كيفية زراعة أزهار النرجس

- -

إن زهرة النرجس واحدة من أفضل أنواع الزهور وأجملها ، ولاسيما حين تُزرع في حديقة المنزل ، فإن ذلك يُزيد المنزل جمالاً وجاذبية ، كما أن عملية الزراعة والإعتناء الخاص بها كل يوم هو شيء ممتع للغاية .

أصل زهرة النرجس :
تقول بعض الأساطير القديمة أن زهرة النرجس تعود في أصلها إلى فتى وسيم ، كان مُعجباً بنفسه كثيراً إلى تلك الدرجة التي تجعله يذهب إلى البحيرة كُل يوم ، ويرى إنعكاس صورته في الماء ، وذات مرة وبينما كان ينظر لنفسه بتباهي وغرور ، سقط في الماء وتحول إلى زهرة تُسمى النرجس ، ويرجع تسميتها بهذا الإسم إلى كلمة إغريقية قديمة تعني التخدر ،  ويظن البعض أنها سُميت بهذا الإسم ، لأن رائحتها تشبه رائحة المُخدر كثيراً .

وصف زهرة النرجس :
تظهر زهرة النرجس غالباً بلونين ثابتين وهما اللون الأبيض أو اللون الأصفر ، ولكنها في بعض الأحيان تكون باللون الأخضر الغامق ، وتنمو زهرة النرجس في الأماكن المحيطة بالبحر الأبيض المتوسط ، وفي أماكن أخرى مثل وسط اسيا والصين ، وهي تتواجد بكثرة في المملكة المتحدة ، وهولندا ، وتتواجد بشكل مُكثف في الولايات المُتحدة الأمريكية ، ولكن هذا لايعني أن لها أصول أمريكية ، بل إنها قد انتقلت إلى أمريكا عن طريق أوروبا .

ومن أكثر الصفات التي تتميز بها زهرة النرجس ، هي قدرتها على تحمل درجات الحرارة المُختلفة ، طبقاً لما نشرته وزارة الزراعة الأمريكية بنشر مقياس خاص يحدد قدرة النباتات على التحمل ، ويصل هذا التقييم من أربعة إلى تسعة درجات ، وقد اكتشفوا أن زهرة النرجس تستطيع التكيف في درجات حرارة مُنخفضة تصل إلى -15 درجة مئوية .

ومن الملاحظات التي يجب إتباعها قبل زراعة النرجس ، أن يتم تبريد زهرة النرجس ، وذلك قبل دخولها مرحلة السكون في الشتاء ، وبالتالي يجب أن تصبح التربة – التي سوف يتم فيها الزراعة – في درجة حرارة 45  تقريباً ، ثم تتم زراعة الأبصال بعد ذلك .

كيفية زراعة زهرة النرجس :
يجب التنويه في البداية إلى أن جميع الأصناف الخاصة بزهرة النرجس يتم زراعتها عن طريق الأبصال ، وهي تنمو بسهولة ويسر ، وتتكيف في أي بيئة ، فلا تُجهد من يعتني بها في أي شيء ، ويمكنها أن تنمو في أي مكان ، سواء كانت الشمس مُسلطة عليها ، أو في جو بارد ، ويُفضل أن يُوضع سماد عضوي جيد في التربة .

تتم زراعة الأزهار في أواخر الصيف وأول الخريف ، ويتم ذلك عن طريق غرس الأبصال في عمق يكون ثلاثة أضعاف طول البصلة ، ومن الأفضل أن يتم زراعة  كل بضعة بصلات بجانب بعضهم البعض ، فإن ذلك يُعطى منظراً رائعاً، ويجب أن تكون المسافة بين كل بصلة وغيرها 6 سم ، وبين كل مجموعة أبصال وغيرها 10 سم ، ويمكن أن تترك الأزهار في التربة لتنمو لأعوام مُقبلة طالما أن رأس الزهر لم يتيبس ، وأوراق زهرة النرجس تحمل بداخلها الكثير من المواد الغذائية ، التي تساعد في استمرارية نمو البصلة لأعوام قادمة .

ويجب الحفاظ على رطوبة التربة التي تُزرع فيها زهرة النرجس ، وذلك عن طريق وضع القش وأوراق الأشجار على التربة مُباشرةً ، ومن الأمور الهامة للغاية التي يجب أن لا يغفل المُزارع عنها ، أن زهرة النرجس تحتاج إلى الماء بإستمرار، ولذلك يجب ريها في الأسبوع عدة مرات متتالية ، وحينما تبدأ زهرة النرجس في النمو يجب حمايتها من أشعة الشمس قدر المُستطاع ، لأن ذلك سوف يساعد الزهرة ويمدها بالقدرة ، من أجل نموها لسنوات عديدة مُقبلة .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

دعــاء

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *