السيرة الذاتية للفنان الإماراتي جابر جاسم

الفنان جابر جاسم ، فنان الإمارات الأول ، وُلد في أبو ظبي ، كان جابر الجاسم يهوى الفن و الغناء منذ كان طفلاً صغيراً ، و كان متاثراً بتراث أجداده في الإمارات ، و هو فنان له شعبية كبيرة جداً في الإمارات ، له كثير من الأغاني المشهورة ، مثل أغنية غزيل فلة .

نشأته
وُلد في جزيرة ديلما عام 1952 ، وتوفي في عام 2001 ، وبذلك يكون عاش 50 عاماً ، درس المرحلة الإبتدائية في مدينة خان بقطر ، وحصل على الثانوية العامة أيضاً من دولة قطر ، ثم سافر إلى جمهورية مصر العربية ، من أجل الإلتحاق بالمعهد العالي للموسيقى ، لدرسة فنون الموسيقى كاملة ، في مدة الدراسة المُخصصة لها ف المعهد وهي 3 سنوات ، وهو أمرمُتبع لأبناء جوزيرة ديلما ، حيث كانوا يذهبون إلى مصر ، من أجل  الحصول على ثقافات مُختلفة ، لرفع المستوى الثقافي لأبي ظبي .

وفي أثناء دراسته في القاهرة التقى بعدد من المشاهير من أبناء الخليج والكويت ، جاءوا إلى مصر لدراسة الموسيقى ، مثل الفنان مرزوق المرزوق ، والملحن يوسف المهنا ، والمطرب البحريني أحمد الجميري ، والملحن عبد ربه إدريس ، والمطرب محمد علي عبد الله، حيث شجعته كل هذه الأسماء لمحاولة إظهار نفسه في الأمسيات التي كانت تُقدم اّنذاك ،  وفي تلك الأثناء بدأ يأخذ شهرة واسعة ، كمطرب شاب يُقدم فن أصيل ، وكان مُجتهداً في تقديم القصيد الظبياني واظهراه وإبرازه لكل الشعراء .

فرقة الشرطة الموسيقية
كان جابر الجاسم منذ قيام دولة الإتحاد ، يبحث عن فرصة تتثنى له ، من أجل تقديم أغنية للشيخ زايد بن سلطان اّل نهيان ، في عيد الجلوس الخاص به ،  وفي تلك الفترة تعرف على فرقة الشرطة الموسيقية ، وعلى مدير الفرقة اّنذاك  الرائد إسحاق ، ونجحت اغنية عيد الجلوس ، وبعد نجاحها بعام ، كان جابر جاسم قد التحق بوظيفة في الأخبار ، وكان يستخدم مهنته من أجل الإستماع إلى الطرب الأصيل  من الأغاني المشهورة والرائعة اّنذاك .

مشاركته في الاتحاد
شارك جابر جاسم في تمثيل دولة الإمارات ، وكان ذلك من خلال الحفلات والأغاني التي يقدمها بصوته العذب ،  وقد كان بداية إحتفاله في الإتحاد ، بسفره إلى اليابان ، وتحديداً إلى العاصمة طوكيو لتمثيل الإتحاد هناك ، وفي عام 1975 مثل جابر دولة الإمارات ، في إتحاد كرة القدم ، وغنى أغنيتين شهيرتين هناك هما ” غزيل فلة و سيد ياسيد ساداتي ” ، حيث كان كُل مُطرب يمثل بلده بأغنية  أو اثنين .

الشعراء الذين غنى لهم
كان جابر جاسم يكتب كل قصيدة يسمعها فقد غنى للشيخ زايد بن سلطان ، وغنى للشاعرة عوشة بنت خليفة الشهيرة بعوشة الشاعر ،والشاعرة عفراء بنت سيف المزروعي ، وأكثر الشعراء الذين غنى لهم ،  هو الشاعر أحمد الكندي وسيف بن بخيت المحيربي ، وأحمد محمد مسعود المحيربي ، وقد غنى أكثر من 200 أغنية ،  وقد سعى لتقديم أغنية بطريقة حديثة ، وكان متميزاً جداً في إختيار النصوص ، وذلك على الرغم من كون الشعراء الذين معه رائعين.

بعض من أغاني جابر جاسم
غنى الكثير من الاغاني منها ” وناس ، انت حلمي وابتسامتي ، سلمولي ، سلمت هواك ، غزال فله ، أنا ونيت ، زارني بعد العصر ، راعي الدوج الأخضر ، ياخليفة هات عودك ، مرحباً مليار ، لك قصر ، موسيقى ، يأنيس الروح ، ياللى انت غالي، اه من يوف “، ومن الاغاني الجميلة التي تم عرضها على الفضائيات ، أغنية ضاع فكري .

وفاته
توفي في أوائل شهر أكتوبر عام 2001 .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *