كلمات في اللغة اليونانية من أصل عربي

تعتبر اللغة اليونانية ελληνικήγλώσσα ، أحد اللغات الهندو أوروبية ، وهذه اللغة يتحدثها حوالي 15-22 مليون من الأشخاص ، والتي تستخدم كلغة معاصرة في كل من قبرص واليونان ، بالإضافة إلى بعض المهاجرين والأقليات في مختلف بلدان العالم ، وتعتبر اللغة اليونانية من أقدم اللغات ، فيعود التاريخ الموثق لها إلى ما يزيد عن 3500 عام .

تتألف الأبجدية اليوناتية الحديثة من 24 حرف :

الحروف الكبيرة :
ΑΒΓΔΕΖΗΘΙΚΛΜΝΞΟΠΡΣΤΥΦΧΨΩ
الحروف الصغيرة :
αβγδεζηθικλμνξοπρστυφχψω

تأثير اللغة العربية على اللغة اليونانية : وتوجد العديد من المفردات التي تثبت أن اللغتين العربية واليوناية ينتميان إلى نفس الأصل ، بالإضافة أن اللغة اليوناية التي اشتهر بها الحضارة الاغريقية القديمة يطلق عليها اللغة الإغريقية ، وهذه التسمية تعود إلى اللغة العربية كما توجد بعض المصطلحات النفسية والإنسانية التي تشير إلى أصولها العربية ، والمفردات العربية الموجودة في اللغة اليوناية يصعب استبدالها بأخرى ، فإذا أراد اليونانيون تنقية لغتهم من جميع المفردات الدخيلة فلن يتمكنوا من الإستغناء عن هذه المفردات والمصطلحات .

وهذه مجموعة من الكلمات اليونانية التي تعود أصولها إلى اللغة العربية :

أُحبُAGAPO
في الرجاء ، برجاء لوPARAGALO
عتال: وأصلها عتلATLAS
جيد – بخير من كلمة خيرKHARA
وفي التقرب من الله تعالى كلمة، قربانKORBANI
وفي القبر، كلمةKIVOURI
وفي الخدمة كلمةKOUZMETI
وفي الدواب الحيوانKHAYVANI
وفي الخزن، كلمة خزنةKHASNES
وفي البقالة، بقالBAKALIS
وفي الإب – ريق من كلمة اراق الماءBRIKI
وفي الدنياDOUNIAS
وفي العنادINATI
وفي القفص: معناها حاجز من الخشب و الحديدKAFACI
وغوغاء – مشاجرةKAVGHAS
وكسادKECATI
وخسارةKHCOURA
وخبرKHABARI
وقصاب لحامKHACAPIS
وحبس سجنKHAPSI
وخنجرKHANDZARI
وحوض حوظKHAVOUZA
وحاضرKHAZIRI
وقماشKOUMACI
ومحلة – حي من أحياء المدينةMAKHALAS
وغلة – الحيوان الحليبGALA
ومحصول الارضMAKSOULI
وقبة – قمةKOUBES
ومسافر – ضيفMOUSAFIRIS
ومرمة – ترميمMERMETI
ومفلسMOUFLOUZIS
وميدان – وسط الشارعMEYDANI
وشمعدانSEMTANI
وراحةRAKHATI
وترتيب – مهارةTERTIPI
وجيبTSEPI
وحمالKHAMALIS
وذي وزوجZEVGHOS
ودراخما: العملة اليونانية ذات الرخم، أو الرقم، المرقومةDRAKHMA
وجيد – بخير: من كلمة خيرKHARA
وطلاسم، كتابة يستعملها السحرة طلاء – سمTELASMAS
وصابون من صب – العملية التي يصنع خلالهاSAPON
وفنار – منار من مصدر النارFANARION
وقانون من قننKANON

بعض الكلمات اليونانية تم تعريبها واستخدامها في اللغة العربية : هناك بعض الكلمات اليونانية الدخيلة على اللغة العربية ، والتي تم تعريبها وتوطينها في اللغة ، والتي أكدتها بعض الأبحاث ، ومنها على سبيل المثال كلمة “أسقف” ومعناها “الحارس القائم على ” وتعود إلى الكلمة اليونانية έπίσκοπος = episkopos ، كما أشتقت من هذه الكلمة  في اللغة العربية “أسقفية ” بمعنى منطقة نفوذ للأسقف ، ومن أشهر الأساقفة لدى العرب  قبل الإسلام “قس بن ساعدة ” ، وهو الذي روى له النبي صلى الله عليه وسلم خطبته المشهورة: “أيها الناس اسمعوا وعوا الخ”.

ومثل آخر على ذلك كلمة “أثير” ، ويعتقد الكثير أنها أصلها كلمة “أثر” ، ولذلك صنفها بعض أصحاب المعاجم على أنها تنتمي لكلمة “أثر” ولكن يعود أصلها إلى الكلمة اليونانية αίθήρ)) ، ويحد المعجم الوسيط كلمة “أثير” بـ: “سيّال يملأ الفراغ يفترضون تخلله الأجسام” (عند الطبيعيين)، وبـ “سائل غير ذي لون، طيّار، يذيب المواد الدهنية ويستخدم في الطب” (عند الكيميائيين).

دخلت هذه الكلمة اليوناية إلى العربية خلال ترجمة كتاب “السماء والعالم ” للفيلسوف أرسطو ، والتي لم يترجمها واعتذر عن ذلك ، العبارة اليونانية :Αιθερα προσωνομασαν τον ανωτατω τοπον απο τουθειν αειτον αιδιονχρονονθεμενοιτην επωνυμιαν αυτω ، وترجمة يحيى بن البطريق لها : “فسموا ذلك الموضع الشاهق العالي “أثيراً” من قبل استفاق فعله، وذلك أنه دائم الحركة سريعها، دائم الثبات لا انتقاض له ولا زوال”.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ريهام عبد الناصر

ريهام عبد الناصر

يوماً ما ستكون لي بصمة يكتب عنها التاريخ وتتناقلها الاجيال

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *