معلومات عن تزاوج عصافير الكناري

إن الطيور التي تعيش في البرية ، عادةً ما تتزاوج خلال فصل الربيع و خاصةً في فصل مارس ، و لكن الطيور التي يتم تربيتها في المنزل عادةً مايتم التزواج بينهم خلال أواخر العام ، وتحديداً في فصلي ” ديسمبر ، و نوفمبر “.

عملية التكاثر : 
إن عملية التكاثر تُعد من أهم خصائص الكائنات الحية ، و هي تعد ميزة للحفاظ على نوع الكائنات الحية من الإنقراض ، و طيور او عصافير الكناري تُعد من هذه الكائنات التي يهتم الإنسان بها كثيراً ، و ذلك نظراً لجمالها وروعة صوتها ، حيث تتميز طيور الكناري بكونها عصافير صغيرة الحجم وصفراء اللون ، كما أنها تمتلك صوتاً عذباً و تتمتع بألوان رائعة ، و لذلك يحرص الناس على اقتنائها لتزيين المنزل .

الشروط اللازمة لكي تتم عملية التزواج بين الكناري : 
لكي تتم عملية التزاوج بين الكناري يجب التأكد من توافر الظروف المُلائمة لمعيشتهم ، و ذلك عن طريق  التنوع في الطعام المُقدم لهم مثل : الخضروات ، و السبانخ و الخس ، و كذلك الفواكه مثل : التفاح ، و الموز ، و البرتقال ، و الفراولة ، و البطيخ ، و يجب تقديم وجبة بيض بالقسماط لهم ، كما أنهم يفضلون عظام السبيا ، و حبوب الدنيبة ، و البونيكام ، و الفلارس ، و من الضروري الإهتمام بنظافتهم ، و توفير الهدوء اللازم لهم .

و يجب الإستعداد  في الفصل الذي يحدث فيه عملية التزاوج بين طيور الكناري و هو فصل الربيع ، ثم بعد ذلك يجب  الحصول على قفص تزاوج بحجم متوسط مفصول لجزئين ، ويجب أن يحتوي القفص على مبيضة أو جرن مُبطن بالخيش أو اللباد و ذلك لكي تضع فيه الأنثى بيضها ، حيث أن الطيور الصغيرة لا تصلح لعملية التزاوج ،  ويجب توخي الحذر أيضاً بحيث يتم استبعاد الطيور المُتعبة والمُنهكة التي تمر بعملية نتف الريش ، لأنها تكون غير قادرة على التزاوج .

كيفية اختيار الزوجين :
يجب أن يتم اختيار أنثى عمرها أصغر من عمر الذكر و ذلك حتى يستطيع السيطرة عليها ، كما يجب اختيار الكناري التي يُراد تزوجيها بحيث يكون عمرها أكثر من ثمانية اشهر ،  و من الأمور المستحبة أن يكون الذكر كثير الغناء ، وتكون الأنثى كثيرة الحركة ، و يجب التأكد من عملية اتمام تبديل الريش ، وذلك من خلال اتمام ظهور ريش الذيل و الجناحين ،كما يجب التأكد من أن الطيور المُختارة بصحة جيدة ، و خالية من العيوب الخلقية مثل : قطع الأرجل ، و وجود حراشف بالرجل أو تورم تحت الريش .

يجب التأكد من أن جنس الطيور التي تم شرائها – ذكر وأنثى –  حيث أن هناك بعض البائعين  الذين يقومون بإستغلال الأشخاص المُبتدئين ويعطونهم أنثى فقط ، و ذلك نظراً لأن الذكر سعره أعلى من الأنثى ، ويتم تمييز الذكر من خلال التغريد حيث أن الذكر له صوت جميلُ ومميز ، أما الأنثى فإنها تقوم بإطلاق صافرات فقط .

سمات مرحلة التزاوج :
في هذه المرحلة تكون الأنثى شديدة الحركة ، وتُطلق أصواتاً تشبه الصفير ،  و تعتبر هذه الأصوات بمثابة نداء للذكر من أجل التزاوج ، بينما يغرد الذكر بصوت مُرتفع ، و بعد ذلك يقوم برقصة التزاوج مع الأنثى التي يتم خلالها عملية التلقيح .

عملية وضع البيض :
تقوم الأنثى بوضع البيض في العُش المُخصص لها ، ويكون ذلك بعد أسبوع من حدوث عملية التزاوج ، و هي تختار وقت الصباح تحديداً لتضع البيض ، حيث أنها لا تضعه في الليل أبداً ،  وتقوم بوضع البيض واحدة تلو أخرى ، و يتم التقاط أول بيضة تضعها قبل مرور أربع ساعات من وضعها و ذلك لكي لا تنمو البيضة .

يجب أن يتم وضع البيض بعد ذلك في مكان دافيء و وضع بيض مُزيف مكان البيض الحقيقي حتى لا تهجر الأنثى عشها ، ثم يتم فحص البيض من خلال تعريضه للضوء ،  ويتم هذا الأمر بعد مرور 7 أيام على عملية التحضين ، و هو وقت كافٍ جداً من أجل أن يقوم الفرخ بالنمو داخل البيضة .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *