السيرة الذاتية للكاتب الروسي انطوان تشيخوف

أنطون تشيخوف روسي  ،  يعمل طبيب وكاتب مسرحي ومؤلف  للقصص القصيرة ، ويُعتبر أفضل كاتب للقصص القصيرة ،  ومن أفضل وأشهر الكتاب الروس ، كان يكتب في البداية لتحقيق المكاسب المادية ، ولكنه أدرك موهبته  ولم يترك مجال الكتابة حتى أصبح من أفضل الكتاب .

نشأته
وُلد أنطون تشيخوف عام 1860 ، وتوفى عام 1904 ، وبذلك يكون قد عاش 44 عاماً ، وكانت سنوات عُمره حافلة بالتميز والإبداع ،كان والده بافل تشيخوف ابناً لأحد العبيد ، وكان يعمل مدير بقالة ، ومديراً للجوقة ، وكان يدين بالمسيحية الأرثوذكسية ، وذكر المؤرخون أنه لم يكن أباً جيداً ، حيث كان يعامل تشيخوف معاملة سيئة ،  ووالدته كانت تتميز بقدرتها على سرد الحكايات ، التي حدثت لها مع والداها تاجر القماش أثناء رحلاته في أنحاء روسيا .

تشيخوف كان ابناً من بين ستة أطفالٍ غيره ، وكان هو ترتيبه الثالث بينهم ، التحق بمدرسة يونانية للصبيان ، تُسمى تاجونروج جمنازيوم، وقد أطلق اسم تشيخوف على هذه المدرسة الاّن ، يقال أن تحصيله الدراسي  كان بطيئاً في فهم اليونانية وكان طفلاً مشاغباً ، وكثيراً ما يسخر من أساتذته في المدرسة ،  قام بتأليف أولى مسرحياته بينما كان صبياً صغيراً ، واسمها دون أب ،  واشتهر بقدرته على العمل السرحي ، والقاء الفكاهه ، وكتابة القصص القصيرة .

حضر تشيخوف أول عرض مسرحي في حياته ، حين كان في الثالثة عشرة من عُمره  ، وكان بعنوان ” اوبرا هيلين الجميلة ” ، ومنذ ذلك الحين لم يكن يفوته عرض مسرحي ، وذلك بالرغم من كونه طالباً في مدرسة تاجونروج التي لاتسمح لطلابها بالذهاب للعروض المسرحية إلا في العطلات الرسمية ، وبتصريح من المدرسة ، وبالتالي لم يكن ذهاب تشيخوف للمسرح أمراً سهلاً أبداً .

إفلاس والد تشيخوف
حين أعلن والده إفلاسه ، واضطر للمغادرة  إلى موسكو  لكي يهرب من السجن ،  بسبب ديونه الكثيرة التي اضطر لأخذها من أجل بناء منزلٍ جديد بموسكو ، وقد أثر ذلك على تشيخوف ، فاضطر لإنهاء تعليمه ، حتى قام رجلاً اسمه سيليفانوف ، بتسديد ديون العائلة ، بينما بقي تشيخوف في مدينته تاغانروغ ، وعمل  هناك الكثير من الأعمال ، منها أنه عمل كمدرس خصوصي ، وقام ببيع الطيور ، وقام أيضاً بمراسلة الجرائد ورسم المخططات لهم ، وقد قام بعد ذلك بإستكمال تعليمه في عام 1876، والتحق بكلية الطب في جامعة موسكو .

بداية كتاباته
كان تشيخوف مسئولاً عن إعالة أسرته مادياً ، وكان ذلك من خلال كتابته من أجل الحصول على المال ، عن طريق كتابة مقالات  ، حتى تخرج عام 1884  من كلية الطب ، واتخذها مهنة رئيسية ، ولكنه بالرغم من ذلك كان يعالج الفقراء مجاناً ،  وفي تلك الأثناء اكتشفه الكاتب الروسي دميتري غريغوروفتش ، وأرسل له يؤكد لتشيخوف أنه موهوب موهبة حقيقية ، مما دفع تشيخوف للكتابة  بدافع الفن ، وحصل على جائزة كبرى عام 1887 .

مؤلفات تشيخوف
النورس هي أولى مسرحيات الكاتب تشيخوف ، كتبها عام 1895، والعم فانيا ، من روائع مؤلفاته التي عُرضت لأول مرة عام 1899 ، وايفانوف مسرحية تم عرضها لأول مرة عام 1887 ، وهي مسرحية مكونة من أربع فصول ، ومسرحية الشقيقات الثلاث ، كتبها عام 1901 ، وتم عرضها عام 1958 .

وكتب أيضاً عنبر رقم 6 ، وهي قصة قصيرة  تدور أحداثها حول عنبر في مستشفى المجانين ، لايلقون الإهتمام الكافي من الأطباء ،  وكتب مجموعة قصص قصيرة بعنوان ، السيدة صاحبة الكلب  وقصص أخرى ، وتدور أحداثها حول رجل يعمل في بنك، ولديه أسرة ، ولكنه غير مُخلص لزوجته ، كما كتب ايضاً قصة قصيرة بعنوان الرهان  ، ومسرحية بستان الكرز .

وفاته
توفي تشيخوف عن عمرٍ يناهز ال 44 عاماُ  ، عام 1904، متاثراً بمرض السل .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *