Wednesday, Jul. 18, 2018

  • تابعنا

قصة براءة الشيخ عيسى بن زايد آل نهيان

يناير 01, 2018 - -

الشيخ عيسى بن زايد اّل نهيان ، هو ابن الرئيس السابق لدولة الإمارات ، الشيخ زايد بن سلطان اّل نهيان ، وهو أخ غير شقيق لحاكم الإمارات، الشيخ خليفة بن زايد اّل نهيان ، ويعمل رئيس مجلس إدارة إحدى شركات التطوير العقاري بدولة الإمارات .

الشيخ عيسى أمام القضاء بتهمة التعذيب
في أواخر عام 2009 ، تم عرض  الشيخ عيسى بن زايد اّل نهيان ، للوقوف أمام محكمة جنائية بأبو ظبي ، بتهمة تعذيب رجل أفغاني ، وقد نشرت  شبكة تلفزيون ” اي بي سي ”  شريط فيديو  يحتوي على وقائع التعذيب ، ثم تم نشر الشريط بعد ذلك على الإنترنت ، وقد وضح محامي الشيخ عيسى بن زايد  أن موكله بريء ، حيث أن الشخص الذي قام بتصوير شريط الفيديو  ، قام بتخدير الشيخ عيسى  ، من أجل أن يقوم بإستخدام شريط التصوير لإبتزازه .

وقد قامت المحكمة بإعتقال الشيخ عيسى في مايو 2009 ، لإستجوابه بعد عرض شريط الفيديو الذي يظهر فيه رجل أفغاني  يتم تعذيبه بشدة  بواسطة صاعق كهربائي ،  ويتم ضربه بالسوط ، وبقطعة من الخشب بها مسامير  ، كما تم اصابته بواسطة سيارة ما في الصحراء عام 2004 ، وقد وضحت شبكة ” اي بي سي ” أن  هذه الحادثة قد حدثت بسبب نزاع مالي بين الطرفين ، ولم يظهر الشيخ عيسى في الفيديو واضحاً ، لكن ظهر رجل يرش الملح على جراح الرجل الأفغاني ، وقد ذكرت الصحف الأمريكية أنه الشيخ عيسى .

وهذا الرجل الأفغاني الذي تم تعذيبه ،  بواسطة الشيخ عيسى ومساعدة شرطي له ، هو تاجر أفغاني ، حدث خلاف بينه وبين الشيخ عيسى على حمولة حبوب مفقودة ، بلغت قيمتها خمسة اّلاف دولار .

منظمة الدفاع عن حقوق الإنسان هيومن رايتس ووتش
وذكر حبيب الملا محامي الشيخ عيسى ، أنه سوف يتم محاكمته في محكمة جنائية بمدينة العين ، وأنه وُضع رهن الإقامة الجبرية ، وتم منعه من مغادرة البلاد ،  وبالرغم من ذلك اعتبرت  منظمة الدفاع عن حقوق الإنسان هيومن رايتس ووتش ، أن هذه الإجراءات ليست كافية  ، وأنه ينبغي ان تقوم دولة الإمارات بالكثير من الإجراءات من أجل تحسين وضع شرطتها و النظام القضائي بها .

كما ذكرت ساره ليه ويتسون مديرة هيومن رايتس ووتش للشرق الأوسط ،  أنه ينبغي على الحكومة الإماراتية أن تنشر تفاصيل أخرى عن التحقيق في القضية ، ولاتكتفي بالتحقيق السري فيها ، ووضحت أن وسائل الإعلام الإماراتية تم منعها من نشر أحداث القضية ، بناءاً على  وجود قانون للصحافة  ، ينص  على  دفع غرامات كبيرة جداّ ضد كل من يكتب عن المسئولين ، وأعضاء الأسرة الحاكمة في الإمارات .

براءة الشيخ عيسى من تهمة تعذيب التاجر الأفغاني
في يناير 2010 ، أصدرت المحكمة الجنائية في مدينة العين ، التابعة لولاية أبو ظبي ، في دولة الإمارات العربية المُتحدة ، قراراً بشأن براءة الشيخ عيسى بن زايد اّل نهيان ، ابن حاكم الإمارات السابق ، الشيخ زايد بن سلطان اّل نهيان ، من كُل التهم التي تم اتهامه بها وانتُسبت إليه ،  في قضية تعذيب تاجر الحبوب الأفغاني محمد شهبور .

وقد صدر حكم براءة الشيخ عيسى بعد شهر من إصدار المحامي الخاص له  حبيب الملا ، بأن موكله كان تحت تأثير المُخدرات ، حيث قام الشقيقان الأمريكيان المتهمان في القضية بحقن الشيخ عيسى بمخدر قبل تعذيب التاجر  ، ثم قاما بعد ذلك بتصوير الفيديو ، وقد عرض المحامي رسالة من المتهمين للشيخ عيسى ، يطالبانه بدفع فدية مقابل إتلاف الفيديو ، وبالتالي لايمكن تحميله مسئولية تعذيب التاجر ، وبالتالي قام القاضي مُبارك العوض ، بنطق الحكم النهائي ، الذي يقتضي ببراءة الشيخ عيسى من كُل التهم .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

حـسـنـاء

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *