الفرق بين واو المعية وواو الحال بالامثلة

- -

تتميز لغتنا العربية الجميلة بأن لكل حرف اهمية بالغة، و قد يتغير معنى الكلام تمام بتغير موضع الحرف أو اعرابه، و من هذه الحروف مثلا حرف الواو، و سوف نوضح في هذا المقال الفرق بين واو المعية و واو الحال و بالأمثلة ايضا.

حرف الواو في اللغة العربية
في اللغة العربية يأتي ترتيب حرف الواو بعد حرف الهاء، و هو الحرف السابع و العشرين من حروف اللغة العربية، و يليه حرف الياء، و لحرف الواو انواع كثيرة في اللغة العربية، فهناك واو الحال، و واو المعية، و واو الاستئناف، و الواو الزائدة، و واو العطف، و واو الجماعة و واو الاسماء الخمسة، و واو القسم، و واو الجزاء و واو الثمانية، و واو الفصل، و واو جمع المذكر السالم، و اخيرا واو الاشباع.

واو المعية في اللغة العربية
واو المعية و تعرف ايضا بواو المصاحبة، فهي تأتي في الجملة بمعنى كلمة “مع” أو بمعنى اخر تتضمن ظرفا مكانيا في الجملة، مثل ان تقول سرت و الليل، و المعنى المقصود هنا سرت مع الليل او في وقت الليل، و مثال اخر ان تقول مثلا: حضر المدرس إلى الفصل و الطلاب قائمون، حرف الواو هنا يدل على أن الطلاب كانوا قائمين فحضر المدرس في وقت قيام الطلاب له.

واو الحال في اللغة العربية
واو الحال هو حرف الواو الذي يدخل على جملة سواء كانت فعلية او اسمية و بشرط ان تكون هذه الجملة مسبوقة في الكلام باسم معرفة، كأن تقول مثلا: زرت صديقي و أنا سعيد، أي ان المقصود هنا هو انك قابلت صديقا لك و كنت سعيدا، فالصديق هنا معرفة، و “انا سعيد” جملة اسمية جاءت بعد حرف الواو، فإذن الواو هنا واو الحال، و نفهم من ذلك أن واو الحال تتضمن معنى ظرفا زمانيا، و ذلك عكس ما ذكرنا مع واو المعية.

توضيح الفرق بمثال
لكي نوضح الفرق في المعنى بين واو الحال و واو المعية، سوف نستخدم المثال التالي: سرت و النيل، و سرت و النيل جارٍ، قد يبدو ان المعنى في الجملتين واحد، و لكن في الحقيقة يختلف المعنى باختلاف نوع الواو في الجملة، حيث نجد انه في جملة سرت و النيل، أن السير وقع في معية النيل أي مرتبطا بالمكان و هو النيل، فالواو هنا اذن مرتبطة بظرف مكاني ضمنيا، فهي إذن واو المعية.

أما في المثال التاني فالواو جاءت بعدها جملة اسمية و هي النيل جارً، فالنيل اذن كان يجري أي ان السير حدث في وقت امتلاء نهر النيل و جريان الماء فيه، فحرف الواو اذن مرتبط بظرف زماني ضمنيا، فالواو هنا واو الحال.

الفروق بين واو المعية و واو الحال
واو المعية يأتي بعدها اسم مفرد، مثل أن تقول سرت و النيل، اما بالنسبة لواو الحال فينبغي ان تتبعها بحملة اسمية او جملة فعلية، و مثال ذلك أن تقول “سرت و النيل جار”، النيل جارٍ هنا جملة اسمية و النيل هو المبتدا و جارٍ هو الخبر، و تعرب الجملة “النل جار” بانها جملة اسمية في محل نصب حال بعد واو الحال.

و من الفروق ايضا ان واو المعية من الممكن ان يسبقها جملة فعلية و يتبعها جملة فعلية ايضا، شرط ان تكون الجملة التي تسبقها منفية أو منهية، مثل قول ابي الأسود الدؤلي:
لا تنه عن خلق و تأتيَ مثله .. عار عليك إذا فعلت عظيم
و في هذا البيت الشعري جاءت واو المعية بين جملتين، الجملة التي تسبقها جملة فعلية بدأت بالنهي، و جاءت بعدها جملة فعلية فعلها منصوب.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

reem

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *