السماح باجراء المكالمات عبر الإنترنت في الإمارات

أعلنت شركتي “اتصالات” و “دو” عن طرح باقات للمكالمات الصوتية باستخدام الإنترنت في الدولة لأول مرة ، و أشارت كلا الشركتين إلى أن تلك الخدمة ستكون متاحة خلال برامج و تطبيقات معينة مثل “واتس أب” و “سكايب” و “ماسنجر” و ذلك مقابل رسوم تتراوح بين 50 درهماً إلى 100 درهم شهرياً.

السماح بإجراء المكالمات:
قامت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات لمؤسسة الإمارات  “اتصالات” بالتعاون مع شركة الإمارات للاتصالات المتكاملة “دو” ، بالإعلان عن إتاحة باقات للمكالمات الصوتية بواسطة الإنترنت في الدولة و ذلك لأول مرة خلال شهر يناير لعام 2018م ، و تم تحديد برامج و تطبيقات محددة يمكن إجراءات المكالمات من خلالها ؛ مثل “واتس أب” و “سكايب” و “ماسنجر” مقابل رسوم تتراوح بين 50 درهماً إلى 100 درهم شهرياً.

و تم إخطار كافة مستخدمي الإنترنت بذلك القرار من خلال الرسائل النصية ، و تم إخطارهم أنه لأول مرة في دولة الإمارات سيتم السماح لهم بإجراء المكالمات الصوتية و إرسال الفيديوهات بشكل رسمي و مرخص بواسطة تطبيقين و هما “BOTIM” و”C›ME”  و ذلك بهدف إتاحة الفرصة لهم للاستمتاع بإرسال الرسائل و الفيديوهات إلى الأهل و الأصدقاء في مختلف أنحاء العالم ، و حرصت كلا الشركتين على توفير تلك الخدمات بدقة عالية و حديث نقي خالٍ من أي تشويش.

و أكدت الشركتين أن على العملاء الذين يريدون تنزيل برنامجي  “BOTIM” و”C›ME”  ؛ بأن يقوموا بالاتصال بخدمة العملاء الخاصة بكلا الشركتين و إخطارهما بذلك حتى تقوم الشركتين بمنح العميل الترخيص لاستخدام المكالمات عن طريق الإنترنت بصورة رسمية ، كما أشاروا إلى أن كل عميل يرغب في استخدام البرنامج سوف يدفع رسوماً شهرية قدرها 100 درهم في حالة استخدامه عبر شبكة الواي فاي في المنزل ، أما في حالة تنزيل البرامج واستخدامها بواسطة الهاتف النقال سوف يتم فرض رسوم قدرها50 درهم شهري.

النسخة السادسة من بروتوكول الإنترنت :
في بداية عام 2018م نجحت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات استكمال اختبارات التشغيل الخاصة بالنسخة السادسة من بروتوكول الإنترنت ، على الشبكة الإلكترونية الاتحادية  ، و قامت بإجراء العديد من الدراسات الداخلية و الاختبارات العملية اللازمة للتأكد من قوة الشبكة الاتحادية من حيث المعدات و البرمجيات المطلوبة ، و قد استعانت شركتي “اتصالات” و “دو” بمشغلي الخدمات المعتمدين في الإمارات ، من أجل تنفيذ جميع هذه الاختبارات و الدراسات لتقديم أفضل الخدمات للعملاء.

و نظرًا إلى ضرورة تطوير بروتوكول الإنترنت من أجل مواكبة العصر الحديث و سد احتياجاته ؛ فقد قام الفريق التقني المشرف على الشبكة الإلكترونية الاتحادية بالتعاون مع مشغلي الخدمات المعتمدين في الإمارات من أجل إجراء الاختبارات الفنية على النسخة السادسة من بروتوكول الإنترنت لكي يتم تطويرها ، حتى أكدت الشركتان قدرة العملاء على التحول إلى النسخة السادسة من بروتوكول الإنترنت بكل سهولة ، و هذه التقنية تعد قفزة نوعية في الإمارات و هي أيضًا مطلباً أساسياً في ظل النقص القائم حالياً في موارد الإنترنت الذي نتج عن استخدام النسخة الرابعة من بروتوكول الإنترنت.

آراء العملاء:
أكد كثير من عملاء شركة اتصالات و دو أنهم تواصلوا مع أهاليهم خارج الدولة من خلال تطبيق ماسنجر ، و أشاروا إلى أنهم واجهوا صعوبات كبيرة في التواصل معهم عبر سكاي بي و إيمو ، و طالب العملاء من كلا الشركتين أن تقوما بتخفيض رسومهما خاصة مع إضافة ضريبة القيمة المضافة إليهما ، فقد بلغ قيمة اشتراك الباقة بواسطة الواي فاي 105 دراهم و الهاتف المتحرك 52.5 درهماً.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

عبير محمد

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *