حقيقة مرض التهاب العصب الثالث ( مرض الإنتحار )

التهاب العصب الثالث هو مرض عصبي يعرف بالألم الشديد و الوخز في أجزاء متعددة في الوجه المدعومة بالعصب مثلث التوائم ، وهذا الألم سيء جدا حتى أن المريض يشعر بالرغبة في إلقاء نفسه من أعلى مبنى شاهق حتى يهرب من العيش في هذه الحالة التي تشبه الكابوس ، ولهذا السبب يعرف بمرض الإنتحار .

حقائق عن مرض التهاب العصب الثالث ( مرض الإنتحار) :
حقيقة 1 : أسباب المرض غير معروفة
بحث العلماء والأطباء كثيرا حول هذا المرض ، ولكنهم لم يتمكنوا من التعرف على أسباب واضحة له ، ولكن توجد بعض الأسباب المحتملة :
– الضغط على جذر العصب بواسطة وعاء دموي ضخم .
– أمراض أو إصابات الدماغ .
– تلف غلاف المايلين الخاص بالعصب .
– التقدم في العمر .

حقيقة 2 : الناس أكثر عرضة لهذا المرض
على الرغم أن مرض التهاب العصب الثالث يعتبر من الحالات النادرة ( يصيب أقل من 1 في المليون في الهند على سبيل المثال)  ، فهو يظهر لدى النساء اللاتي تخطى عمرهم 50 عام .

حقيقة 3 : مثير للجدل
إن ألم التهاب العصب الثالث مبرر ومهين ، ويمكن أن يسبب نوباته بعض الأنشطة اليومية مثل تنظيف الأسنان ، تمشيط الشعر ، تناول الطعام والإبتسام ، وفي بعض الأحيان يثار بواسطة رياح بسيطة تمر تجاه المريض أو حتى لمسة خفيفة .

حقيقة 4 : الألم غريب
يصف الأشخاص الذين يعانون من التهاب العصب الثالث بأنه أغرب ألم وأشد ألم تعرضوا له ، فهو يشبه كأنما يتعرض الوجه لضربات بصاعقة برق ، ويزداد وزنها لعشرة أطنان من الحديد ، إو الحرق بواسطة أكثر الأحماض ضررا وخطورة .

حقيقة 5 : يعتقد الكثير من المرضى بأن هذا الألم ناتج عن ألم الأسنان
قبل التعرف على هذا المرض ، اعتقد الناس أنه ألم أسنان ، ولكن الآن تعلم أطباء الأسنان هذه الحالة ، ويمكنهم توجيه المريض إلى طبيب الأعصاب لتلقي العلاج .

حقيقة 6 : المسكنات لا تفيد في هذه الحالة
وذلك لان الألم الذي يعاني منه الناس هو ألم عصبي ثلاثي التوائم ينبع من العصب القحفي الخامس ، وبالتالي المسكنات لا تفيد في التعامل مع هذه الحالة ، لأنها تساعد فقط في حالة الآلام الناتجة عن الالتهابات أو توسع الأوعية الدموية ( كما هو الحال في الصداع) .

حقيقة 7 : مضادات الإختلاج تساعد في هذه الحالة
على الرغم من التقدم الطبي ، لكن لم يتمكن الأطباء من إيجاد علاج مثبت للوقاية من الألم العبي الثلاثي التوائم ، ولكن يمكن علاج 80% من الحالات بواسطة أدوية مضادات الإختلاج (التشنجات) ، مثل غابابنتين وتريلبتال .

حقيقة 8 : الجراحة ربما تنجح أو لا تنجح
بالنسبة لباقي النسبة 20% المتبقية التي يفشل علاجها بالأدوية ، يحاول الأطباء إيجادحل جراحي لها ، ولكن مع الأسف فهو ليس حلا نهائيا للمشكلة ، ويمكن أن تستمر الحالة حتى بعد الجراحة .

حقيقة 9 : يسبب هذا المرض مشاكل أخرى
أظهرت الإحصائيات أن المرضى الذين يعانون من الألم العصبي الثلاثي التوائم يتطور لديهم مرض التصلب المتعدد (والعكس بالعكس) .

حقيقة 10:  يعاني الكثير من المشاهير من هذه الحالة
بداية من سلمان خان إلى جلوريا ستانيم ، فهناك العديد من الشخصيات الشهيرة التي تعاني من هذه الحالة الكابوسية ، والذين قاموا بنشر الوعي بين الناس ، في الواقع قال سلمان خان ” إذا كان هناك فرصة لإعطاء هذا الألم لأسوأ أعدائي ، فلن أقوم بذلك ، ولن يكونوا قادرين على تحمل هذا الألم ” .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

(1) Reader Comment

  1. Avatar
    د محسن على استشارى عصبية ونفسية
    2018-12-06 at 11:42

    شكرا على المعلومات المطروحة بشكل ممتاز المرض المذكور بالمقال هو مرض ألم العصب الخامس ، وهذا العصب له ثلاثة فروع تنبع من عقدة عصبية بالمخ ولذلك يسمى مرض العصب ثلاثي التوائم.

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *