الأمراض الخطيرة التي تصيب الخيول

- -

يُعتبر الخيل من الحيوانات التي تلعب دوراً هاماً في خدمة الجنس البشري ، فقد كانت الخيول تُستخدم في قديم الزمان لنقل البضائع والأمتعة ، وكانت لحومها تُستخدم في الطعام ، كما كان القادة يستخدومها في الحروب ، حيث شاركت الخيول في كثير من الحروب على مر العصور .

أنواع الخيول :
توجد أنواع عديدة جداً من الخيول ، منها الحصان العربي ، والحصان الإنجليزي ، والحصان الهجين ، ويُعتبر الحصان العربي أفضل السلالات على الإطلاق ، حيث تتوفر به كافة المعايير التي يُحكم بها على جودة الحصان ، والحصان له لونان فقط ، اللون الواحد ، أو الألوان المُختلطة ، ولكن برغم قوة وصلابة الخيول ، إلا أنها من الممكن أن تُصاب بالكثير من الأمراض التي قد تؤدي إلى موتها .

أمراض خطيرة تصيب الخيول :
– مرض الخناق :
مرض الخناق هو مرض شديد  تظهر أعراضه من خلال إرتفاع درجة حرارة الحصان وشدة كسله وخموله ، يصاحبها قلة شهيته عن الطعام ، وإلتهاب في الغشاء المُخاطي ، ويحدث له رشح من فتحتي الأنف ، ويخرج مخاط لونه أخضرأو أخضر مصفر ، ويحدث ورم شديد في  الغدد الليمفاوية للفك الأسفل ، وألم شديد يزول مُباشرة بعد 3 أيام ، كما يُصبح الحصان نشيطاً وبصحة جيدة بمجرد إنفجار الورم ، أو إجراء عملية جراحية له لإخراج الصديد منه .

من الضروري أن يتم عزل الحصان المُصاب عن بقية الأحصنة ، من أجل وقايتهم من المرض ، كذلك يجب أن يتم تنظيف المعالف والإسطبلات ، مع ضرورة تخصيص إناء شرب  لكل حصان على حدة .

– مرض السقاوة :
هذا المرض من أخطر الأمراض التي يمكن أن تصيب الخيل ، لأن أعراضه تظهر متأخرة جداً ، في حين يكون المرض قد تمكن من الخيل وأصبح شفاؤه معدوماً ، وأعراض هذا المرض تتمثل في وجود ورم في الغدد اليمفاوية أسفل الفك ، وهزال شديد وضعف عام ،  وإرتفاع كبير في درجة الحرارة ، ويتمكن المرض من الحصان حتي يُميته ، ومن خطورة هذا المرض أنه مُعدي ، ومن الممكن أن يُصاب به الإنسان .

– مرض الحُمى :
يحدث هذا المرض للخيول نتيجة إصابتهم بالبرد الشديد ،  ومن أعراضه أنه يُصاب بالكسل ، وتُصيبه رعشة شديدة ،  وعلاج هذا المرض أن يتبخر باللبان المُر ، ويجب أن يصل هذا البخور إلى أنفه ، ويُترك في مكانٍ دافيء ، إلى أن يُشفي ويصبح بصحة جيدة .

– مرض إلتهاب الدماع والنخاع الشوكي الفيروسي :
هو مرض شديد الخطورة على الخيول ، لأنه يتسبب في حدوث إلتهاب في الدماغ والنخاع الشوكي ، ويؤدي ذلك إلى ضعف الحصان وإصابته بالشلل ، ويحدث هذا المرض نتيجة مجموعة من الفيروسات التي تنتج من بعض الحشرات ، وهذه الحشرات  تكون شرقية،  أوغربية أو فنزويلية ، ولكن أشدها خطورة على الإطلاق هي الحشرة الشرقية ، وينتقل هذا المرض بواسطة الحشرات الناقلة للدم ، كالبعوض ، والجراد ، القمل ، وينتقل أيضاً بسبب التواصل بين الحيوانات السليمة والمريضة بشكلٍ مُباشر .

– مرض فقر الدم :
من أعراض هذا المرض أن تتورم عين الحصان ، وتنزل منها الدموع بشدة ، وهو يحدث بسبب نبتة صغيرة تُسمى الأبيد ، وهي نبته مثل نبتة الشعير ، وعلاج هذا المرض أن يتم فصد عرق النواظر ، وهما عرقان يتواجدان بجانب العين مُباشرةً ، وحين يصفد العرق يخرج الدم أوله أصفر ثم يصبح أحمر بعد ذلك ، و يتم وضع ماء الورد على الجُرح ، ويمنع عنه أكل الحشيش حتي يُشفى .

– مرض الحبوب :
يحدث هذا المرض بسبب قرحة أصابته في معدته فأدت إلى ظهور أعراض المرض ، وهي حبوب في جسد الحصان وضعف عام ، وحكة شديدة ، وعلاجه أن يتم فصد عرقين من قدم الحصان حتى يخرج الدم منهما لونه أحمر .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

دعــاء

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *