بحث عن الثقافة العربية قبل الإسلام

لقد جاء الإسلام لينتشل العرب من الجهل والتخلف إلى النقاء والصفاء والقيم والأخلاق، فلطالما اشتهر العرب قبل الإسلام بالتخلف والهمجية وكل سوءات الأمم كانت قد اجتمعت بقريش وغيرهم من العرب المترامين هنا وهناك، وهذا لا يمنع وجود إيجابيات تتمثل في بعض مظاهر الكرم وحسن الضيافة والشجاعة والبسالة والإقدام وغيرها، إلا أن الأكثر شيوعا كان من سيء إلى أسوأ.

تأثير الإسلام على العرب
عندما دخل الإسلام إلى أرض الجزيرة العربية، بل عندما بدأ ويزغ فجره هناك.. أخذ الرسول الكريم محمد عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم في إعادة هيكلة الفكر الفاسد لهؤلاء والتخلص تدريجيا من الثقافات السلبية المنحطة التي كانوا يتبعونها في ذلك الوقت، ومن تلك الثقافات ما نوضحه فيما يلي حول مجالات شتى، ومدى تأثير الإسلام في تنقيتها للأفضل :

1- ثقافة الإيمان والاعتقاد
عندما دخل الإسلام إلى أرض الجزيرة العربية، كانت الغالبية العظمى منهم مؤمنون بالفطرة وأن للكون إلها أعظم في السماء وأنه هو الذي خلقهم ورزقهم، ورغم ذلك فإنهم كانوا يعبدون أصناما آلهةً من دون الله ويقدمون لها القرابين وهي من الصخر لا تفقه شيئًا، بل اعتقدوا انهم بعبادتهم لها تقربهم إلى الله تعالى، ولكن الدين الإسلامي حرم كل ذلك وأخذ رسولنا الكريم -عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم- ينشر عقيدة التوحيد والإيمان بالله وفقط وراح يحطم الأصنام ويستنكر تلك الأفعال الذميمة.

2- التراث الفكري والعادات والتقاليد
كان العرب قبل دخول الإسلام يعتقدون بصحة بعض الأفكار الغريبة الخاطئة التي توارثوها عن آبائهم وأجدادهم، ومن ضمن تلك المعتقدات أنهم على سبيل المثال كانوا يقتنعون بما يسمى بالتطيُّر أو الطِّيرة؛ ويكون ذلك بانهم كانوا يضعون الطير ويربطون مصائهم بها، فإذا ذهبت يمينا تفاءلوا ومضوا في أمرهم، وإذا ذهبت شمالا تشاءموا وعدلوا عن أمرهم، وأيضا كانوا يعتقدون بالنجوم ومدى بزوغ ضوءها وكانوا يبنون عليها كثيرا من أفعالهم وتصرفاتهم.

ومما ارتبط به العرب قبل الإسلام من مظاهر التخلف الفكري أنهم كانوا يؤمنون كثيرا بالكهنة والدجالين، ويؤمنون بقدرة الجن على إيذاء الإنس ويستأذنون الجان وأسياد كل مكان يدخلونه في الصحراء، ومنهم من يعظم الجن ويقدسه لما له من قوى خارقة وفق تصورهم، بينما الإسلام أكد على أن الله تعالى وحده من بيده النفع والضرر، وأن الأمة لو اجتمعت على أن تضر الإنسان بشيء أو تنفعه إلا بأمر الله.

3- ثقافة العرب تجاه المرأة
كان العرب في الجاهلية وما قبل دخول الإسلام يحقرون من شأن المرأة، ولا يوفرون لها أي احترام أو توقير أو تقدير، بل كانوا يوئدون بناتهن ويتشائمون إذا رزقهم الله بالفتيات ويستشعرون تجاهها الخزي والعار، كما كانت المرأة لا ترث أبدًا، وإذا توفى عنها زوجها أهملت نفسها ومرغت نفسها بالتراب.

4- أخلاق العرب قبل الإسلام
قبل دخول الإسلام إلى أرض الجزيرة العربية كانت المنكرات تنتشر فيما بينهم والبغاء وشرب الخمر ولعب القمار والميسر، وكانت حياتهم تضج بالمعاصي والآثام والذنوب، حتى أن النساء الباغيات كُنَّ يرفعن رايات أمام منازلهن بكل وقاحة وتبجح كإشارة على أنهن يتحن علاقات الفجور والبغاء مقابل المال.

5- اقتناء العبيد
اشتهر العرب قبل الإسلام بانهن يقتنين العبيد ويسلبونهم حريتهم، وخاصة في الغزوات التي كانوا يخوضونها فإنهم يتخذون من أسراهم عبيدًا لهم أو يقتلونهم، وهو ما حرمه الإسلام ووضع شروطا لإطلاق سراح الأسير او استبداله أو ما إلى ذلك، ومنع قتل الأسير.

الجانب المضيء من حياة العرب قبل الإسلام
لم تكن حياة العرب فقط فسق وفجور وإسفاف، بل كانوا معروفين بالكثير من العادات الحسنة المتمثلة في الكرم الشديد، حتى أن الشخص كان يذبح لضيفه ناقته الوحيدة التي تعوله هو وأسرته، وكانوا يشتهرون بحسن الضيافة والشجاعة الزائدة عن حد المعقول.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *