تأثير الصراخ والصوت العالي على الاطفال

قد يلجأ الكثير من أولياء الأمور إلى الصوت العالي تعبيرا عن غضبهم من الأطفال على التصرفات الغير مسئولة التي تظهر منهم والطفل يعد مرآة تعكس ما يراه من الأهل، لذا لابد أن تهتم الأسرة بمراعاة الأساليب الصحيحة في التعامل مع الأطفال الصغار، لتجنب حدوث الكثير من المشاكل النفسية لهم نتيجة لاتباع الكثير من الأخطاء عند تربيتهم.

 سلبيات الصراخ في وجه الأطفال :
توجد العديد من السلبيات التي تعود على الطفل نتيجة لكثرة الصراخ في وجهه ومن بين تلك السلبيات ما يلي :

1-  التأثير سلبيا على الصحة النفسية للطفل :
يؤثر الصوت العالي والصراخ على صحة الطفل بشكل كبير حيث يصبح الطفل أقل ثقة في نفسه كما يحدث له حالة من الخوف من الآخرين لذا لابد على الأهل من اتباع السلوكيات السليمة من أجل الحفاظ على صحة الطفل وقد أكدت العديد من التقارير عن التربية على أن الأطفال الأكثر عرضة للصراح عند الصغر لديهم قابلية أكبر في الانحراف عند الكبر.

2- يصبح عند الأطفال ردود فعل عدوانية :
يصبح للطفل الذي دائما ما يتم الصراخ في وجه الكثير من ردود الفعل العدوانية لدى الآخرين حيث يلجا الأطفال إلى تقليد الآخرين من خلال الصراخ واللجوء إلى الصوت العالي وكسر الأشياء تعبيرا عن غضبه مثل الكبار، وقد أكدت التقارير على أن الطفل الذي يتم الصراخ بوجهه يعاني من أضطرابات كثيرة في التعامل مع الآخرين ويكون لديه ردود أفعال قوية وعدوانية مع الآخرين.

3-  تزيد من مشكلة الانضباط لدى الأطفال :
في حالة لجوء الأهل إلى الصوت العالي والصراخ بوجههم قد يؤدي لحدوث مشاكل لدى الأطفال في تكرار الأخطاء الخاصة به فالطفل الذي يتم الصراخ بوحهه دائما ما يكرر الخطأ الذي يقوم به ويصبح الطفل أكثر عناد، وفي حال الاستمرار في الصراخ في وجه الطفل فأنك تعرضه للعديد من المشاكل التي من الممكن أن تكون خطيرة على مستقبله.

أشياء هامة لتجنب الصراخ في وجه الطفل :
يمكنكم من خلال الخطوات التالية من العمل على الحد والبعد عن الصراخ في وجه الأطفال ومن بين تلك الخطوات الهامة ما يلي :

1-  حال حدوث أي مشاكل تغضبك من الطفل حاول أن لا تتحدث معه وتغضب نفسك على الإطلاق حتى لا يكون لك رد فعل عنيف ضد طفلك.

2-  في حالة غضبك من الطفل حاول أن تظل بعيدا عنه أو اذهب إلى مكان آخر بعيدا عنه تماما.

3-  تابع تمارين النفس التي من شأنها تهدئتكم والبعد عن العنف وردود الفعل الغير صحيحة نتيجة للغضب الشديد.

4-  لابد من عدم تذكر المشاكل القديمة التي قد قام بها الطفل خلال الفترة الماضية حتى لا يكون لك بمثابة دافع لرد الفعل القوي ضد الطفل أو الصراخ في وجه الطفل الأمر الذي سيؤثر عليه بالسلب.

5-  امنع نفسك قدر المستطاع عن الغضب من خلال عدم الضغط على نفسك وتذكر أشياء من شأنها أن تضحك وتخلصك من موقف الغضب الذي سيطر عليك.

6- لابد من إيجاد العديد من المبررات الكثيرة للطفل ليقوم بمثل ذلك التصرف حتى لا يكون رد فعلك قوي عليه.

7-  اللجوء إلى الحديث بهدوء دائما مع الطفل بدلا من الحديث بصوت عالي لابد من تدريب الطفل على الحديث بصوت منخفض وأن لا تتحدث بصوت عالي أمامه حتى لو كنت في قمة الغضب، حيث أن الطفل يعد مرآة تعكس كل ما يراه من تصرفات، فيقع على كاهل الأسرة الكثير من المسئولية في تربية الأطفال، لأنهم القدوة التي يتعلم منها الطفل.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *