مؤخراً عن أول مشروع من نوعه بها ، و هو مشروعاً لإنشاء اول محطة كهربائية مستقلة بالطاقة الشمسية ، و بسعة تصل قدرها إلى 500 ميجا وات من أجل تلبية تلك الاحتياجات المتزايدة الوتيرة على الطاقة الكهربائية بها .

أول إنتاج للكهرباء من الطاقة الشمسية بالسلطنة :- كان قد أوضح السيد المهندس ” يعقوب بن سيف الكيومي ” ، و الذي يشغل منصب الرئيس التنفيذي للشركة العمانية لشراء الطاقة ، و المياه ، و ذلك في خلال المؤتمر الصحفي الخاص بالإعلان عن أول مشروع لإنتاج الكهرباء من الطاقة الشمسية بالسلطنة بأن التكلفة المالية التقديرية ، و الخاصة بهذا المشروع تبلغ ما قيمته حوالي “500” مليون دولار أمريكي ، و أنه سوف يتم إنشاءه من قبل القطاع الخاص إذ يتضمن نطاق عمل المشروع في الأصل إنشاء ، و تملك بالعلاوة إلى تشغيل محطة لتوليد الكهرباء من الطاقة الشمسية بطاقة إنتاجية يبلغ مقدارها “خمسمائة ” ميجا وات ، و أنه قد تقرر أيضاً أن يتم القيام بإنشاء هذه المحطة في ولاية عبرى ، و الواقعة في نطاق محافظة الظاهرة العمانية .

منوهاً أيضاً إلى أنه سوف يتم تطوير المشروع وفق ألية التناقض الناجحة ، و المعمول بها فعلياً بالسلطنة فيما يخص مشاريع إنتاج الكهرباء المستقلة ، و التي تضمن ، و بشكل أساسي إجراء تنافسية اقتصادية ، و شفافة مما سيعمل على إسناد أعمال المشروع إلى عدد من الشركات العالمية التي تتمتع بكفاءة ، و جودة كبيرة ،  تقدم حلولاً فنية متطورة.

و أضاف البيومي بأن تنفيذ المشروع يأتي في الأساس كتنفيذاً للسياسات الواضحة من جانب السلطنة في زيادة تفعيل استغلال الطاقة المتجددة ، و النظيفة بهدف التمكن من إنتاج الطاقة من تلك الموارد بالتحديد بما يقدم العديد من المنافع الاقتصادية من ناحية إلى جانب المنافع البيئية في نفس الوقت ، و جدير بالذكر أنه من ضمن خطط الشركة المستقبلية.

فيما يخص هذا المجال هو إقامة مجموعة من المشاريع الأخرى ، و المتعلقة بهذا المجال الحيوي ، و الهام في المناطق الداخلية بالسلطنة على وجه التحديد ، و خصوصاً في ولاية أدم ، و من الممكن أن تشمل المناطق المستقبلية بعض المناطق التي تقع من الناحية الجغرافية في وسط السلطنة ، و ذلك سيكون في حالة القيام بتفعيل الربط الكهربائي فيما بين الشبكة الرئيسية للكهرباء في الشمال ، و ما بين شبكة ظفار في الجنوب .

بالإضافة إلى ما تقوم به الشركة العمانية من جهود لتطوير عدداً من أبرزها مشروع إنتاج الكهرباء باستعمال طاقة الرياح حيث قد باشرت الشركة استكمالاً لإصدار الهيئة العامة للكهرباء ، و المياه “ديم ” أطلس الرياح بالسلطنة ، و ذلك بهدف تقييم موارد الرياح المتاحة في عدة مواقع مقترحة للمشروع ، و من ثم العمل على اختيار المواقع التي ستكون أكبر ملائمة تمهيداً لبدء عملية تطوير مشاريع إنتاج الكهرباء باستعمال طاقة الرياح في تلك المواقع .

هذا ، و تعتبر الشركة القيام بتطوير محطة الكهرباء باستعمال ألية تحويل النفايات إلى طاقة كهربائية ، و تسعى الشركة للاستفادة بأقصى درجة ممكنة من مجموعة الأبحاث ، و الدراسات التي قد قامت بها مؤخراً شركة بيئة في هذا المجال ، و من ثم وضع مجموعة الأطر اللازمة للبدء في عملية تطوير المشروع في المستقبل القريب .

أهمية مشروع إنتاج الطاقة الكهربائية من الطاقة الشمسية بعبرى للسلطنة :- ترجع أهمية المشروع في الأصل إلى قيامه بتزويد ما يبلغ عدده حوالي “ثلاثة ، و ثلاثون ” ألف منزل بالسلطنة بالكهرباء ، و ذلك من خلال الطاقة الشمسية ، و من ثم العمل ، و بوتيرة جيدة على الإقلال من نسبة الاننبعاثات الضارة بما قدره حوالي “ثلاثمائة ، و أربعون ” ألف طن سنوياً ، و ذلك سيكون وفقاً للمخطط الزمني الخاص بالمشروع علاوة على الحصول على مجموعة المنافع الاقتصادية للسلطنة بالإضافة إلى دعم المشروع المباشر لسياسة السلطنة الحالية نحو تنويع مصادر الطاقة من أجل تعزيز استراتيجية الاستدامة على الصعيدين البيئي ، و الاقتصادي هذا إلى جانب تلبية هذه الاحتياجات المتزايدة ، و بوتيرة سريعة من الطاقة الكهربائية بالسلطنة .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *